عربي


أمين الأمم المتحدة وقطر يدينان هجوم الأهواز بإيران

أدان الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش "الهجوم الذي وقع السبت في منطقة الأهواز جنوب غربي إيران.

وأعرب الأمين العام في بيان اصدره المتحدث الرسمي باسمه "استيفان دوغري"، عن تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة إيران وشعبها، وعن أمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

من جهتها أدانت قطر بشدة، الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا في ذكرى حرب الخليج الأولى.

وجددت الخارجية القطرية، في بيان لها فجر الأحد "موقف بلادها الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب."

وعبرت الوزارة عن "تعازي قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب إيران وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل."


والسبت، أعلنت السلطات الإيرانية مقتل 25 وإصابة 60 جراء هجوم مسلح استهدف عرضا عسكريا أقيم في الأهواز بمناسبة الذكرى 38 للحرب الإيرانية العراقية (1980 – 1988).

وتضاربت الأنباء حول الجهة المسؤولة عن الهجوم؛ إذ اتهمت السلطات الإيرانية "المنظمة الأحوازية" بالوقوف خلفه، فيما أعلن تنظيم "داعش" المسؤولية عنه، في بيان منسوب له على صفحات محسوبة عليه على مواقع التواصل الاجتماعي.

و"المنظمة الأحوازية" تطالب بانفصال منطقة جنوبي إيران، وتأسيس إدارة عربية مستقلة فيها.


ا​رتفاع عدد قتلى المواجهات المسلحة بليبيا إلى 106

ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات المسلحة التي تشهدها العاصمة الليبية طرابلس إلى 106 قتلى و 365 جريحاً، حتى الساعة الأولى من فجر اليوم السبت.

وأوضح بيان لإدارة شؤون الجرحى التابعة لوزارة الصحة بحكومة "الوفاق الوطني" أن حصيلة المواجهات المسلحة التي شهدتها العاصمة أمسالجمعة، بلغت 10 قتلى، نصفهم مدنيون وثلاثة مجهولين وعسكري واحد وشخص من العمالة الوافدة (دون توضيح جنسياته).

وأشارت أن حصيلة المواجهات التي تشهدها طرابلس منذ 26 أغسطس/آب المنصرم وحتى فجر السبت، وصلت "106 قتلى و365 جريحاً، إضافة إلى 18 مفقودًا"، وفق ذات المصدر.

وفي السياق ذاته أعلنت قوة حماية طرابلس (كتائب تتبع حكومة الوفاق) سيطرتها، مساء أمس، على معسكر اليرموك وانسحاب اللواء السابع باتجاه منطقة سوق الأحد جنوبي طرابلس، وسط أنباء تتحدث عن إعادة سيطرة اللواء على المعسكر.


أزمة بين البرمان والحكومة الأردنيين .. ما التفاصيل؟!

انتقد رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، اليوم الخميس، تصريحات نائب رئيس الوزراء، رجائي المعشر، حول طلب صندوق النقد من الحكومة الأردنية إقرار مشروع قانون ضريبة الدخل عبر مجلس النواب دون تعديلات، مستغرباً إقحام البرلمان بالتفاوض مع الصندوق.

وقال الطراونة، في تصريح صحافي، إن مجلس النواب "لا يتلقى تعليمات أو إملاءات من صندوق النقد الدولي، ولن يأخذ في الاعتبار سوى المصلحة الوطنية عند وصول تعديلات قانون الضريبة إلى المجلس".

وأعرب الطراونة، باسم مجلس النواب الأردني، عن استغرابه "لما نُقِل على لسان" المعشر، بـ"إقحام مجلس النواب بمسألة التفاوض مع صندوق النقد الدولي"، مؤكدا أن مجلس النواب "سيد نفسه في ما يراه مناسباً حيال التعديلات على القانون".

وكان المعشر قد أعلن، اليوم، في تصريحات نقلتها فضائية "المملكة"، أن صندوق النقد طلب من الحكومة أن يوافق مجلس النواب على الصيغة الحالية لمسودة قانون الضريبة كما هي، مشيراً إلى أن الحكومة "ستقدم حجم الاحتجاجات على مشروع القانون لصندوق النقد، الذي نواجه معه مشكلة عدم الثقة".

