دغمش: تلقينا وعود بانفراج أزمة إطارات السيارات خلال أيام

صورة أرشيفية
غزة/ محمد أبو شحمة:

كشف الناطق باسم اتحاد تجار إطارات السيارات بغزة، طرزان دغمش، عن تلقيهم وعود من هيئة الشؤون المدنية ووزارة النقل والمواصلات في رام الله، بقرب انتهاء أزمة حجز بضائعهم الموجودة بمعبر كرم أبو سالم التجاري.

وأكد دغمش لصحيفة "فلسطين"، أن الجهات الرسمية أبلغتهم بقرب الإفراج عن 34 حاوية إطارات سيارات لشركات عاملة في قطاع غزة، بقيمة مليون و600 ألف دولار أمريكي، موجودة في مخازن قرب معبر أبو سالم منذ أكثر من عام.

وقال دغمش: "طلبت منا جمعية قطع غيار السيارات، ووزارة النقل في رام الله تحديث البيانات الخاصة بنا، وقمنا بتقديم جميع الأوراق المطلوبة وأرسلناها إلى الجهات المختصة، وننتظر إنهاء الأزمة بعد الأعياد اليهودية كما وُعدنا".

وأوضح أن الحديث لا يزال عن وعوادات فقط ولا يوجد تأكيد حتى الآن عن مدى إمكانية تنفيذها في الأيام القادمة.

وتوقع الناطق باسم اتحاد تجار إطارات السيارات، أن تنخفض أسعار الإطارات إلى النصف في حالة التزمت سلطات الاحتلال وأفرجت عن البضائع المحتجزة.

وبين أن أسعار الإطارات ارتفعت إلى أكثر من الضعف في قطاع غزة، حيث وصل سعر طقم الإطارات لسيارة "سكودا" الأكثر انتشارًا من 700 شيكل إلى 1700 شيكل.

ومنذ إبريل 2018، تمنع سلطات الاحتلال إدخال الإطارات بكل أصنافها إلى قطاع غزة، بزعم حرق المستخدمة منها في مسيرات العودة.

واضطرت نحو (170) شركة تستورد وتبيع إطارات المركبات إلى المشاركة في الإضراب الجماعي، بعد أن باءت محاولاتها -الرامية للضغط على الاحتلال للعدول عن القرار- بالفشل.