محليات

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
أجندة الأحداث

اليوم/ ١٨‏/١‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​بدء تطبيق البرنامج المحوسب لرصد وتسجيل الحوادث المرورية


أعلنت وزارة النقل والمواصلات بغزة،، الموافقة على بدء تطبيق البرنامج المحوسب لرصد وتسجيل بيانات الحوادث المرورية.

وبين نائب مدير عام الطرق والمشاريع في الوزارة المهندس محمد سرور، في تصريحات خلال ورشة عقدتها الوزارة اليوم الأربعاء 18-، أن المشروع هذا هو الأول من نوعه في فلسطين، وسيتم تطبيقه في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، بشكل متزامن وموحد.

من جهته، أكد رئيس قطاع الشؤون الفنية والهندسية في الوزارة المهندس محمد الكحلوت، خلال الورشة، أنه جرى الموافقة على الخطوات النهائية للبدء في تطبيق البرنامج المحوسب لرصد وتسجيل بيانات الحوادث المرورية، والذي أعده المعهد الوطني الفلسطيني للصحة العامة بتمويل من منظمة الصحة العالمية (WHO).

وكانت الوزارة عقدت ورشة عمل في ديسمبر/ كانون أول الماضي، شكلت خلاله فريق لتطوير قواعد البيانات الخاصة بتطوير قطاع النقل والمواصلات.


برد الكرفانات يخطف الرضيع السويركي

رتبت الكرفان جيدًا وقامت بطي ملابس صغيرها ونظرت إليه بإعجاب وابتسمت ثم غادرت الكرفان لتعد طعام الإفطار لابنها الأكبر، عادت بعد دقائق معدودة لتجد طفلها قد فارق الحياة، حاولت مرات عدة إيقاظه لتداعبه للمرة الأخيرة قبل توديعه ولكنها وجدت أطرافه باردة تمامًا، حملته بسرعة إلى جدته، لتخبرها أن نبض قلبه توقف.

12 يومًا فقط بعد خروجه إلى النور، قضتها دلال السويركي (23 عامًا) برفقة صغيرها محمد، الطفل الثاني لها، إلى أن فارقته في الثامن من الشهر الجاري نتيجة البرد القاتل.

تقول السويركي لـ"فلسطين": "في الليل حاولت إيقاظ طفلي وأرضعته بشكل طبيعي، وعند الساعة السابعة والنصف صباحًا ذهبت شقيقة زوجي لتلاعبه وجلست معه دقائق ثم غادرت الكرفان وعندما عدت لأوقظه وجدته في حالة غير طبيعية، وبعدها عرفت أنه فارق الحياة".

تعيش السويركي مع زوجها وابنها في كرفان صغير لا تتجاوز مساحته 20 مترًا، ويفتقد لأدنى متطلبات الحياة، فهو بارد جدًا في الشتاء بدرجة لا يمكن تحملها، وفي الصيف يتحول إلى فرن حار لا يستطيع أحد الجلوس فيه، على حد وصفها.

لا بديل

تقضي السويركي يومها كله في البحث عن أخشاب وأوراق لتشعل النيران بجانب الكرفان، لتشعر وصغيرها بالدفء في ظل تفاقم أزمة التيار الكهربائي.

وتوضح: "عندما نقلت ابني للمستشفى، أخبرنا الأطباء أن سبب الوفاة غير معروف، ولكن بعد نقله إلى لطب الشرعي عرفنا أنه قضى بفعل تجمد الأوردة الدموية نتيجة للبرد".

وتعاني السويركي من برد الشتاء وحرارة الصيف منذ هدم منزل العائلة المكون من ثلاثة طوابق في العدوان الأخيرة على غزة، ومنذ أن سكنت في الكرفان لم تحصل على أي مساعدة مالية من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" لتتمكن من إعادة إعمار منزلها.

وتبين: "قبل الحرب، كان زوجي ووالده يعملان في الزراعة وتربية الأغنام، ولكن الاحتلال جرّف الأرض، ولم يتبقَ شيء من الأغنام، ولم نحصل على أي مساعدة، وحاليًا ها نحن نعيش ظروفا مادية صعبة للغاية لا يستطيع أحد تحملها.. إلى متى؟".

