عربي


مصرع 11 مهاجرا وإنقاذ 263 قبالة السواحل الليبية

قضى 11 مهاجرا في البحر وتم إنقاذ 263، اليوم الأحد، في عمليتين منفصلتين قبالة السواحل الغربية لليبيا، بحسب ما أعلنت البحرية الليبية.


وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم البحرية الليبية العميد أيوب قاسم، وفقا لوكالة "فرانس برس"، أنه في العملية الأولى تمكنت دورية لحرس السواحل من "إنقاذ 83 مهاجرا غير شرعي وانتشال 11 جثة" قبالة سواحل صبراتة، أما في العملية الثانية فقد أنقذ حرس السواحل "180 مهاجرا قبالة زليتن" كانوا على متن قاربين مطاطيين.


مسؤول إسرائيلي يكشف: استهدفنا إيرانيين في سوريا لأول مرة

قالت القناة 12 العبرية اليوم الاثنين إن جيش الاحتلال الاسرائيلي هاجم عسكريين إيرانيين خلال الغارة الأخيرة على سوريا.

ونقلت القناة عن مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي اعترافه "هاجمنا عسكريين إيرانيين في سوريا".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز نقلت عن مصدر عسكري اسرائيلي كبير بأن "الهجوم الاسرائيلي الاخير على سوريا , هو الهجوم و الاستهداف الاول من نوعه الذي هاجمنا فيه منشأت و ايضاً قوات ايرانية".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن طائرات من سلاح الجو الإسرائيلي، قصفت مطار التيفور في ريف حمص وسط سوريا.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، أن مقاتلتين إسرائيليتين من طراز "إف-15"، شنت الغارة الجوية على مطار التيفور السوري بـ 8 صواريخ عبر المجال الجوي اللبناني.


باريس تؤكد انتهاء غارتها على سوريا واستعدادها لأي طارئ

أعلن مصدر في قصر الإليزيه أن القوات الفرنسية استخدمت طائرات "رافال" و"ميراج" الحربية و4 فرقاطات في عدوانها على سوريا فجر اليوم السبت.

وقال الإليزيه في بيان أصدره عقب الضربات، إن الضربات التي شاركت فيها فرنسا استهدفت مركز أبحاث ومنشأتين أخريين تابعتين للمركز.

وأكد البيان أن الضربات انتهت، لكن القوات الفرنسية مستعدة لأي عمل عسكري في حال طلبت منها القيادة ذلك.

وأشار مصدر في الإليزيه إلى أن الحكومة الفرنسية تعتزم التعاون مع روسيا لحل الأزمة السورية وتعتبر روسيا محورا رئيسيا في حل الأزمة السورية.

وأضاف المصدر: "نعتبر روسيا شريكا مهما في حل القضية السورية.. وتنوي باريس الحفاظ على اتصال وثيق مع موسكو لمتابعة هذه القضية، وسبل تسويتها".


لبنان يشكو لمجلس الأمن قصف (إسرائيل) لسوريا عبر أجوائه

أعلنت وزراة الخارجية اللبنانية، اليوم الثلاثاء، أن بلادها سوف تتقدم بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي، بخصوص استعمال (إسرائيل) أجواءها للاعتداء على سوريا.

وأدانت الخارجية اللبنانية، في بيان لها، "الغارات التي تعرضت لها سوريا".

وجددت تأكيدها بوجوب "عدم استعمال الأجواء اللبنانية للاعتداء على سوريا".

وأمس الأول الأحد، أفاد بيان للجيش اللبناني، أن "4 طائرات حربيّة تابعة للعدو الإسرائيلي، خرقت الأجواء اللبنانية من فوق البحر، غرب مدينة جونيه (شمال بيروت)، باتجاه الشرق، وصولاً إلى مدينة بعلبك، ثمّ غادرت الأجواء من نفس المكان".

وأفاد النظام السوري، صباح أمس الإثنين، باستهداف مطار التيفور، في ريف حمص (وسط)، بعدة صواريخ، وأكدت روسيا ومصادر عسكرية من النظام السوري أن طائرات حربية للاحتلال الإسرائيلي، هي التي استهدفت المطار العسكري.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء، عن الجيش الروسي تأكيده أن طائرتين للاحتلال من طراز "إف-15" شنتا الضربات على قاعدة التيفور بثمانية صواريخ، ومرتا عبر المجال الجوي اللبناني.