محليات

​التشريعي يناقش قضايا مالية عدة مع وكيل وزارة المالية 

التقت اللجنة الاقتصادية بالمجلس التشريعي الفلسطيني، بوكيل وزارة المالية عوني الباشا.

وحضر اللقاء رئيس اللجنة الاقتصادية النائب د.عاطف عدوان وأعضاء اللجنة.

وناقش اللقاء عدداً من القضايا على رأسها واقع الإيرادات والمصروفات في وزارة المالية، مشيراً الى أن اللقاء بحث مواضيع تتعلق بالمستحقات المالية للموظفين وهيئة البترول وضريبة الدخل.

وقال عدوان:" إن اللجنة اطمأنت للوضع المالي في وزارة المالية، وبحثنا امكانية رفع نسبة الرواتب في المستقبل، معرباً عن أمله بأن تسمح الظروف المالية في إمكانية توفير التغطية المالية لرفع نسبة الرواتب في المستقبل".

وذكر عدوان، أن اللجنة ناقشت قضية صرف المستحقات للمرضى وطلاب الجامعات، مؤكداً على ضرورة أن تقدم وزارة المالية مزيداً من التسهيلات للموظفين.

ودعا وزارة المالية، إلى الاطلاع على النظام الداخلي لعمل هيئة البترول ومناقشة امكانية تطويره. ولفت عدوان الى أن وزارة المالية قدمت للجنة نسخة من قانون ضريبة الدخل لمناقشته واعتماده في المجلس التشريعي.

​الأشغال العامة تطلق رابطا إلكترونيا للاستعلام عن نتائج البحث الميداني

أطلقت وزارة الأشغال العامة والإسكان رابطا إلكترونيا للموطنين للاستعلام عن نتائج الزيارات الميدانية التي قامت بها طواقم البحث الميداني التابعة للوزارة في كافة المحافظات ضمن مشروع البحث الميداني للأسر الفقيرة المحتاجة للسكن.

وأوضح وكيل الوزارة م. ناجي سرحان، في بيان، اليوم الثلاثاء، أن مشروع البحث الاجتماعي الميداني للأسر الفقيرة المحتاجة للسكن هو من أهم وأبرز المشاريع الحكومية ويستهدف الوصول لكل أسرة فقيرة محتاجة للسكن، وتوفير قاعدة بيانات كبيرة لهؤلاء الأسر الفقيرة.

وشدد سرحان على أن وزارته تبذل جهود كبيرة من أجل الحصول على تمويل لمشاريع إسكانية خاصة بالأسر الفقيرة.

وأكد أن طواقم البحث الميداني المنتشرة في كافة محافظات القطاع أنجزت بحث (35) ألف حالة بحث ميدانية حيث تم إدخال البيانات الخاصة بهم عبر استمارات بحثية عبر برامج محوسبة صمت خصيصا لهذا الشأن.

وأعرب وكيل الوزارة عن أمله بانتهاء طواقم البحث الميداني من حالات البحث وذلك لدراسة كافة الملفات وتجهيزها بصورة نهائية.

لمعرفة نتائج البحث عبر الرابط

​منتدى الإعلاميين ووزارة الأسرى يبحثان التعاون المشترك

بحث منتدى الإعلاميين الفلسطينيين ووزارة شؤون الأسرى والمحررين، آفاق التعاون المشترك لخدمة قضية الأسرى القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال استقبال مدير المنتدى محمد ياسين، اليوم الاثنين، وفدًا من الوزارة ضم أشرف حسين مدير عام الإعلام والعلاقات العامة، وعبد الفتاح أبو جهل مدير الأنشطة، وإسلام عبده مدير الإعلام، ومحمد أبو عمشة منسق الإعلام، في مقر المنتدى بمدينة غزة.

