دولي

إيمري يطالب جماهير أرسنال بمنحه المزيد من الوقت

طلب الإسباني أوناي إيمري مدرب فريق أرسنال الإنكليزي لكرة القدم من مشجعي "المدفعجية" منحه المزيد من الوقت لتنمية قدرة الفريق وإعادته للمشاركة في دوري أبطال أوروبا.

وخيمت هزيمة أرسنال المخيبة للآمال أمام شيفيلد يونايتد صفر-1 الاثنين على جماهير الفريق الذي تراجع إلى المركز الخامس في ترتيب الدوري الممتاز برصيد 15 نقطة، على بعد 10 نقاط من ليفربول المتصدر.

وأنهى الفريق الإنكليزي الدوري المحلي في الموسم الماضي في المركز الخامس أيضاً بفارق نقطة واحدة عن توتنهام الرابع ما حرمه من المشاركة في دوري أبطال أوروبا، والاكتفاء بالدوري الأوروبي.

وتسلم إيمري مهامه مطلع الموسم الماضي خلفاً للفرنسي أرسين فينغر الذي قضى 22 عاما على رأس الجهاز الفني.

وقال إيمري عشية مباراة فريقه في الدوري الاوروبي مع فريق فيتوريا غيمارايش البرتغالي "من الطبيعي أن تكون هناك لحظات مختلفة وصعبة تنتقد عملنا ووظيفتي، نحن بحاجة إلى قبول ذلك".

وأضاف "تركيزي في المباريات المقبلة سيكون التفكير في كيفية تحسين طريقتنا في التقدم، وعلينا ان نفكر كيف يمكننا ذلك، شيئا فشيئ، التطور وتحقيق أهدافنا الفورية".

هدف إيمري والنادي هو العودة إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ موسم 2016-2017، وقال "هدفنا واضح بشأن المكان الذي نريد أن نصل اليه (...) نحن في البداية، حقا، أنا واثق جدا من اللاعبين، وفي عملنا، وفي استراتيجية النادي، وفي كل لاعب".

بعد فشله في مباراة الاثنين، تم انتقاد ايمري لرفضه المتكرر اشراك الألماني مسعود أوزيل.

ولم يشارك أوزيل أساسيا منذ مطلع الموسم سوى في مباراتين من أصل 11 لفريق شمال لندن، وذلك بعد موسم مخيب في 2018-2019.

ورفض إيمري رغم ذلك، التلميحات إلى أنه كان متحفظا بشكل مفرط حيث سجل أرسنال مرتين فقط في آخر ثلاث مباريات في الدوري، وقال "قبل كل شيء أريد الاستمرار بأن أكون فريقا هجوميا، وأنا واثق بأنني سأحقق هذا التوازن".

16 مليون طفل في الشرق الأوسط يعانون من سوء التغذية

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، اليوم الأحد، أن أكثر من 16 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بسبب النزاعات في سوريا واليمن وليبيا والسودان.

وأدانت المنظمة في بيانها "التأثير المروع للنزاعات" في الدول الأربع، مؤكدة أنه "رغم بعض التحسينات التي حدثت، إلا أن تغذية الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ عام 2000 تسوء أو تتجه نحو حالة من الركود".

وقالت إن "حوالى 11 مليون طفل يعاني من سوء التغذية المزمن أو الحاد، من ضمنهم أكثر من سبعة ملايين طفل يعانون من التقزم، و3،7 مليون من سوء التغذية الحاد".

وأوضحت أن "الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد هم أكثر عرضة للوفاة بـ11 ضعفًا بالمقارنة مع أقرانهم الذين يحظون بتغذية جيّدة".

وأشارت إلى أن "حوالي ثلث مُجمل الحوامل والمرضعات في شمال غرب سوريا مصابات بفقر الدم، ما يؤدّي إلى عواقب وخيمة على نتائج الولادة وعلى النمو الجسدي والعقلي لدى الأطفال".

من جهة أخرى، نقل البيان عن المدير الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تيد شيبان قوله إن "المزيد من الأطفال لا يتناولون طعامًا صحيًا ويعانون من نقص في التغذية أو زيادة في الوزن في عدد من بلدان المنطقة".

وأضاف أن أطفال المجتمعات الأكثر فقرًا وتهميشًا يمثلون الحصة الأكبر من بين مُجمل الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، ممّا يؤدّي إلى استمرار الفقر جيلا بعد جيل".

