دولي

​الاتحاد الأوروبي: إعلان الحوثيين وقف الهجمات على السعودية "خطوة هامة"

رأى الاتحاد الأوروبي، الاثنين، في إعلان الحوثيين باليمن وقف الهجمات ضد السعودية، "خطوة هامة".

جاء ذلك في بيان نشرته بعثة الاتحاد الأوربي في اليمن، عبر صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك".

والجمعة، أعلن الحوثيون، في خطاب لرئيس المجلس السياسي الأعلى التابع لهم، مهدي المشاط، بمناسبة الذكرى الخامسة لسيطرتهم على العاصمة اليمنية صنعاء، وقف العمليات الهجومية على السعودية، مطالبين المملكة بإعلان مماثل.

وقال البيان: "يعتبر إعلان أنصار الله (الحوثيون) يوم 20 سبتمبر (أيلول) حول وقف الأعمال العسكرية العدائية ضد المملكة العربية السعودية خطوة هامة".
وأضاف: "لطالما أكد الاتحاد الأوروبي أنه لا يوجد حل عسكري للنزاع في اليمن، وبالتالي فإن هناك حاجة مُلحة إلى مبادرات تهدف إلى خفض التصعيد".
وتابع: "من شأن أي خطوة مماثلة في هذا السياق أن توفر فرصة للمبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث، للانخراط الفاعل مع كافة الأطراف المعنية بهدف إعادة إطلاق العملية السياسية".

وشدد البيان على أن "الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم عمل المبعوث الأممي بكافة الوسائل المتاحة لنا".

وحتى اليوم، لم يصدر أي بيان من السعودية حيال مبادرة الحوثيين بوقف الهجمات ضد المملكة.
ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.
وأدى القتال المشتعل باليمن، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية العام 2016، حسب تقديرات أممية في 17 يونيو/ حزيران 2019.

​مسؤول كشميري: الهند تمارس أساليب (إسرائيل) ضد سكان الإقليم

قال شاه غلام قدير، رئيس المجلس التشريعي في الجزء الخاضع لباكستان من إقليم كشمير، إن الهند تمارس ضد سكان كشمير، نفس الإجراءات العنصرية تمارسها (إسرائيل) بحق الفلسطينيين.

جاء ذلك في تصريح أدلى به خلال لقائه وفدا من الصحفيين الأتراك، يجري زيارة إلى باكستان، للقاء المسؤولين ورصد الأوضاع في اقليم كشمير.

وأوضح قدير أن السلطات الهندية قطعت خدمة الانترنت والهواتف، عن سكان كشمير، وأن القوات الهندية تستهدف المواطنين الباكستانيين عند الخط الفاصل، دون تمييز.

وتابع: "كل يوم يموت أو يُصاب أحد بنيران القوات الهندية، وفي كشمير يمارسون كافة أنواع التعذيب، وهناك الكثير من النساء لا يعرفن مصير أزواجهن".

وذكر بأن القوات الهندية اعتقلت أكثر من 4 آلاف شخص، منذ إعلان حظر التجول في اقليم كشمير يوم 5 أغسطس الماضي، وأن من بين المعتقلين، محامين وأعضاء مجالس محلية ورؤساء منظمات مدنية وصحفيين.

وأردف: "القوات الهندية تتبع أساليب (إسرائيل)، فتقوم باعتقال أطفال في العاشرة من العمر وتضربهم، وتأتي إلى المنازل ليلا وتنهال بالضرب على الشباب، وهدفها هو دفع الشباب إلى القيام بعمليات إرهابية".

ولفت إلى أن وسائل الإعلام الهندية بدأت تتحدث عن التغيير الديمغرافي في كشمير عام 1993، بعد مقترح لوزير الخارجية في حكومة الاحتلال الإسرائيلي آنذاك شيمون بيريز في هذا الخصوص.

وأعلنت الهند، في 5 أغسطس، إلغاء المادة 370 من الدستور، التي تمنح إقليم جامو وكشمير استقلالاً ذاتياً منذ أكثر من نصف قرن، ما أعقبه عمليات أمنية موسعة لقوات الأمن الهندي على نحوٍ شمل رفع مستوى المضايقات على المواطنين، واعتقال أعضاء وقيادات جميع الأحزاب المحلية.

وكان إقليم جامو وكشمير يتمتع باستقلالٍ ذاتيٍ منذ حصوله على استقلاله من بريطانيا عام 1947، بما يشمل استصدار قوانين وتشريعات محلية. وكان من ضمن هذه القوانين منع الأجانب من الإقامة في الإقليم أو الحصول على عقارٍ فيه.

​يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع عام 2018

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، أن أكثر من 29 مليون طفل ولدوا العام الماضي (2018)، في المناطق المتأثرة من الصراعات حول العالم.


وأفاد بيان صادر عن المنظمة الدولية،السبت،أن أكثر من طفل من بين كل خمسة ولدوا عام 2018، في العالم، جاؤوا إلى الحياة في بلدان تشهد صراعات مسلحة، مثل أفغانستان، الصومال، جنوب السودان، سورية، واليمن.

وأوضح أن هؤلاء الأطفال فتحوا أعينهم على الحياة بشكل عام في بيئة متوترة وغير آمنة للغاية، وفي مجتمعات تأثرت من فوضى الصراعات.

وأضاف: "الأحداث السلبية والصدمات طويلة المدى أو المتكررة قد تؤدي إلى حدوث الإجهاد السام عند الأطفال الصغار، وقد يكون لهذا الموقف نتائج سلبية دائمة من حيث تعلم الأطفال وسلوكهم ونموهم البدني والعقلي".

وقالت مديرة اليونيسف، هنريتا فور: "تؤدي النزاعات العنيفة في البلدان حول العالم إلى تقييد الوصول إلى الخدمات الأساسية للوالدين وأطفالهم بشكل خطير".

وأردفت: "لا تستطيع ملايين الأسر الحصول على الأطعمة المغذية أو المياه الصالحة للشرب أو الخدمات الصحية أو أنها محرومة من بيئة آمنة وصحية لتنمو وتترابط".

واستطردت: "في نهاية المطاف، تحتاج هذه العائلات إلى السلام، لكن حتى ذلك الحين تحتاج إلى مزيد من الدعم للتعامل مع الدمار الذي تواجهه تلك الأسر وأطفالها".

الأمم المتحدة: خبراؤنا بالسعودية للتحقيق في هجمات أرامكو

أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، وصول فريق خبراء تابع لها إلى السعودية، للتحقيق في هجمات استهدفت منشآت نفط تابعة لشركة أرامكو.

وقال المتحدث باسم المنظمة الأممية فرحان حق، في بيان، إن "لجنة الخبراء حول اليمن وصلت السعودية، وبدأت التحقيق في الهجوم على منشآت النفط"، دون مزيد من التفاصيل، بحسب ما نقلت "أسوشييتد برس".

وعقب استهداف منشأتي نفط تابعتين لشركة أرامكو شرقي السعودية، السبت، دعت الرياض إلى تحقيق دولي بمشاركة خبراء من الأمم المتحدة.

كما أعلنت عدة دول بينها الولايات المتحدة وفرنسا، إرسال خبراء للمشاركة في التحقيقات.

وسبق أن أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم، قائلين إنهم نفذوه بطائرات من دون طيار، إلا أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حمّل إيران مسؤولية الهجمات.

والسبت الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي "بقيق" و"خريص"التابعتين لشركة "أرامكو" شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنتها جماعة "الحوثي" اليمنية.

وتعد هاتان المنشأتان، القلب النابض لصناعة النفط في المملكة، إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.