دولي

نتنياهو يحثّ بريطانيا على "تعاون أكبر" في مواجهة إيران

حثّ رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، نظيره البريطاني بوريس جونسون، على "تعاون أكبر"، مع بلاده، في مواجهة إيران.

وفي مستهل اجتماع معه، في العاصمة البريطانية لندن، قال نتنياهو:" نحن لا نفتقر إلى تحديات في الوقت الراهن، إذ نواجه التحدي الذي تشكله التصرفات العدوانية والإرهابية الإيرانية، فيهمني أن أتحدث معكم حول سبل العمل المشتركة للتصدي لهذه الأشياء بما يصب في صالح السلام"، بحسب نص تصريحه الذي أرسل مكتبه نسخة منه لوكالة الأناضول.

وخاطب نتنياهو جونسون قائلا:" لقد كنت صديقًا رائعًا للشعب اليهودي ولـ(إسرائيل)، إنني أشيد بوقوفكم الحازم ضد معاداة السامية وبدعمكم لأمننا، بحيث تشهد علاقاتنا أفضل حقبها حاليًا سواء من الناحية الاقتصادية أو التجارية أو التكنولوجية أو فيما يخص التعاون في مجال الدفاع، إنها جميعًا أشياء رائعة".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن جونسون قوله، إن حكومته "تؤيد حل الدولتين لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي".

وقالت القناة الإسرائيلية (13) إن اللقاء بين نتنياهو وجونسون، استغرق نصف ساعة.

ومن المقرر أن يلتقي نتنياهو مع وزير الدفاع الأمريكي مايك أسبر، قبل أن ينهي زيارته الخاطفة الى العاصمة البريطانية.

الصين .. مقتل 8 طلاب في هجوم على مدرسة ابتدائية

لقى 8 طلاب مصرعهم وأصيب اثنين آخرين، في هجوم استهدف مدرسة ابتدائية، وسط الصين.

وقالت شرطة مدينة "انشي"، في بيان الثلاثاء، إنّ الهجوم وقع صباح الإثنين، واستهدف طلاب مدرسة بقرية تشاويانغبو، بالمدينة الواقعة بمقاطعة هوباي، حسب ما نقلت وكالة "اسوشيتيد برس".

وأضافت أنّ الهجوم استهدف الطلاب "خلال اليوم الأول من عامهم الدراسي الجديد".

وأعلنت الشرطة أن منفذ الهجوم "يدعى يو (40 عاما)، وأنه الآن قيد الاحتجاز والاستجواب".

وفيما لم تكشف السلطات عن الطريقة التي استخدمت لمهاجمة الطلاب أو الدوافع من الهجوم، كشفت تقارير إعلامية صينية أنّ الهجوم "تم بواسطة سكين"، حسب المصدر ذاته.

كما نقلت صحيفة "ثاوثرن ويكلي" الأسبوعية في مدينة غوانزو، عن مسؤولين بسجن "هوباي" أنّه سبق إطلاق سراح المهاجم في يونيو/ حزيران الماضي بعد تنفيذ عقوبة السجن بسبب اتهامه بمحاولة قتل.

يشار أنّ طفلين لقيا مصرعهما في يونيو 2018، إثر هجوم وقع خارج مدرسة ابتدائية في شنغهاي، عاصمة الصين الاقتصادية.

وفي أبريل/ نيسان 2018، قُتل تسعة وأصيب أكثر من عشرة أخرين، خارج مدرسة متوسطة في مقاطعة شنشي، شمال غربي الصين، على يد مهاجم زُعم أنه تلميذ سابق ويسعى إلى الانتقام بسبب تعرضه للتنمر والترهيب

​الصليب الأحمر: أكثر من 100 قتيل جراء قصف سجن باليمن

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن أكثر من 100 شخص قتلوا في القصف الذي طال مركز اعتقال يديره الحوثيون في محافظة ذمار وسط اليمن.

ونقلت وكالة أنباء أسوشيتد برس، عن فرانز راوخنشتاين رئيس بعثة اللجنة في اليمن: "تقديراتنا تفيد بأن أكثر من 100 شخص قتلوا" في القصف.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت جماعة الحوثي، شن مقاتلات التحالف العربي، قصفا على سجن في ذمار، أسفر عن سقوط 50 قتيلا و100 جريح، في حصيلة أولية.

فيما قال التحالف إن لديه أدلة (لم يحددها) تثبت أن الموقع الذي قصفه في ذمار ليل السبت/الأحد "هدف عسكري" وليس سجنا.

وأضاف راوخنشتاين بعدما تفقد موقع القصف أن هناك عددا قليلا من نزلاء السجن، الذي يضم 170 شخصا، قد نجوا.

وقال إن 40 شخصا يتلقون العلاج بالمستشفيات، والعدد الباقي "في عداد الموتى".

وتابع: رؤية هذا الدمار الهائل والجثث الملقاة بين الأنقاض لأمر مريع حقا .. الغضب والحزن رد فعل طبيعي على ذلك.

وفي وقت سابق الأحد، وصف مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث القصف بـ "المأساة".

ودعا غريفيث، في بيان مشترك مع منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي إلى إجراء تحقيق في قصف المعتقل.

واعتبر أن "التكلفة البشرية لهذه الحرب لا تطاق، ونحن في حاجة إلى وقفها".

الإعصار "دوريان" يبلغ الفئة الرابعة وفلوريدا تتأهب

تشهد ولاية "فلوريدا" الأمريكية حالة تأهب قصوى بعدما اشتدت مساء الجمعة قوة "دوريان" ليصبح إعصارًا من الفئة الرابعة على مقياس سافير- سمبسون الذي يضم خمس فئات، مع رياح تبلغ سرعتها حوالى 215 كلم/ساعة، بحسب المركز الوطني الأمريكي للأعاصير.

وأشار المركز، في أحدث نشرة له بعد منتصف الليل بتوقيت غرينيتش، إلى أن الإعصار موجود فوق المحيط الأطلسي على بُعد نحو 925 كيلومترا شرق مدينة ويست بالم بيتش بفلوريدا وعلى بُعد 645 كلم شرق جزر البهاما، بحسب موقع "الحرة" الأمريكي.

وذكر المركز أنه "من المتوقع وصول الإعصار إلى ولاية فلوريدا جنوب الولايات المتحدة الإثنين أو الثلاثاء".

من جهته، أصدر حاكم فلوريدا رون ديسانتيس إعلان طوارئ لكل مقاطعات الولاية الـ67، داعيا ملايين السكان إلى الاستعداد للعاصفة التي قال إنها يمكن أن تتحول "حدثا كبيرا".

وأضاف "نتوقع كمية كبيرة من الفيضانات... وندعو جميع سكان فلوريدا إلى تخزين طعام وأدوية وماء لمدة تكفي سبعة أيام".

وقال الحرس الوطني في فلوريدا إنه وضع نحو ألفين من عناصره في حال تأهب، كما سيضع ألفين آخرين السبت.