تقرير: الاحتلال قتل 5 مواطنين واعتقل 600 وهدم 57 بيتاً ومنشأة في أيلول المنصرم

رام الله _فلسطين أون لاين

قال مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لدائرة العمل والتخطيط في منظمة التحرير، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، قتلت خمسة مواطنين، واعتقلت 600 آخرين، وهدمت 57 بيتا ومنشأة، خلال شهر أيلول المنصرم.

وأوضح المركز في تقريره الشهري حول ابرز الانتهاكات الاسرائيلية بحق شعبنا، أن من بين الشهداء الخمسة، ثلاثة من قطاع غزة أثناء مشاركتهم في المسيرات السلمية، من بينهم طفلان، فيما استشهدت نايفة محمد علي كعابنة (50 عاما) نتيجة إعدامها ميدانياً على حاجز قلنديا، فيما استشهد الاسير بسام السايح (46) عاماً، من مدينة نابلس نتيجة الاهمال الطبي في سجون الاحتلال، ليرتفع بذلك عدد الاسرى الشهداء منذ بداية العام إلى ثلاثة شهداء.

وتواصل سلطات الاحتلال إحتجاز جثامين (49) شهيداً في ثلاجاتها، منذ بدء هبة القدس في أكتوبر/ تشرين اول عام 2015، في مخالفة صارخه للقانون الدولي الانساني.

وأشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت (600) مواطن في كل من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، (584) منهم في الضفة ومدينة القدس المحتلة، و(16) من قطاع غزة.

وبين أن (140) أسيراً يخوضون أضراباً عن الطعام منذ حوالي شهر، رفضاً لوضع أجهزة التشويش المسرطنة داخل معتقلات الاحتلال، وفي السياق ذاته أصيب الاسير سامر العربيد (44 عاماً)، بجروح خطيرة نتيجة التعذيب، الذي تعرض له منذ لحظة إعتقاله نهاية الشهر الماضي.

فيما أصيب نحو (600) مواطن في الضفة وقطاع غزة والقدس، من بينهم (439) مواطناً اصيبوا برصاص الاحتلال في قطاع غزة خلال مشاركتهم في المسيرات السلمية، إضافة الى اصابة نحو (160) مواطنا في الضفة الغربية والقدس خلال تصديهم لممارسات الاحتلال العنصرية والاستيلاء على الاراضي وهدم البيوت وبناء الجدار العازل.

وقال التقرير إن سلطات الاحتلال هدمت (57) بيتاً ومنشأة في الضفة الغربية والقدس، شملت (22) بيتاً، و(35) منشأة، من بينها هدم مسجد في منطقة جبل جوهر جنوبي مدينة الخليل، إضافة إلى عمليتي هدم ذاتي لبيت ومنشأة في بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى، قام أصحابها بهدمها ذاتياً تجنباً لدفع غرامات مالية باهظة، وتركزت عمليات الهدم في محافظات الخليل، والقدس، وطوباس، وبيت لحم، وسلفيت، ونابلس وفي الاغوار .

وفي السياق ذاته، أخطرت سلطات الاحتلال بهدم ووقف البناء في (39) بيتاً ومنشأة، وتركزت الاخطارات في محافظات القدس، وجنين، والخليل، ورام الله والبيرة، ونابلس، وطوباس والاغوار الشمالية، من بينها هدم مدرسة في بلدة الرماضين جنوب الخليل.

وأكد التقرير أن قوات الاحتلال استولت على (1500) دونم من إراضي المواطنين في منطقة الهجُرة التابعة لبلدة دورا جنوبي الخليل، المحاذية لشارع بئر السبع – الخليل، ويأتي هذا الإعلان بعد تفعيل قرار صادر منذ العام (1987) يقضي بالاستيلاء على ثلاثة قطع من أراضي دورا، بحجة أنها "أملاك دولة"، وكذلك استولت على نحو (100) دونم من أراضي المواطنين في قرى جالود، وقريوت، جنوبي نابلس، وترمسعيا شمال شرق رام الله، بغرض التوسع الاستيطاني في مستوطنة"شيلو" المقامة على أراضي هذه القرى، كذلك الاستيلاء على (85) دونماً من إراضي بلدة شعفاط بحجة تطوير البنى التحتية وبناء المرافق العامة.