​معلمون يحتجون في الخليل للمطالبة بصرف رواتبهم

الخليل - فلسطين أون لاين

شارك عشرات المعلمين في وقفة احتجاجية، أمس، قرب دوار ابن رشد وسط مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، مطالبين حكومة اشتية بصرف مستحقاتهم كاملة، خاصة في ظل تردي أوضاعهم الاقتصادية.

ورفع المعلمون المحتجون لافتات تطالب بحقوقهم وصرف مستحقاتهم من حكومة اشتية، من مبلغ "الـ٢ مليار شيقل" التي أفرجت عنها سلطات الاحتلال الإسرائيلي مؤخرًا.

وقال المشرف التربوي إياد اطميزي في تصريحات صحفية: "إن استمرار الأزمة المالية منذ سبعة أشهر أدى إلى تراجع نمط حياتنا الاجتماعية"، مضيفًا: "نحن مدركون للأزمة المالية التي تتعرض لها السلطة، لكن من حقنا الحصول على حقوقنا كاملة وغير منقوصة.

وطالب بجدولة مستحقاتهم على الحكومة خلال ثلاثة أشهر، لافتًا إلى أن رواتب المعلمين غير كافية في الأوقات العادية، ومن غير المعقول أن يستطيع المعلم تدبير شؤون حياته بنصف راتب.

وطالب المعلم عمر محيسن بزيادة رواتب المعلمين الذين لا تكفيهم رواتبهم المنقوصة ولا يصلهم منها نصفها، مطالبًا الحكومة بجدولة الديون خلال ثلاثة أشهر، وصرف الراتب كاملًا، مشيرًا إلى أن أغلب المعلمين مديونون للمجتمع بسبب استقراضهم من المؤسسات التجارية والمالية.

ويهدد المعلمون المحتجون بالإضراب المفتوح حتى صرف رواتبهم كاملة، ودفع الحكومة الديون التي عليها خلال ثلاثة أشهر.