وأوضح أن "الأطعمة الأساسية ذات القيمة الغذائية المنخفضة والمشروبات السكرية وسياسات تدعيم الأغذية والممارسات المتبعة في وضع الملصقات على المواد الغذائيّة وفي التسويق؛ فشلت مجتمعة في توفير وجبات صحية للأطفال سواء كان ذلك في المناطق الريفية الفقيرة أو في المدن في البلدان ذات الدخل المرتفع".

ودعت اليونيسف إلى اتخاذ اجراءات منها "فرض معايير صارمة للحد الأدنى من جودة الأغذية وتحسين وضع الملصقات وتقييد تسويق الوجبات السكرية الخفيفة والوجبات السريعة غير الصحية ذات القيمة الغذائية المنخفضة".

"يويفا" يفرض غرامة مالية على دورتموند الألماني

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، الخميس، توقيع غرامة مالية على نادي بوروسيا دورتموند الألماني بسبب شغب جماهيره.

ووفقًا لبيان منشور على الموقع الرسمي للاتحاد القاري، "تقرر تغريم دورتموند حوالي 29 ألف يورو بسبب إلقاء جماهيره بعض المقذوفات داخل أرض الملعب خلال مباراة سلافيا براغ التشيكي، إلى جانب تلفيات أحدثها مشجعوه في المدرجات".

وأضاف البيان "طالبنا النادي الألماني بضرورة التواصل مع نظيره التشيكي خلال 30 يومًا، لتسوية تلك التلفيات التي أحدثها مشجعوه".

وحقق دورتموند فوزًا على مضيفه سلافيا براغ بثنائية نظيفة في مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ويتصدر دورتموند ترتيب المجموعة السادسة برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن برشلونة الإسباني، وجاء انتر ميلان الإيطالي ثالثًا برصيد نقطة واحدة بفارق الأهداف عن سلافيا براغ.

​مدرب منتخب فرنسا يغلق الباب مجددا أمام بنزيمة

أغلق مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشامب، الباب مجددا في وجه نجم ريال مدريد الإسباني كريم بنزيمة، مشيرا إلى أن اللاعب لن يكون له مكان في تشكيلة الفريق، ولن يعود لقيادة منتخب الديوك مرة أخرى.

وكان كريم بنزيمة قد تم استبعاده تماما من تمثيل منتخب فرنسا منذ عام 2015، بعدما تورط في قضية ابتزاز زميله السابق في صفوف المنتخب ماتيو فالبوينا بشأن فيديو مشين.

وقال ديشامب في تصريحات لقناة "تي أف 1" الفرنسية، عن استبعاد بنزيمة، إنه قرار رياضي، موضحا أنه يعتقد أن انضمامه للمنتخب لن يكون جيدا على الإطلاق، مشددا أنه يعمل لصالح المجموعة.

وأوضح المدير الفني المتوج بكأس العالم 2018 في روسيا، أنه يفكر في الأمور بناء على ما يعتقد أنه الأفضل لفرنسا، ومن يجب أن يمثل قميص الديوك، مشيرا إلى أنه "قد يكون هناك أوجه مختلفة للأمور، ولكن هناك حقيقة واحدة فقط".

وأكد ديشامب أنه يواجه العديد من المشكلات مع من يريدون رؤية الحقيقة بشكل مختلف، موضحا أنه أمر غير مفهوم وأن وجوده في عالم كرة القدم ليس من أجل هذه الأمور.

وخاض النجم الفرنسي رفقة ريال مدريد هذا الموسم 9 مباريات في الدوري الإسباني بالإضافة إلى دوري أبطال أوروبا، وتألق بشكل كبير للغاية، حيث سجل خلالها 6 أهداف وصنع هدفين في 792 دقيقة.

يذكر أن ديشامب يعد صاحب الكلمة العليا في المنتخب الفرنسي، حيث يوجد على رأس القيادة الفنية للديوك منذ عام 2012.

وخاض معهم 97 مباراة، حقق الفوز في 63 مباراة، والتعادل في 17 مباراة وخسارة مثلها، واستطاع التتويج بكأس العالم مؤخرا عام 2018 الذي أقيم في روسيا، على حساب كرواتيا في المباراة النهائية.

php shell hacklink hacklink satışı hacklink al wso shell indoxploit shell istanbul evden eve nakliyat hacklink Google bedava bonus canlı bahis deneme bonusu canlı bahis bostancı escort 1xbet sex hattı kayseri escort eryaman escort mersin escort adana escort bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri betpas supertotobet süperbahis