دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٨‏/٣‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​إيران تعاقب 15 شركة أميركية لدعمها (إسرائيل)

قررت إيران فرض عقوبات على 15 شركة أميركية لدعمها (إسرائيل) و"الأعمال الإرهابية لهذا النظام"، على ما أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الأحد 26-3-2017، نقلا عن بيان لوزارة الخارجية.

وصدر هذا القرار الذي يبقى رمزيا لعدم وجود تعامل بين هذه الشركات وإيران، بعد يومين على فرض الولايات المتحدة عقوبات على 30 شركة وفردا من عشر دول أجنبية بتهمة التعاون مع برنامج الأسلحة الإيراني.

وقال البيان "يحظر عقد أي صفقة مع هذه الشركات، وستتم مصادرة ممتلكاتها ولن يكون بوسع مسؤوليها الحصول على تأشيرة دخول" من إيران.

واتخذ هذا القرار في وقت يسجل تصعيد في الخطاب بين طهران وواشنطن منذ وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض. وقد ندد مرارا بالاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الست الكبرى.

كما أن القرار الإيراني هو بحسب البيان "رد" على العقوبات الأميركية التي فرضت في شباط/فبراير إثر تجربة صاروخ إيراني.

وتبقى هذه العقوبات رمزية إلى حد بعيد إذ لا يحق أساسا للأفراد والشركات الأميركية التعامل مع إيران إلا في حال الحصول على استثناء.

فقد حصلت شركة بوينغ على إذن من الخزانة الأميركية لإبرام عقد لبيع طهران 80 طائرة.

وبين الشركات الأميركية المستهدفة بالعقوبات الإيرانية شركة "يونايتد تكنولوجيز" التي اتهم فرعها المتخصص في الدفاع ببيع مروحيات لـ(إسرائيل) و"آي تي تي كوربوريشن" الناشطة في مئة بلد والمتخصصة في المكونات الصناعية، و"بوشماستر فاير آرمز إنترناشونال" التي تصنع أسلحة نارية.

وتتهم إيران هذه الشركات بتزويد (إسرائيل) بتجهيزات وأسلحة "تستخدم ضد الفلسطينيين".

كما تتهم طهران شركة "ري ماكس ريل إستيت" بـ"بيع وشراء مساكن في مستوطنات الأراضي المحتلة" الفلسطينية.

اتخذ قرار فرض العقوبات فيما يعد الكونغرس الأميركي قانونا جديدا سيصنف الحرس الثوري، قوات النخبة التابعة للنظام الإيراني، "مجموعة إرهابية".

ويشرف الحرس الثوري على برنامج إيران البالستي، كما أنه يملك شركات تنشط في عدة قطاعات اقتصادية في إيران، بينها قطاع الطاقة.

وصرح رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى علاء الدين بوروجردي السبت أنه سيتم طرح قانون في مطلع نيسان/أبريل يصنف الجيش الأميركي وأجهزة الاستخبارات الأميركية في فئة "المجموعات الإرهابية"، بحسب ما ذكر موقع التلفزيون الرسمي.

وقال إن "الجيش الأميركي حاضر في العديد من الأزمات الإقليمية ولا سيما في أفغانستان والعراق وسوريا واليمن، ويقدم دعما واسعا للمجموعات الإرهابية" مضيفا أن "أجهزة الإستخبارات الأميركية وجيش الولايات المتحدة مجموعات إرهابية".

وتقدم إيران دعما ماليا وعسكريا للحكومتين السورية والعراقية، وتنشر مستشارين عسكريين ومتطوعين في البلدين. وهي تتهم الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين والعرب بدعم الفصائل المعارضة والجهادية في سوريا.


واشنطن تمنع الأجهزة الإلكترونية داخل رحلات الشرق الأوسط الجوية

قررت الولايات المتحدة أن تمنع اعتباراً من الثلاثاء 21-3-2017 ركاب الرحلات الآتية من دول عديدة في الشرق الأوسط من أن يصطحبوا معهم داخل مقصورة الطائرة الأجهزة الإلكترونية مثل الكومبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية، بحسب مصادر عدة.

