دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/١١‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


"إعلان إسطنبول" يؤكد دعمه إقامة الدولة الفلسطينية

أكد إعلان إسطنبول الصادر في ختام اجتماعات الجمعية البرلمانية الآسيوية مساء الخميس، في مدينة إسطنبول التركية على حق الشعب الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس.

وعبّر الإعلان عن إدانته لكافة النشاطات الاستيطانية الإسرائيلية غير القانونية وعمليات الهدم ضد المباني في فلسطين، وأعرب عن إدانته كذلك لكافة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ورحب إعلان إسطنبول الذي أقرته الجلسة الختامية للجمعية البرلمانية الآسيوية اليوم والتي تضم 42 برلمانا آسيويًا، بالمصالحة الفلسطينية.

كما حث المجتمع الدولي على إحياء "عملية السلام" على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.


"الجزاء الدولية" تحكم بالمؤبد على "سفاح البوسنة"

أصدرت محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة، اليوم الأربعاء، حكماً بالسجن المؤبد على "راتكو ملاديتش" القائد العسكري السابق في جمهورية صرب البوسنة، بتهمة ارتكابه مجازر وجرائم ضد الإنسانية.

وحكمت المحكمة (في مقرها في لاهاي الهولندية) على ملاديتش المعروف بـ "سفّاح البوسنة"، بالسجن المؤبد بعد إدانته بارتكاب مجازر ضدّ الإنسانية، وانتهاك قواعد الحرب، خلال الحرب البوسنية التي استمرت بين عامي 1992 و1995.

وبدأت حرب البوسنة عام 1992 وانتهت في 1995 بعد توقيع اتفاقية دايتون، وشهدت ارتكاب القوات الصربية العديد من المجازر بحق مسلمين، كما تسببت في إبادة أكثر من 300 ألف شخص، وفق الأمم المتحدة.

ودخلت القوات الصربية بقيادة "راتكو ملاديتش"، مدينة سربرنيتشا في 11 تموز/ يوليو 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، وارتكبت خلال عدة أيام، مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، تراوحت أعمارهم بين 7 إلى 70 عامًا.



روحاني ينتقد الجامعة العربية ويصفها بـ"المنخورة والبالية"

شنَّ الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء هجومًا قويًا على الجامعة العربية، ووصفها بأنها "منظمة منخورة ومهترئة وبالية وهزيلة وعديمة التأثير"، منتقدًا الاجتماع الأخير لوزراء الخارجية العرب في القاهرة.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن روحاني قوله: "إنه في وقت حققت فيه شعوب المنطقة إنجازًا عظيمًا باجتثاث جذور تنظيم الدولة يجتمع وزراء خارجية منظمة متآكلة ومهترئة وبالية وهزيلة وعديمة التأثير باسم الجامعة العربية".

وذكر أن "كل همهم أن يعربوا عن أسفهم لكيفية تمكن الشعب اليمني من إطلاق صاروخ على الرياض ردا على الجرائم والقصف التي تقوم بها السعودية يوميا ضد اليمن".

ونفى روحاني أن يكون الصاروخ إيرانيًا، وقال إن الحوثيين استطاعوا تطوير مدى الصاروخ الموجود في مخازنهم.

وتساءل الرئيس الإيراني عن دور الجامعة العربية عندما كان الشعب العراقي يعاني من تنظيم الدولة ورقاب الشعب السوري تقطع في حلب ودير الزور، وعندما كان الشعب اليمني يتعرض للقصف، وعندما كان الشعب الفلسطيني يتعرض للظلم.

وكان وزراء خارجية الجامعة العربية عقدوا اجتماعا أول أمس الأحد، في القاهرة أدانوا فيه "التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية".

وكلفوا المجموعة العربية في نيويورك "بمخاطبة رئيس مجلس الأمن لتوضيح ما قامت به إيران من انتهاكات لقرار مجلس الأمن 2216 بتزويد الميلشيات في اليمن بالأسلحة، واعتبار إطلاق صاروخ باليستي إيراني الصنع من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة الرياض بمثابة عدوان من قبل إيران وتهديد للأمن والسلم القومي العربي والدولي، وإبلاغه بضرورة قيام مجلس الأمن بمسؤولياته تجاه حفظ الأمن والسلم الدوليين".

وفي سياق متصل، قال روحاني إنه بلاده ترفض ما سماها مغامرات بعض الأمراء عديمي الخبرة لأنها تضر بأمن المنطقة، جاء ذلك في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.


السلطة: الإدارة الأمريكية تفقد أهليتها للقيام بدور الوسيط

أكدت الرئاسة الفلسطينية مساء السبت، أن الجانب الفلسطيني لم يتلق أي أفكار متعلقة باستئناف عملية السلام من الجانب الأمريكي رغم مضي أشهر طويلة على رئاسة دونالد ترمب واللقاءات المتعددة بين الجانبين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان له إن ذلك "يُفقد الإدارة الأميركية أهليتها للقيام بدور الوسيط، وانسحابها من مهامها كراعية للعملية السياسية، وذلك من أجل تحقيق السلام الذي وعد الرئيس ترمب بالعمل من أجل الوصول إليه".

جاء ذلك خلال تعقيب أبو ردينة على تحذير الولايات المتحدة منظمة التحرير الفلسطينية من إغلاق مكتب بعثة التمثيل في واشنطن "إذا لم توافق السلطة على بدء المفاوضات مع إسرائيل".

وعبّر أبو ردينة عن استغراب الرئاسة الشديد من الإجراء الأميركي "خاصة وأن لقاءات الرئيس محمود عباس، مع الرئيس الاميركي دونالد ترمب، تميزت بتفاهم كامل حول خطوات تمهد لخلق اجواء تسمح باستئناف عملية السلام".

وشدد على أن "هذا الاجراء الذي يهدف إلى إغلاق مكتب (م.ت.ف) يمثل خطوة غير مسبوقة في تاريخ العلاقات الأمريكية-الفلسطينية".

وأضاف "وهذا الأمر يترتب عليه عواقب خطيرة على عملية السلام، وعلى العلاقات الامريكية-العربية، ويمثل ضربة لجهود صنع السلام، ويمثل كذلك مكافأة لإسرائيل التي تعمل على عرقلة الجهود الأميركية من خلال إمعانها في سياسة الاستيطان، ورفضها قبول مبدأ حل الدولتين".

وكانت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية قالت اليوم إن الولايات المتحدة حذرت منظمة التحرير من إغلاق مكتب بعثة التمثيل الفلسطيني في واشنطن "إذا لم توافق السلطة على بدء المفاوضات مع إسرائيل".

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون قوله إن "الفلسطينيين يخالفون قانونًا أميركيًا ينص على ضرورة غلق بعثة منظمة التحرير، إذا ما قام الفلسطينيون بدفع المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة إسرائيل على جرائم بحق الفلسطينيين".

وقال مصدر في الخارجية الأميركية للوكالة إن الرئيس عباس "تجاوز هذا الخط، عندما دعا المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في تصرفات إسرائيل ومحاكمتها".

وأضاف أنه "طبقًا لهذا القانون؛ فإن الرئيس ترمب سيكون لديه 90 يومًا ليقرر إذا ما كان الفلسطينيون مشتركين في مفاوضات مباشرة وذات مغزى مع إسرائيل، وإذا فعل ذلك، فسوف يستطيع الفلسطينيون الحفاظ على مكتب بعثتهم".