سياسي

إطلاق أول منصة لتعزيز الشمول المالي بفلسطين

أعلنت شركة التقنيات الحديثة "MTC" عن أحدث حلولها المبتكرة "أموالي" والذي يُعد المنصة الأولى في فلسطين للوصول لفئات الشباب والنساء ورواد ورياديات الأعمال والمشروعات وإشراكهم في المنظومة المالية.

جاء ذلك على هامش مؤتمر إكسبوتك السادس عشر الذي نظم بمدينة رام الله، تحت شعار التكنولوجيا المالية "FinTech”.

وعبر المدير العام للشركة المهندس راسم مشتهى عن سعادته لإتاحة فرصة المشاركة لشركته الوحيدة القادمة من قطاع غزة، وقال: إن المجتمع الفلسطيني يعاني من الاغتراب المالي، والحل يتمثل في الانفكاك التدريجي عن الاحتلال، وهو ما يتقاطع إيجابيًا مع تطلعات الشركة، مما سيشجع الفئات المهمشة داخل المجتمع في أن يكونوا منتجين ويستطيعوا تسويق خدماتهم ومنتجاتهم عبر "منصة أموالي" والوصول للعالمية.

وأضاف مشتهى في بيان صحفي: "أن معظم الأفراد الذين لا يملكون حسابات بنكية ويرغبون بتحويل واستلام أموال، فإنهم يضطرون لاستخدام شركات ذو تكلفة عالية جدًا وصعوبة التدقيق والمراجعة مقارنة باستخدام منصة "أموالي"، بحسب قوله.

ولفت المدير العام للشركة إلى أن منصة أموالي تحاكي آخر وأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا المالية العالمية من إمكانات، وتعتمد المعايير الدولية لأمن الموارد المالية والبيانات وتوجيهات خدمات الدفع المعدلة PSD2، كما وأن الشركة منتجاً وطنياً يتحدى المرحلة، ويساعد في نقل القطاع المالي لدرجة متقدمة تنافس في السوق العالمي وتساعد في تطوير الاقتصاد الفلسطيني.

وأشار مشتهى إلى أن شركته قد تقدمت لسلطة النقد للحصول على ترخيص لتشغيل هذه المنصة داخل فلسطين منذ إبريل الماضي، إلا أن القوانين الحالية لا تلبي القدرة على تشغيل هذا المشروع، معربًا عن أمله في الحصول على الترخيص الملائم "حتى يعلم العالم بأن فلسطين منبعاً للتميز والإبداع، رغم ما تمر به من صعوبات جمة"، وفق تعبيره.

وعن الفرق بين منصة أموالي والحسابات البنكية التقليدية، نوه المهندس مشتهى إلى أن "أموالي" لا تتقيد بمكان أو زمان للقيام بالعمليات المالية، كما وتمكن المنصة المستخدم من القيام بعمليات الشراء الإلكترونية والتقليدية، بالإضافة لدعم الذكاء الاصطناعي في آليات عمل المنصة وتشمل خدمات إضافية كالمطالبات المالية والتقارير التفصيلية ودعم إمكانية إضافة محافظ بجميع العملات العالمية.

وبشأن عمليات السحب، أشار إلى "أننا في مراحل البداية وجاري البحث مع الشريك الألماني للحصول على ترخيص إصدار بطاقات مرتبطة بشبكة البنوك العالمية “interbank network” مثل فيزا وماستر، مما يعني أن من سيملك بطاقة أموالي سيكون قادراً على استخدامها من أي صراف آلي "ATM" في العالم. وأضاف أننا "في صدد للحصول على ترخيص أوروبي E-Money لتكون المنصة الفلسطينية الأولى المطبقة أوروبياً".

وحول إمكانية استخدام منصة أموالي للبطاقة الذكية والهاتف الذكي، أوضح المهندس مشتهى أن المنصة تدعم تطبيقات الأندرويد والأيفون والبطاقة الذكية، علاوة على ذلك سيتم إصدار شيكات إلكترونية ذكية "لأول مرة في الشرق الأوسط" مما يصعب تزييفها وتتميز بسهولة التعامل معها وبها.

من ناحيته لفت مدير التطوير في شركة التقنيات الحديثة المهندس محمد أبوقضامة إلى أن منصة أموالي تمتلك أدوات الربط لأي مطور لربط أي نظام إلكتروني بمنصة أموالي بكل سهولة ويسر، مشيراً إلى أن الشركة قامت بالتشبيك مع كبريات المتاجر العالمية مثل: (WooCommerce، Magento، Prestashop، OpenCart)، مبينًا أنه جار العمل على زيادة الربط مع منصات تجارية أخرى لتكون منصة أموالي إحدى بوابات الدفع الإلكتروني الأقل تكلفة والأكثر أماناً وسهولة.

يذكر بأن شركة التقنيات الحديثة MTC شركة فلسطينية تأسست في عام 1987 ومقرها مدينة غزة ومتخصصة بتطوير الأنظمة والبرمجيات الإبداعية التي تخدم شرائح متعددة من المجتمعات المحلية، العربية والدولية، ولها شركة شقيقة في دولة ألمانيا الاتحادية وممثلين في كل الإمارات العربية المتحدة والكويت والأردن والمملكة العربية السعودية.

