دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٩‏/٢‏/٢٠١٨

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


إيران تصل إلى حطام الطائرة المنكوبة

أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم الإثنين، العثور على حطام الطائرة المنكوبة التي سقطت، أمس وسط البلاد، وأودت بحياة 66 شخصًا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" (رسمية) عن جعفر كوهركاني مساعد محافظ كهكيلويه و بوير أحمد (جنوب غرب) قوله: "إنه تم العثور على حطام الطائرة قرب مدينة سميرم بمحافظة أصفهان(وسط).

وفي وقت سابق اليوم، قال نائب رئيس وكالة الفضاء الإيرانية "مجتبى سرادقي"، إن بلاده طلبت مساعدة الدول الأوروبية والصين لتحديد موقع حطام طائرة الركاب.

وأضاف سرادقي، اليوم الاثنين، متحدثًا لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية، إن بلاده طلبت من الدول الأوروبية والصين، تزويد بلاده بصور لأقمار صناعية بهدف تحديد الموقع الدقيق لحطام طائرة الركاب التي سقطت في إيران.

وأمس، ذكرت "إرنا" أن الطائرة سقطت في منطقة جبلية وعرة، في اصفهان، أثناء توجهها من طهران إلى مدينة یاسوج (جنوب غرب).

وأوضحت الوكالة أن الطائرة من طراز "اي تي ار 72" اختفت عن الرادار بعد إقلاعها بـ50 دقيقة، لافتة أن وصول الإسعاف الجوي إلى منطقة سقوط الطائرة "صعب جدًا".


​رئيس المجلس الإسلامي الفرنسي يحذر من "نوايا سيئة" لماكرون


حذر رئيس المجلس الإسلامي الفرنسي، أحمد أوغراش (تركي)، من "نوايا سيئة" خلف تصريحات الرئيس، إيمانويل ماكرون، بشأن المؤسسات التعليمية الإسلامية والأئمة والخطباء في البلد الأوروبي.

وصرح ماكرون، لصحيفة "لو جورنال دو ديمانش"، الأحد الماضي، بأنه يسعى إلى إعادة تنظيم هيكلية المؤسسات الإسلامية في فرنسا، وفي مقدمتها المجلس الإسلامي الفرنسي، وإجراء إصلاحات فيها، بما يسهم في إعادة تنظيم علاقاتها مع الدولة والمجتمع الفرنسيين.

وقال أوغراش، في مقابلة مع الأناضول: "يوجد فهم خاطىء في فرنسا بخصوص المسلمين والإسلام".

وأضاف أن "ماكرون يريد طمأنة الشعب الفرنسي بخصوص الإسلام، ويقول إنه هو الوحيد القادر على إجراء تعديلات وإصلاحات في بنية المؤسسات الإسلامية ومفهوم الإسلام".

وتابع: "أما نحن فنقول إننا في دولة علمانية، ويمكن لماكرون بصفته رئيسا للجمهورية أن يتقدم بتوصيات فقط في هذا الشأن وتسهيل مهامنا، فإجراء إصلاحات في المجلس الإسلامي هي مهمتنا ومسؤوليتنا نحن فقط".

وفرنسا هي الدولة الأوروبية الأولى من حيث عدد المسلمين على أراضيها، إذ يتجاوز عددهم الأربعة ملايين، غالبيتهم من دول شمال إفريقيا.

وقال أوغراش إنه عقد لقاءات مع الرئيس الفرنسي، حيث تباحثا بشأن إجراء إصلاحات في المجلس الإسلامي، وحددا خارطة طريق في هذا الخصوص.

وأوضح أنه من الضروري إجراء تعديلات في رسالة ورؤية ونظام المجلس الإسلامي، الذي تم تأسيسه قبل 15 عاما.

وشدد على رغبتهم في العمل بشكل مستقل عن وزارة الداخلية، وعلى أن مسلمي فرنسا سيقدمون الدعم للمجلس في هذا الشأن.

ومضى قائلا: "نريد استقلالية وتحديد مصيرنا وإيجاد حلول لمشاكلنا بأنفسنا، ولا نحتاج من الآخرين فرض شيء علينا أو توجيهنا، لدينا طلب واحد فقط من رئيس الجمهورية ووزارة الداخلية، وهو تقديم التسهيلات اللازمة لنا".

ويحظر قانون العلمانية في فرنسا على الحكومة تقديم الدعم المالي للهيئات والمؤسسات الدينية، في حين يسمح للإدارات المحلية بتقديم تسهيلات في منح الأراضي بغرض إنشاء أماكن العبادة، بجانب عدد من الخدمات الأخرى.