كل ما تريده السويركي هو أن تتم عملية إعادة الإعمار في أسرع وقت ممكن لتعود هي وعائلتها إلى منزلها بدلًا من الأجواء السيئة التي تُعاني منها داخل الكرفان بشكل يومي.

وتقول: "الكهرباء تسببت بأزمة كبيرة لنا، ونعيش المعاناة يوميًا بعد خروجنا من بيتنا المهدم, أرض فارغة وكرفان غير صالح للعيش تدخل المياه إليه من جميع الجهات في الشتاء، ولا يحمينا من البرد أبدًا، ولولا إشعال النيران خارج المنزل لما كنا شعرنا بالدفء مطلقا".

وتضيف السويركي التي بدت على وجهها علامات التعب بعد الولادة: "أحمل مسؤولية موت ابني للمسؤولين الذين لم يعيدوا بناء منازلنا حتى الآن، إلى متى سنعاني من هذه الأزمة؟ مات صغيري ولا ندري متى سيحرك المعنيون ساكنًا أمام النكبات التي تصيبنا؟".

وما تزال العشرات العائلات في قطاع غزة تعيش في كرفانات غير صالحة للسكن بعد هدم منازلها في الحرب الأخيرة عام 2014.

ومن جانبه، قال مدير عام الطب الشرعي في وزارة العدل حمدي الكحلوت: إن ثماني حالات لا يثبت لها الكشف الظاهري وجود شبهة جنائية، مضيفًا أنه لم يتم تشريح الجثث لعدم وجود أي شبهة بعد موافقة الأهل.

وأوضح أن عدم دراية الأهل بالتعامل مع الأطفال في مثل هذه الظروف البيئية هو أحد أسباب الوفاة، ففي بعض الحالات يكون البرد هو السبب بالفعل.


​درجات الحرارة أعلى من معدلها العام بحدود 5 درجات

توقعت دائرة الأرصاد الجوية أن يكون الجو، اليوم الثلاثاء 17-1-2017، غائما جزئيا إلى غائم، ويطرأ ارتفاع آخر على درجات الحرارة، لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 5 درجات مئوية، والرياح شمالية شرقية إلى شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج.

وتنبأت أن يكون الجو، يوم غدٍ الأربعاء، غائما جزئيا، ويطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة مع بقائها أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 4 درجات مئوية، والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج.

والخميس، يكون الجو غائماً جزئياً إلى صاف، ويطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة حيث تبقى أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 3 درجات مئوية، الرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج.

أما الجمعة المقبل، فيكون الجو غائما جزئيا، ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة حيث تبقى أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 3 درجات مئوية، والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج.


الشرطة تكشف عن قضية ابتزاز عبر "فيسبوك"

كشفت شرطة مدينة الخليل اليوم الأحد 15-1-2017، ملابسات جريمة سرقة وابتزاز عبر موقع "فيسبوك" طالت إحدى السيدات، وألقت القبض على المشتبه به في مدينة الخليل.

وأوضحت إدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة، "أنه وبناء على شكوى تقدمت بها إحدى السيدات تتعلق بسرقة حسابها الشخصي ومحتوياته على موقع "فيسبوك" من قبل مجهول وابتزازها ماليا مقابل عدم نشر صورها الشخصية، على الفور بدأت وحدة الجرائم الالكترونية بشرطة المباحث العامة إجراءات البحث والتحري لكشف ملابسات الجريمة".

وأضاف البيان أنه وبعد استكمال عملية جمع المعلومات والأدلة، تمكنت وحدة الجرائم الالكترونية من تحديد هوية المشتبه به وإلقاء القبض عليه، وبالبحث معه أفاد بسرقة الصور الشخصية للمشتكية من حسابها الشخصي وابتزازها ماليا مقابل عدم نشرها.

وأكد البيان توقيف المشتبه به لمدة 24 ساعة وإحالته للنيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية بحقه، حسب الأصول.

ــ