​ترامب يؤكد مقتل حمزة نجل أسامة بن لادن

صورة أرشيفية
واشنطن/ الأناضول:

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، مقتل حمزة، نجل زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن.

وقال ترامب، في بيان، لقد "قتل حمزة بن لادن، المسؤول الكبير في القاعدة ونجل أسامة بن لادن، "في عملية لمكافحة الإرهاب- على حد قوله"، نفذتها الولايات المتحدة في منطقة حدودية بين أفغانستان وباكستان"، بحسب موقع "الحرة" الأمريكي.

ولم يذكر الرئيس الأمريكي تاريخ العملية.

فيما قال البيت الأبيض إن "حمزة كان مسؤولا عن التخطيط والتعامل مع باقي المجموعات الإرهابية- حسب زعمه".

واعتبر أن "مقتله يقوض قدرة القاعدة على إدارة عملياتها ويحرمها من مهارات قيادية ورمزية والده".

وكانت وسائل إعلام أمريكية نقلت خبر مقتله نهاية يوليو/ تموز الماضي وذكرت أنه قتل خلال العامين الأخيرين في عملية بمشاركة الولايات المتحدة، وذلك نقلا عن مسؤولين في "سي آي أي".

وقالت الخارجية الأمريكية إن "حمزة يحمل الرقم 15 من أبناء أسامة بن لادن البالغ عددهم 20، ومن زوجته الثالثة".

ووصفته بـ"الزعيم الناشئ في القاعدة"، قائلة إنه "هدد بشن هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها".

وفي فبراير/شباط الماضي، أعلنت الولايات المتحدة تخصيص مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن مكانه.

ويُعتقد أن حمزة، المولود في 1989، ظهر برفقة والده في مقاطع فيديو دعائي لـ"القاعدة".

وتبنى تنظيم "القاعدة"، تحت قيادة "أسامة"، هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، في الولايات المتحدة، والتي أسقطت حوالي 3 آلاف قتيل.

وقتلت قوة خاصة من سلاح البحرية الأمريكية، "أسامة"، في مايو/أيار 2011، عندما داهمت منزله بمدينة "أبوت أباد" شمال شرقي باكستان.

وآنذاك، لم يتم العثور على حمزة، فيما تولى المصري أيمن الظواهري، قيادة التنظيم، خلفًا لـ"بن لادن".

وأفادت رسائل تم العثور عليها في مكان مقتل "بن لادن"، بأن الأب أراد أن ينضم إليه ابنه في أبوت آباد، وكان يعده كزعيم.