​الهند تبدأ تطوير "جيل جديد" من الأسلحة أسرع من الصوت

نيودلهي- وكالات:

قالت صحيفة "هندوستان تايمز"، اليوم الثلاثاء، إن الهند بدأت تطوير "جيل جديد" من الأسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت، بهدف تعزيز قدرتها على التصدي لمنظومات الدفاع الصاروخية الباليستية الحديثة.

ونقلت الصحيفة (خاصة) عن مسؤولين حكوميين (لم تسمهم) قولهم إن "منظمة أبحاث وتطوير الدفاع" الهندية بدأت العمل على إنتاج أسلحة وصواريخ تتحرك بسرعة خمسة أضعاف سرعة الصوت، أو ما يزيد قليلا عن ميل (1.61 كم) كل ثانية.

وأشار المسؤولون الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، إلى أنه سيجري تشغيل نفق للرياح في المستقبل القريب لاختبار التكنولوجيا وتحسينها، وأنه من المتوقع أن يفتتح وزير الدفاع الهندي، راجناث سينغ، المنشأة قريبا.

وقال أحد المسؤولين إن "منظومات الأسلحة التي تتجاوز سرعة الصوت تعد أحد التقنيات المتخصصة العديدة التي نستكشفها بجدية".

وأشارت الصحيفة إلى أن السباق يتسارع للحصول على تكنولوجيا أسلحة تفوق سرعتها الصوت التي يطلق عليها منظومات أسلحة "الجيل التالي".

ووفقا للصحيفة، تختبر الصين وروسيا والولايات المتحدة أنواع مختلفة من أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت لتعزيز الردع النووي الاستراتيجي ودعم الوحدات القتالية في الخطوط الأمامية.