إقرأ المزيد


مسيرات لحماس في قطاع غزة وفاءً للشهيد جرار

محافظات - فلسطين أون لاين

نظمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعدة محافظات قطاع غزة مساء يوم الثلاثاء، مسيرات جماهيرية وفاءً لروح الشهيد من كتائب القسام أحمد جرار، الذي استشهد فجر اليوم ببلدة اليامون غرب جنين.

وقال القيادي يونس الأسطل خلال مسيرة بمدينة خانيونس إن: "هذه المسيرات التي تجوب القطاع والضفة الغربية هي بمثابة استفتاء على خيار الإسلام والجهاد وتحرير فلسطين كل فلسطين".

وأضاف: "فليهنأ إخواننا في الضفة الغربية والقدس بمثل هذا الصمود وهذا الجهاد، لأنه لن يطول زمان حتى نرى الضفة والقدس وقد حققت المرحلة الثانية من مراحل التحرير".

ودعا الأسطل جماهير شعبنا، وفصائل المقاومة الفلسطينية كافة ألا تمر جريمة الاحتلال دون قصاص، "حتى يعلم الاحتلال أن الكيل سيكال لهم أضعافاً مضاعفة".

وشدد على أن الصمود والجهاد في أرض فلسطين هو دفاع عن أمنكم القومي خاصة؛ فيما يعرف بـ "صفقة القرن"، داعيا إلى دعم صمود أهلنا في فلسطين والقدس لأن حاجة العرب لجهادنا ومقاومتنا أشد من حاجتنا إليهم.

ووجه التحية والإكبار لعائلة جرار، وقال: "نشعر بالعزة والفخار ونحن أمام هذا الصمود الكبير من الشهيد أحمد جرار"، موضحًا أن الشهيد جرار تمثل حالة الشهيد عماد عقل ودوخ الاحتلال رغم كل إجراءاته وغطرسته.

كما وجه عضو المكتب السياسي لحركة (حماس) فتحي حماد خلال مسيرة لحماس بمخيم جباليا شمال القطاع التحية إلى أهالي شعبنا في الضفة الغربية المحتلة، وخاصة بمدينة جنين وعائلة الشهيد من كتاب القسام أحمد جرار.

وقال حماد: "لقد رفعتم رؤوسنا عاليًا عندما تمسكتم بالأرض والجهاد والمقاومة"، مشيدًا ببطولة جرار في مقارعة الاحتلال، داعيًا إلى الاستمرار بهذا النهج.

وذكر أن التنسيق الأمني مع الاحتلال سينهار عند مراكمة الانتصار، وقال: "لا أريد مطالبتكم بوقفه لأنكم لن تسمعوا، فلا حياة لمن تنادي".

وأضاف حماد موجهًا حديثه لقيادات السلطة: "أما آن لكم أن تعودا بعد 25 سنة من الفشل (نهج التسوية)، وتعودا إلى شبعكم، فقد كان يجب أن تساندوا أحمد جرار، وتآزروه".