خلفاً لـ"كرينبول".. تعيين "ساوندرز" قائما بأعمال "أونروا"

أعلن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن مكتب خدمات الرقابة الداخلية قد أكمل جزءًا من تحقيق جار بخصوص قضايا تتعلق بإدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وقال المكتب في بيان صحفي: إن "نتائج تحقيق مكتب خدمات الرقابة الداخلية، أظهرت بعض القضايا الإدارية التي تتعلق تحديدًا بالمفوض العام، وبالتالي فقد قرر المفوض العام التنحي جانبا إلى حين اكتمال العملية".

وذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غواتيرش قام بتعيين كريستيان ساوندرز قائما بالأعمال خلال الفترة المعنية.

وأشار إلى أن "أونروا" بدأت منذ أشهر قليلة بمراجعة داخلية لوظائفها في مجالات الحوكمة والإدارة والمساءلة من أجل ضمان أن تمارس عملها وفق أعلى معايير المهنية والشفافية والفاعلية.

وبين مكتب الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن المراجعة كشفت عن عدد من المجالات التي تتطلب التعزيز، وبدأت الوكالة بالفعل باتخاذ إجراءات تصحيحية، مؤكدًا أن أونروا ستعمل على القيام بالمزيد من المبادرات والتحسينات في الأشهر القادمة.

وأعرب المكتب عن امتتنان "أونروا" للدعم الحاسم للدول الأعضاء في الأمم المتحدة والشركاء الآخرين حول العالم، وهي ملتزمة بضمان أن أموال المانحين تستخدم بأفضل كيفية ممكنة من حيث الكفاءة والفاعلية لدعم مهمة الوكالة الحساسة.

ودعا باسم الأمين العام المانحين وشركاء الأونروا تأمين الدفعات المالية الملحة لكي يتسنى للوكالة جسر العجز المالي الكبير وضمان أن تستمر في تقديم خدماتها الحيوية والفريدة لأكثر من 5,5 مليون لاجئ من فلسطين.

ونوّه إلى أنّ الأمر يتعلق بكرينبول شخصياً وليس بالوكالة، ويتعلق بجزء من التحقيق وليس بالتحقيق كاملاً وبالتالي محاولات الاصطياد في الماء العكر لاستهداف الوكالة سيكون مرفوض والحذر من الاستغلال مع الاقتراب من موعد التصويت للتجديد لعمل الوكالة.

وفي وقت سابق، أكد المتحدث الرسمي باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، عدنان أبو حسنة، تنحية بيير كرينبول من منصبة، وتعيين كريستيان ساوندرز قائما بالأعمال.

وقال أبو حسنة في تصريحات لـ"فلسطين أون لاين"، إن تنحية "كرينبول" جاءت بعد أن أعلن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة أن مكتب خدمات الرقابة الداخلية قد أكمل جزءًا من تحقيق جار بخصوص قضايا تتعلق بإدارة وكالة "أونروا".

ولفت إلى نتائج تحقيق مكتب خدمات الرقابة الداخلية بعض القضايا الإدارية التي تتعلق تحديدا بالمفوض العام، وهو ما استدعى تنحيه جانبا إلى حين اكتمال العملية.

وقالت الأونروا خلال الأشهر القليلة الماضية، إنها بدأت بمراجعة داخلية لوظائفها في مجالات الحوكمة والإدارة والمساءلة وذلك من أجل ضمان أن تمارس عملها وفق أعلى معايير المهنية والشفافية والفاعلية.

وقالت الأمم المتحدة: "الأونروا ممتنة للدعم الحاسم للدول الأعضاء في الأمم المتحدة والشركاء الآخرين حول العالم، وهي ملتزمة بضمان أن أموال المانحين تستخدم بأفضل كيفية ممكنة من حيث الكفاءة والفاعلية لدعم مهمة الوكالة الحساسة".

عقوبات إسرائيلية على السلطة ردا على منع استيراد العجول

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن سلطات الاحتلال فرضت عقوبات على بعض مسؤولي السلطة الفلسطينية، ردا على قرار الأخيرة منع استيراد العجول من (إسرائيل).

وقالت إذاعة "كان" العبرية، اليوم الأربعاء: إن سلطات الاحتلال سحبت بطاقة الـ "VIP" من الوكيل المساعد في وزارة الزراعة برام الله طارق أبو لين، وذلك بعد أن تراجعت السلطة عن التفاهمات التي تم التوصل إليها الأسبوع الماضي، بإعادة استيراد العجول من (إسرائيل)"، وفق زعمها.

وأضافت أن "أبو لبن"، وهو مسؤول التسويق في وزارة الزراعة، برتبة مدير تنفيذي، يقود خطا متشددًا ضد استيراد العجول من (إسرائيل)، كما فرضت خلال الأيام الأخيرة المزيد من العقوبات على السلطة، وجمدت بعض التراخيص التي تسمح لبعض كبار مستوردي العجول باستيرادها من الخارج.

