المحررون المقطوعة رواتبهم يعتصمون برام الله للمطالبة بإعادتها

رام الله- فلسطين أون لاين:

طالب الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم، اليوم الثلاثاء، بإعادتها ضمانا لحياة كريمة لهم ولأبنائهم وتنفيذا لوعود سابقة تلقوها بحل ملفهم دون أن يتم الالتزام بها.

جاء ذلك خلال الاعتصام المفتوح المستمر منذ ثلاثة أيام على دوار الساعة بمدينة رام الله لعشرات المحررين الذين قطعت رواتبهم منذ بداية الانقسام، وغالبيتهم قضوا سنوات طويلة في سجون الاحتلال.

ورفع المعتصمون يافطات تطالب بحقهم في إرجاع رواتبهم واحترام كرامة الأسرى وحق أسرهم في العيش الكريم، ومطالبين بتطبيق وعد مؤسسة الرئاسة لهم العام الماضي بإرجاع رواتبهم مقابل فك اعتصامهم الأول.

وكان عشرات المحررين اعتصموا العام الماضي قبل أن يتلقوا وعودا بإعادة رواتبهم، ولكنها لم تنفذ، فأعادوا اعتصامهم مجددا مطالبين بحقهم القانوني في رواتبهم.

يذكر أن نحو 80 أسيرا محررا مقطوعة رواتبهم يطالبون منذ سنوات بإعادتها، وبعضهم داخل السجون حاليا بعد أن أعيد اعتقالهم.