ورحب مدير المنتدى بوفد وزارة شؤون الأسرى والمحررين، معبراً عن اعتزازه بالتعاون الوثيق مع الوزارة، وقال: " إن قضية الأسرى على جدول أعمال منتدى الإعلاميين على الدوام، لاسيما في ظل اعتقال أكثر من 20 صحفيًا في سجون الاحتلال، ولا زِلنا نذكر التعاون المثمر مع وزارة شؤون الأسرى بتنظيم معرض أقلام الحرية بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني خلال شهر إبريل الماضي".

وأشار ياسين إلى مشاركة المنتدى مع حملة دولية لنصرة الأسرى تحت عنوان "الاحتلال يقتل الأسرى"، معتبراً ذلك "أقل الواجب تجاه الأسرى البواسل في سجون الاحتلال الإسرائيلي"، مؤكداً على ضرورة استمرار التعاون مع وزارة شؤون الأسرى.

واستحضر انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ضد الصحفيين الأسرى والتي أفضت لاستشهاد الزميل الصحفي بسام السايح داخل زنازين الاحتلال، مستذكراً في الوقت ذاته معركة الأمعاء الخاوية التي خاضها الزميل الصحفي محمد القيق في سجون الاحتلال.

بدوره، شكر مدير عام العلاقات العامة والإعلام بالوزارة أشرف حسين، منتدى الإعلاميين الفلسطينيين على تعاونه الإيجابي مع وزارة شؤون الأسرى والمحررين، مثنياً على اهتمام المنتدى بقضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مشيراً إلى التحديات الجمة التي تواجه الأسير لإصراره على الحياة وتحدي الاحتلال.

ونوه إلى اهتمام الأسرى في سجون الاحتلال بإكمال مسيرتهم العلمية في مختلف المجالات، لا سيما في مجال الصحافة والإعلام، وقال: "نسعى لتسخير الطاقات والجهود لخدمة الأسرى في مجال التعليم، من خلال التعاون مع المؤسسات ذات العلاقة".

من جانبه، نقل مدير الإعلام بالوزارة إسلام عبده شكر وتحيات الأسرى لمنتدى الإعلاميين الفلسطينيين لتعاونه في إصدار شهادات دورة تدريبية للأسرى في مجال الصحافة، مؤكداً جاهزية الوزارة لتخسير إمكاناتها المختلفة في إطار التعاون المشترك مع المنتدى.

وجرى خلال اللقاء بحث عدة أفكار للتعاون بين منتدى الإعلاميين الفلسطينيين ووزارة شؤون الأسرى والمحررين لتنفيذ أنشطة مشتركة خلال الفترة المقبلة.

​"العلوم التطبيقية" تطلق فعاليات أكتوبر الوردي

أطلقت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية اليوم فعاليات أكتوبر الوردي، بتنظيمٍ من قسم التمريض وعلوم الصحة، تزامنًا مع شهر التوعية بسرطان الثدي؛ لتعزيز ثقافة الفحص المبكر لدى السيدات العاملات في الكلية والطالبات، وإيضاح أهميته في مواجهة خطر الإصابة.

وحضر الاحتفالية: رئيس الكلية أ.د. رفعت رستم، ورئيس القسم د. علي الخطيب، والمدير العام للإدارة العامة للتمريض بوزارة الصحة د. خليل شقفة، ومديرة جمعية العون والأمل إيمان شنن، والعديد من موظفات الكلية والطالبات.

وأكد رستم عمق العلاقة التي تربط الكلية الجامعية والمؤسسات المجتمعية في سبيل نشر التوعية المجتمعية في مختلف المجالات والقضايا، مشيرًا إلى أهمية هذا الحدث الذي تكفل التوعية به تعزيز ثقافة الفحص المبكر لدى السيدات، ما يحافظ على صحتهن ويمكنهن من الاكتشاف المبكر للإصابة في حال وجدت.

من جانبه أوضح الخطيب أن سرطان الثدي يعد القاتل الأول في الآونة الأخيرة على مستوى قطاع غزة، بعد أن كان مرض القلب هو السبب الرئيس للوفيات بعد ضحايا الحروب، مشيرًا إلى أن السرطان عامة أصبح ظاهرة، وسرطان الثدي خاصة.