وأشارت إلى أن (إسرائيل) رفضت شحن (1500) عجل إلى مناطق السلطة، تم استيرادها من الخارج.

ووفقًا للإذاعة، فقد تم التوصل الأسبوع الماضي إلى اتفاق بين ممثلي (سرائيل) والسلطة الفلسطينية، "كان من المفترض أن تدخل العجول من (إسرائيل)، إلى أراضي السلطة الفلسطينية في وقت مبكر من هذا الأسبوع".

وزعمت "وجود تفاهمات حول الموضوع تم الاتفاق عليها مع مكتب مسؤول الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ ، لكن رئيس الوزراء في رام الله محمد اشتية اعترض على الاتفاق".

وذكرت الإذاعة نقلا عن مصادر إسرائيلية، أن (تل أبيب) وجهت تحذيرات للسلطة بفرض مزيد من العقوبات، في حال لم تتراجع عن قرارها بمنع استيراد العجول من (إسرائيل)، مشيرة إلى أن من بين هذه الخطوات منع تصدير المنتجات الزراعية من الضفة الغربية إلى (إسرائيل).

يشار إلى أن السلطة قررت قبل عدة شهور، وقف استيراد الخراف من (إسرائيل)، إلا أنها تراجعت عن خطوتها بعد قيام (تل أبيب)، بمنع استيراد الخضار من المزارعين الفلسطينيين.

مؤرخ أميركي: الولايات المتحدة تدعم (إسرائيل) بينما يُعاني مواطنوها

قدّر تقرير أصدرته صحيفة "واشنطن ريبورت"، عام 2013، الدعم الأميركي السنوي لـ(إسرائيل)، بما لا يقل عن 130 مليار دولار، وهو عبء يحمله المواطن الأميركي، بحسب ما يقوله المؤرخ الأميركي مورغان سترونغ.

وكتب سترونغ، وهو بروفيسور مختص بتاريخ الشرق الأوسط، مقالا، في موقع "ميدل إيس آي"، مؤخرا، ادعى من خلاله أن الدعم الأميركي الحكومي لـ(إسرائيل)، يجتزئ من الميزانيات المخصصة لتطوير المرافق العامة في جميع ولايات البلاد الـ50.

وأوضح أن الولايات الأميركية، تعتمد على بعض عوائد الضرائب الفدرالية، لتمويل مشاريع البنى التحتية، والرعاية الصحية، والتعليم، وغيرها من الخدمات الحكومية، مشددًا على أن استخدام نسبة من هذه الأموال لدعم (إسرائيل)، يؤدي إلى معاناة المواطنين الأميركيين من العواقب.

ولفت إلى أنه بخلاف الدول المستفيدة الأخرى، من الدعم الأميركي العسكري، فقد أنفقت الحكومات الأميركية المتعاقبة، في الماضي، دون أن يوضح متى، أكثر من ربع مساعداتها العسكرية السنوية في (إسرائيل)، بدلا من الولايات المتحدة، مما أدى إلى تطوير الصناعة العسكرية الإسرائيلية بشكل متزايد.

ونتيجة لذلك، ذكرت دائرة أبحاث الكونجرس أنه بين عامي 2004 و 2011، كانت (إسرائيل) ثامن أكبر مصدر للأسلحة حول العالم. وعلى عكس البلدان الأخرى التي تتلقى مساعدات عسكرية أميركية، والتي تضطر إلى شراء الأسلحة من خلال التعاقد مع وزارة الجيش، تتعامل (إسرائيل) مباشرة مع الشركات الأميركية وتعفى من مراجعة السلطات.

وقارن سترونغ بين الخدمات الصحية الإسرائيلية، التي تُقدم لجميع مواطنيها، وبين نظام الرعاية الصحية الأميركية، الذي يعد الأقل تطورا من بين الدول المتقدمة في العالم.

وأشار أيضا إلى الفروقات بين أقساط الجامعات (الحكومية)، التي تبلغ في الولايات المتحدة، أكثر من ثلاثة أضعاف تلك التي تجبيها الجامعات الإسرائيلية، مستخدما هاتين المقارنتين، لتوضيح ادعائه بأن الدعم الأميركي لإسرائيل، يأتي على حساب المواطن.

وقال إن ملايين الأميركيين محرومون من الرعاية الصحية الأساسية لأنهم لا يملكون المال الكافي للحصول عليها، بينما يعاني ملايين الطلاب الجامعيين الأميركيين، من ديون كبيرة جدا، تلقوها على شكل قروض طلابية، بينما تستثمر الحكومة الأميركية المليارات بدعم (إسرائيل).

tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz ip tv iptv iptv iptv iptv iptv tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz
php shell hacklink hacklink satışı paykasa youtube video indir youtube video download wso shell indoxploit shell istanbul evden eve nakliyat hacklink Google bedava bonus canlı bahis deneme bonusu canlı bahis bostancı escort 1xbet canlı bahis sex hattı kayseri escort eryaman escort mersin escort adana escort sex hikayeleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri betpas supertotobet süperbahis

Tether Price Bitcoin Price Ethereum price Litecoin Price Eos Price XRP Price Bitcoin Cash Price Tron Price Bitcoin Vs Price Ethereum Classic Price