وفيما يخص تصريحات الرئيس الفرنسي بأنه يريد "مؤسسات تعليمية موثوقة، وأئمة وخُطباء موثوقَين"، اعتبر أوغراش أنه توجد نوايا سيئة وراء هذه التصريحات.

وتابع أن ماكرون حينما يقول إنه "سيصلح الإسلام" فهو يعمل مع باحثين مناهضين للإسلام، بدلا عن العمل مع المجلس الإسلامي.

وردا على سؤال بشأن نية ماكرون عدم جلب أئمة من خارج فرنسا، وضرورة تخريج أئمة داخل البلد، أجاب أوغراش بأن "القيام بهذا الأمر ليس ممكنا بين ليلة وضحاها، ومن الضروري أن تتعاون فرنسا مع كل من تركيا والمغرب والجزائر في هذا الشأن".

وأردف: "ماكرون أعلن مرارا معارضته استقدام أئمة من خارج البلاد.. وعليه عدم نيسان أن هذا الأمر يتم بناء على اتفاقيات مع عدد من الدول".

وكان أوغراش صرح للأناضول، في وقت سابق، بأن فرنسا "لا ترغب في توظيف أئمة من تركيا والمغرب والجزائر، ما يزيد من صعوبة تقديم الخدمات الدينية للجالية التركية والمسلمة في البلاد".

وبنظرة أوسع لوضع المسلمين في فرنسا، قال أوغراش "توجد حرب إعلامية على الإسلام والمسلمين في البلاد".

وشدد أوغراش، وهو أول رئيس تركي للمجلس، على أنه "من الإجحاف ربط أزمة الإرهاب بالأئمة الوافدين من خارج فرنسا، بل على العكس تماما فهذه المشكلة تظهر بين الأئمة الذين تتم تنشأتهم داخل فرنسا".

ودعا إلى ضرورة سماح فرنسا وسائر الدول الأوروبية للمسلمين بإنشاء مراكز تعليمية ومدارس وكليات شريعة خاصة بهم.

وكذلك ضرورة تمثيل المجلس للمسلمين في فرنسا من الناحية الدينية فقط، مع إمكانية إنشاء مؤسسات أخرى، بهدف حماية مصالح المسلمين.

وختم أوغراش بالتشدد على أهمية تعزيز الإمكانيات المادية للمجلس، بهدف تنفيذ مشاريع من شأنها الحد من النظرة السلبية للمسلمين.


مسحوق أبيض برسالة بريد ينقل زوجة نجل ترامب للمستشفى

قال متحدث باسم شرطة نيويورك إن فانيسا ترامب زوجة دونالد ترامب الابن نقلت إلى مستشفى اليوم الاثنين بعد أن شكت من الغثيان في أعقاب تعرضها لمسحوق أبيض مجهول وصلها في رسالة بالبريد.


وأفادت الشرطة أنه تم نقل فينيسا إلى المستشفى، صباح الإثنين (الساعة العاشرة بتوقيت نيويورك)، بعد فتحها رسالة احتوت على مسحوق أبيض.


وقالت مصادر إن زوجة ترامب الإبن لم تعان من مضاعفات صحية ولكن تم نقلها إلى مركز “ويل كورنيل” الطبي احتياطا.


ولم تعرف ماهية المسحوق الذي تعرضت له زوجة ترامب الإبن، إلا أن مصادر في الشرطة قالت إنه تم أخذ الاحتياطات اللازمة في منزل والدة فينيسا حيث تم إسعافها بشكل أولي.


ولم ترد انباء أخرى عن طبيعة ما جرى ولم يعلق البيت الأبيض أيضا على الحادثة وملابساتها.


إيران ترد على مزاعم الاحتلال إسقاط طائرة تابعة لها

قال نائب القائد العام للحرس الإيراني العميد حسين سلامي اليوم السبت تعليقاً على زعم الاحتلال إسقاط طائرة إيرانية بدون طيار إن "إيران لا تؤكد أي خبر مصدره الكيان الصهيوني".

وأضاف سلامي في تصريح لوكالة تسنيم الإيرانية "نحن لا نؤكد خبراً مصدره الكيان الصهيوني ولكن إذا أكد السوريون هذا النبأ فنحن سنؤكده لان الاسرائيليين منافقون".

وتابع "نحن ليس لدينا تواجد عسكري في سوريا وانما تواجدنا في هذا البلد استشاري حيث ان حضور الجيش السوري للدفاع عن اراضيه يكفي لذلك".