​جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات في "النجاح" الأولى عالمياً في مسابقة تطوير

نابلس - فلسطين أون لاين

حقق الفرع الطلابي لجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) في جامعة النجاح الوطنية، المركز الأول في مسابقة تطوير المواقع العالمية التي تنظّمها الجمعية الأم في الولايات المتحدّة الأمريكية، متفوقاً على جميع الأفرع الطلابية المشاركة حول العالم والتي تقدر بالمئات.

الفرع الطلابي للنجاح، وحسب بيان للجامعة الصادر اليوم، حصد الإنجاز بموقع إلكتروني مميّز حقق كافة المعايير الخاصة بالمسابقة والتي كان من أهمها: سهولة الاستخدام، وإمكانية الوصول، وجودة المحتوى، وتصميم الموقع، وجودة الموقع وتميّزه عن غيره وتوافره على منصات مختلفة كالهاتف النقّال وجهاز الكمبيوتر.

ويتميّز الموقع الإلكتروني لجمعية IEEE في جامعة النجاح، بأنه مقسوم إلى شقين رئيسيين، الأول يُعرف بمدونة (الثقب الأسود) التي تهدف إلى الارتقاء بالمحتوى العربي الإلكتروني من خلال ترجمتها لعشرات المقالات العلمية العالمية بمستوى عالٍ من الدقة وبمشاركة طلبة من مختلف كليات الجامعة وتخصصاتها.

أما القسم الثاني من الموقع فيتضمن جدولاً وقوائم لمختلف الأنشطة التي تنظّمها الجمعية وستقوم بتنظيمها، حيث يتيح لأي طالب فرصة التسجيل الإلكتروني للأنشطة المزمع عقدها مستقبلاً، كما يتضمن معلومات حول الأنشطة التي جرى تنظيمها.

وتجري مسابقة اختيار أفضل موقع إلكتروني من قبل الجمعية الأم على مرحلتين، حيث يتم بالمرحلة الأولى المنافسة بين الجمعيات الطلابية في كل منطقة تتبع لها -علماً أن الفرع الطلابي للنجاح يتبع لمنطقة آسيا وأوروبا وإفريقيا- ويتم اختيار أفضل فرعين من حيث الموقع الإلكتروني لكل منطقة للمنافسة في المرحلة النهائية التي تضم أفضل الأفرع من مختلف مناطق الجمعية حول العالم، واستطاع فرع جامعة النجاح أن يحصد المركز الأول في المسابقة النهائية ليكون الأفضل عالمياً.

تجدر الإشارة إلى أنه يُشرف على الفرع الطلابي لجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) في جامعة النجاح الوطنية الدكتورة منى ضميدي، عضو هيئة التدريس في قسم هندسة الحاسوب، ويشرف على تطوير الموقع للجمعية الطالب عمر البشتاوي.

وتُعتبر الجمعيات الطلابية من أهم الركائز لرقي أي جامعة وتطورها أكاديمياً وارتقائها في مختلف التصنيفات العالمية، فطلبة الجامعة هم سفراؤها في مختلف المحافل ونواتها نحو التقدم، وفي جامعة النجاح باتت الجمعيات الطلابية خير ممثّلٍ للجامعة بإنجازاتها المتتالية، ففي معظم المحافل الطلابية بات اسم (النجاح) مرفوعاً بجوائز وتصنيفات عالمية.