فلسطيني

شهيد وإصابات في قصف إسرائيلي شمالي غزة

استشهد الشاب محمد عطية حمودة باستهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي دراجة نارية شمال قطاع غزة، وأصيب آخرون في ذات القصف.

وأفادت وزارة الصحة بوصول شهيد وعدد من الإصابات إلى المستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة جراء التصعيد الاسرائيلي.

السعودية: حق الفلسطينيين في العودة إلى وطنهم غير قابل للتصرف

جددت المملكة العربية السعودية التأكيد على أن حق الفلسطينيين وعائلاتهم في العودة إلى وطنهم هو حق غير قابل للتصرف، وهو من الحقوق الثابتة والراسخة، لا ينقضي بمرور الزمان ولا يسقط بالتقادم، لأنه فضلاً عن كونه حقاً إنسانياً وأخلاقياً، فهو حق قانوني وسياسي كفلته لهم القرارات الدولية.

جاء ذلك خلال كلمة المملكة العربية السعودية أمام اللجنة السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار، التي عقدت أمس، حول البند المتعلق بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا"، التي ألقاها اليوم الثلاثاء، السكرتير أول فيصل بن ناصر الحقباني.

وهنأ الحقباني في بداية كلمته القائم بأعمال وكالة "الأونروا" كريستيان ساونرز، لمناسبة توليه منصب المفوض العام، متمنياً له التوفيق في هذه المهمة ومواصلة المسيرة في قيادة هذه الوكالة خلفاً للمفوض العام بيير كرينبول الذي كرس كل وقته في السعي نحو تأدية عمله بدقة وثبات وصلابه بالرغم من كل ما واجهه من حملات تحريضية.

وأوضح أن "الأونروا" وفق التفويض القانوني والسياسي الممنوح لها عبر قرار الجمعية العامة رقم 302 لعام 1949م، تقدم خدمات جليلة في التخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين، منذ إنشائها قبل ما يقارب السبعين عاماً نتيجة لوقوع إحدى أكبر المآسي التي شهدها التاريخ المعاصر التي أصبحت تعرف بالنكبة، وهي ذكرى تهجير الفلسطينيين من أرضهم ووطنهم من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار إلى أنه حيث نجتمع اليوم قد بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين أكثر من 5.5 ملايين فلسطيني في مخيمات اللجوء بعيداً عن الديار التي شردوا منها، محرومين من أبسط سبل العيش الكريم، تحييهم آمال العودة إلى وطنهم وفقاً لقرارات الشرعية الدولية.

ولفت إلى أن معاناة اللاجئين الفلسطينيين تزداد على المستوى الإنساني والاقتصادي والاجتماعي يوما، بعد يوم بسبب تدهور الأوضاع في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشريف، وتسجل فيها معدلات مرتفعة فيما يتعلق بانعدام الأمن الغذائي والفقر والتشريد ونضوب القدرات على التحمل وزيادة في حالات اليأس والبطالة لدى الفلسطينيين بسبب الحصار والممارسات الإسرائيلية غير القانونية على أرض دولة فلسطين المحتلة منذ العام 1967م.

وقال الحقباني: إن المملكة العربية السعودية أحد أكبر الدول دعماً للشعب الفلسطيني على جميع الأصعدة (السياسية، والاقتصادية، والإنسانية)، كما تفتخر بأنها أكبر الدول المانحة لوكالة "الأونروا" تجسيداً لدورها المشرف في الدفاع عن القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني من أجل تحقيق آماله وطموحاته المشروعة، وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها بسبب الاحتلال الذي مازال قائماً.

وأضاف: وإيماناً من المملكة بأهمية الدور الإنساني والأخلاقي الذي تقدمه "الأونروا" لأكثر من 5.5 ملايين لاجئ فلسطيني لتوفير حياة كريمة للشعب الفلسطيني، قدمت المملكة "للأونروا" منذ العام 2000 وحتى العام الجاري ما يقارب الـ 900 مليون دولار لدعم برامجها النبيلة وتوفير المساعدات الإنسانية والاحتياجات الأساسية للاجئين الفلسطينيين، حيث بلغ مجموع المساعدات المقدمة من المملكة لفلسطين ما يقارب الـ 7 مليارات دولار خلال الفترة ذاتها.

وأشار إلى التبرع الذي أعلنته المملكة في شهر سبتمبر الماضي لصالح "الأونروا" والبالغ 50 مليون دولار أميركي.

محلل إسرائيلي: قرار اغتيال أبو العطا اتخذ منذ هروب نتنياهو في أسدود

قال محلل سياسي إسرائيلي صباح اليوم إن قرار اغتيال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا اتخذ منذ حادثة هروب بنيامين نتنياهو من حفله الانتخابي في "أسدود" على وقع إطلاق الصواريخ.

وبين المحلل في القناة "12" العبرية عميت سيغل، أن القرار اتخذ حينها لتصفية أبو العطا إلا أنه تم تأجيل التنفيذ لتكون الظروف ملائمة، في حين صادق "الكابينت" الأسبوع الماضي على تنفيذ العملية.

وتداول الإعلام العبري، قبل شهرين، مقطع فيديو لحظة هروب رئيس وزراء الاحتلال أثناء انطلاق صفارات الانذار في محيط المستوطنات المحاذية لغزة، وذلك خلال تواجده في مؤتمر انتخابي في "أسدود".

وذكر موقع "والا" العبري أن استهداف أبو العطا جاء عبر صواريخ موجهه بشكل موضعي، بعد ورود معلومات بتواجده في منزله بحي الشجاعية، في الوقت الذي كان يتابع فيه رئيس "الشاباك" نداف أرغمان العملية من قاعدة الشاباك وسط (إسرائيل).

بينما قال الجيش إنه استعد جيداً للعملية وما سيتبعها من تصعيد وأنه متأهب لعدة أيام من القتال.

​دمشق .. شهيدان بقصف إسرائيلي لمنزل قيادي بارز بالجهاد الإسلامي

تعرض منزل القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أكرم العجوري في العاصمة السورية دمشق، صباح اليوم الثلاثاء لقصف إسرائيلي، ما أدى لاستشهاد اثنين أحدهما نجله.

وأعلنت حركة الجهاد في بيان مقتضب لها عن "استهداف منزل عضو المكتب السياسي للحركة أكرم العجوري في دمشق واستشهاد أحد أبنائه".

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن شهيدين ارتقيا فيما أصيب 6 آخرون في حصيلة أولية جراء استهداف معاد لبناء مدني في المزة غربية بالقرب من السفارة اللبنانية بدمشق.