وقالت الهيئة العامة للطيران المدني السعودي في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (واس) انها و"بناء على طلب السلطات الأميركية المختصة (...) وجّهت شركات الطيران للرحلات المتجهة للولايات المتحدة الأمريكية بمنع اصطحاب أجهزة الحاسب الآلي والأجهزة اللوحية (..) مع الركاب داخل مقصورة الطائرة"، مشيرة إلى أن هذه الأجهزة يمكن وضعها ضمن الأمتعة المشحونة.

من جهتها قالت شركة الطيران الأردنية "الملكية الأردنية" في تغريدة على تويتر "إنها تحيط علماً المسافرين على متنها إلى الولايات المتحدة أو القادمين منها بقرار منع حمل أي أجهزة إلكترونية أو كهربائية داخل مقصورات الطائرات".

وأضافت أن "هذا الحظر تستثنى منه أجهزة الهاتف المحمول والأجهزة الطبية اللازمة خلال الرحلة" للمسافرين الذين يحتاجون إليها.

وأوضحت الشركة أنه "من بين الأجهزة المحظور نقلها على متن الطائرات: الكمبيوتر المحمول والجهاز اللوحي وكاميرات التصوير وأجهزة تشغيل الأقراص الرقمية "دي في دي" والألعاب الإلكترونية ... إلخ، والتي يمكن وضعها في حقائب الشحن".

وأفادت وسائل إعلام أميركية أن القرار اتخذ لدواع أمنية وخشية وقوع اعتداءات، مشيرة إلى أنه كان مفترضاً أن يبقى في الوقت الراهن سرياً.

ونقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية عن مسؤول أميركي أن قرار حظر الأجهزة الإلكترونية التي يزيد حجمها عن حجم الهاتف الذكي اتخذ بسبب تهديد مصدره "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب"، الفرع اليمني لتنظيم القاعدة.

وبحسب صحيفة فايننشال تايمز فإن قرار الحظر يشمل رحلات تسيّرها شركات تابعة لثمانية دول.


مقتل شخص وإخلاء مطار "أورلي" في باريس

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، اليوم السبت 18-3-2017، مقتل شخص عقب محاولته انتزاع سلاح حارس عسكري، في مطار "أورلي" بالعاصمة باريس.

وقالت الوزارة إن عملية أمنية تجري حالياً في المطار.

بدورها، ذكرت المديرية العامة للطيران المدني بفرنسا، أنه تم إخلاء المطار، بعد تلك الحادثة. فيما توقفت حركة الطيران بشكل كامل

ووفق الداخلية، فقد تم إجلاء جميع المسافرين الذين ناهز عددهم الـ 3 آلاف، كما فرضت الشرطة طوقًا أمنيًا حول المطار.

وأوضحت أن "العسكري الذي حاول الرجل انتزاع سلاحه ينتمي لعملية سونتينال (عملية عسكرية أطلقها الجيش الفرنسي عقب الهجمات التي استهدفت باريس في يناير/ كانون ثانٍ 2015).

وبحسب الإعلام الفرنسي، يتوجه حاليًا كل من وزيري الداخلية برونو لو رو، والدفاع جان ايف لودريان إلى المطار.

وحتى الساعة 09:30 تغ، لم تتضح هوية المهاجم أو دوافعه.


مصرع 15 شخصًا إثر انهيار أرضي بمكب نفايات في إثيوبيا

لقي 15 شخصًا مصرعهم، وفُقد العشرات، إثر انهيار أرضي بمكب ضخم للنفايات عند مشارف العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال عمدة أديس أبابا "ديريبا كوما"، في تصريح صحفي، إنه "تم انتشال 15 جثة من موقع مكب النفايات المعروف باسم كوش، الذي شهد الليلة الماضية - السبت 11-3-2017 - انهيارًا أرضيًا".

وأضاف المسؤول أن "الانهيار طمر عدة منازل ومبانٍ مسبقة الصنع (جاهزة)، ما تسبب بفقدان العشرات من المتواجدين في الموقع".

وأفاد شاهد عيان أن حوالي 150 شخصًا، كانوا متواجدين في الموقع، عند وقوع الانهيار الأرضي.

ويعتبر هذا الموقع مكب نفايات العاصمة الرئيسي منذ أكثر من 50 عامًا.