غرائب وطرائف

هندية تضع أول مولود في حج هذا العام

سلمت وزارة الداخلية السعودية للأحوال المدنية، أول شهادة ميلاد لحاج من الجالية الهندية يدعى ديل شاد، بعدما وضعت زوجته مولودها في المدينة المنورة، واتفقوا على تسميته بـ " أحمد المدينة". وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

وعبّر الحاج الهندي ديل شاد، عن سعادته بالمولود والخدمات التي تم تقديمها في المستشفى، وقال إن للمدينة المنورة جعله يختار، أحمد المدينة ، اسما للمولود.

وأوضح المتحدث الإعلامي للأحوال المدنية محمد الجاسر، أن وكيل وزارة الداخلية للأحوال المدنية اللواء عبدالرحمن الجلعود، وجه بتسليم شهادة الميلاد لوالد الطفل بمقر إقامتهما بالمدينة المنورة، لتسهيل الإجراءات عليهما.

وذكر الجاسر أن الأحوال المدنية هي الجهة الرسمية المعنية بإثبات وتسجيل الواقعات المدنية لضيوف الرحمن ومنها الولادة .

رغم اعتراض مصر.. بيع رأس توت عنخ آمون بـ 6 ملايين دولار

بيعت رأس بنية اللون من حجر الكوارتزيت للملك الشاب توت عنخ آمون بمزاد في لندن مقابل ما يربو على 4.7 مليون جنيه استرليني رغم مطالبات مصرية باستعادتها.

والرأس التي يرجع تاريخها لأكثر من 3000 عام والتي بيعت في دار كريستيز للمزادات في لندن هي للملك الشاب بملامح الإله آمون.

وقالت كريستيز إن المشتري الذي لم تذكر اسمه دفع أربعة ملايين و746 ألفا و250 جنيها استرلينيا (5.97 مليون دولار) بما في ذلك العمولة وهو ما يتماشى مع تقديرات ما قبل المزاد.

والقطعة التي يبلغ طولها 28.5 سنتيمتر في حالة جيدة وليس بها ضرر سوى في الأنف والأذنين وقد تم شراؤها من مجموعة ريساندرو الخاصة للفن المصري.

وتقول كريستيز إنه جرى الحصول على رأس تمثال توت عنخ آمون من تاجر الآثار هاينز هيرزر في ألمانيا عام 1985. وقبل ذلك اشتراها السمسار النمساوي جوزيف ميسينا في 1973-1974.

وأوضحت الدار أنها كانت ضمن مجموعة الأمير فيلهلم فون ثور أوند تاكسي في حقبة الستينات.

وقال بيان لكريستيز إن القطعة نادرة وجميلة وأقر بالجدل الدائر بشأن موطنها.

15 مليون أمريكي يعترفون بالقيادة تحت تأثير الماريجوانا

كشفت دراسة حديثة أن نحو 15 مليون أمريكي اعترفوا بقيادة سياراتهم تحت تأثير مخدر الماريجوانا خلال شهر مايو/ أيار الماضي.

وذكرت الدراسة، التي أجرتها الجمعية الأمريكية للسيارات (غير حكومية)، أن 14.8 مليون أمريكي أقروا بالقيادة بعد حوالى ساعة من تدخين الماريجوانا، حسبما نقل موقع "فوكس 13" الإخباري الأمريكي.

ووصفت الدراسة هذه النتيجة بأنها "مزعجة"، وشددت على أن القيادة تحت تأثير الماريجوانا "خطير للغاية".

وقال ديفيد يانغ، المدير التنفيذي لشؤون السلامة المرورية في الجمعية، في بيان: "يمكن للماريجوانا أن تربك قدرة السائق على اتخاذ القرار السليم أثناء القيادة".

وأضاف: "فرص وقوع حوادث سير بين الأشخاص الذين يتعاطون الماريجوانا تزيد بمقدار الضعف عن غيرهم".

وتابع: "على الجميع أن يعلموا أن القيادة تحت تأثير الماريجوانا تعرضهم والآخرين للخطر".

يشار إلى أن 11 ولاية أمريكية إلى جانب واشنطن العاصمة قننت استخدام الماريجوانا لأغراض ترفيهية للأشخاص البالغين ممن تزيد أعمارهم على 21 عاما، بينما تقننها 21 ولاية أخرى لأغراض علاجية، حسب صحيفة "بينزس إنسايدر" الأمريكية.

"قفز ولم يعد".. خدعة ساحر هندي تنتهي بكارثة

اصطف متفرجون على شاطئ نهر هوغلي في ولاية البنغال الغربية في الهند، الأحد الماضي، لمشاهدة الساحر تشانتشال لاهيري الذي حاول تنفيذ خدعة نظيره الأميركي المشهور هاري هوديني، عندما قفز إلى النهر، وهو موثوق بالسلاسل .. ولم يعد حتى الآن.

وظل الجمهور الذي تجمع أيضا على متن قاربين في النهر وعلى جسر هواره في مدينة كلكتا، ينتظر لاهيري، وهو يسبح إلى بر الأمان، لكنه لم يظهر على سطح الماء، فأبلغوا الشرطة التي بدأت في البحث عنه.

وبعدما لف جسده بسلاسل حديدية وأغلقها بستة أقفال، أُنزل لاهيري، الذي يعرف أيضا باسم مانداريك، من فوق ظهر قارب إلى نهر هوغلي.

وطيلة اليوم ظل فريقان من الشرطة الهندية والغواصين يقومان بمسح للمنطقة دون أن يعثرا على الساحر.

وقال أحد ضباط الشرطة إنه لا يمكن إعلان وفاة لاهيري قبل العثور على جثته.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها لاهيري المغامرة تحت الماء، فقبل أكثر من 20 عاما، أُنزل إلى النهر نفسه وهو داخل صندوق زجاجي، لكنه تمكن من الظهور على سطح الماء.