إقرأ المزيد


صناعة الزجاج في مصر .. حرفة تأبي الانكسار

يومًا ما كانت في سيناء (شمال شرقي مصر)، قبل أن تتجمع تلك الحبات الرملية، في أيدي عمال مهرة بالإسكندرية (شمال)، ينفخونها بوسائل بدائية عبر نار ملتهبة، فتتحول إلى زجاج لامع، يستخدم كتحف فنية. حرفة صناعة الزجاج، التي ما يزال أصحابها في مصر يتمسكون بطريقتهم البدائية، واحدة من أقدم المهن في البلاد. ورغم التطور الواسع في التكنولوجيا، إلا أنها أبت الانكسار، ككثير من المهن والحرف القديمة، تدخل منتجاتها في كل بيت ومصنع مصري، وفق صناع. فعلى امتداد ألف متر، يتجمع عشرات العمال، في مصنع بحي محرم بك، بالإسكندرية، لإنتاج الزجاج بأشكاله المتعددة، يغلب تصنيع مكونات مرتبطة بشكل كبير بالأدوات والتحف الكهربائية، على إنتاجهم.