وتسببت بعض التصريحات الحكومية أخيراً بتوتر العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية في الأردن، فقد حمّلت الحكومة مجلس النواب قبل أيام، عبء مشروع قانون ضريبة الدخل، الذي يُخفض الإعفاءات الممنوحة للفرد والأسرة.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام، جمانة غنيمات، في تصريح قبل أيام، إن "الكرة في ملعب النواب"، بشأن إقرار قانون الضريبة من عدمه، ما أثار ردود فعل غاضبة من بعض النواب.

ويعيش الأردن على وقع أزمة سياسية بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية، وتحاول الحكومة إقرار قانون الضريبة للتغلب على جزء من الصعوبات التي تواجهها.

وقال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، في هذا الاطار، إن "الأمر الذي فرض موضوع الضريبة هو جملة من التحديات الاقتصادية، منها فجوة العجز التي لا تزال معرضة للاتساع، ما يعني مزيداً من ارتفاع المديونية، في وقت نحن بحاجة الى استقلال قرارنا الاقتصادي، لما له من انعكاسات على قرارنا السياسي".

وأضاف الرزاز: "لدينا مديونية عالية يستحق بعضها في عام 2019، وإذا لم يحصل الأردن على تصنيف ائتماني جيد، ترتفع الفوائد على الدين"، مؤكداً أن "كلفة عدم إقرار القانون عالية، وستكون لها تبعات على الجميع".


يُشار إلى أنّ قانون الضريبة المعدّل جاء بعد مخاض كبير، بدأ منذ تشكيل حكومة الرزاز، في يونيو/حزيران الماضي، خلفاً لحكومة هاني الملقي التي سقطت بفعل هبّة شعبية واسعة واحتجاجات للمواطنين، وصلت إلى الدوار الرابع، مقر الحكومة، واستمرت نحو أسبوع، اعتراضاً على قانون ضريبة الدخل.

وتنصّ مسوّدة مشروع القانون، في ما يتعلّق بالدخل الخاضع للضريبة، على تخفيض سقف الإعفاءات للعائلات إلى 18 ألف دينار أردني (25300 دولار) للعام 2019، فيما ينخفض إلى 17 ألف دينار (حوالى 24 ألف دولار) في 2020، نزولاً من 24 ألف دينار أردني (حوالى 34 ألف دولار) حالياً.

وخفض مشروع القانون سقف الإعفاءات للأفراد الخاضعين للضريبة إلى تسعة آلاف دينار (حوالى 12600 دولار) لعام 2019، وثمانية آلاف دينار (11300 دولار) لعام 2020، بدلاً من 12 ألف دينار، وفق القانون الحالي.


ماكغورك يناقش مع بارزاني مساعي تشكيل الحكومة العراقية

ناقش بريت ماكغورك المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في التحالف الدولي لمكافحة "داعش"، اليوم الأربعاء، مع مستشار مجلس أمن إقليم شمال العراق مسرور بارزاني، مساعي تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

‎جاء ذلك خلال لقاء جمع بارزاني مع كل من ماكغورك وسفير الولايات المتحدة الأمريكية في العراق دوغلاس سيليمان وقنصلها في أربيل ستيفن فاكن.

وبحسب بيان صادر عن مكتب بارزاني، جرى خلال اللقاء في أربيل "بحث المساعي الحثيثة لتشكيل الحكومة الوطنية المقبلة في العراق الفدرالي ودور حكومة الإقليم".

وأوضح البيان أن بارزاني كرر خلال الاجتماع التأكيد على "أهمية التعاون العسكري والأمني الطويل الأمد" بين الإقليم وواشنطن.

والسبت الماضي، صّوت البرلمان بغالبية أعضائه، على انتخاب النائب عن "المحور الوطني" محمد الحلبوسي رئيسا له.

ومنذ ذلك التاريخ أصبح لدى النواب مهلة 30 يومًا لانتخاب رئيس للجمهورية، يحصل على ثُلثي الأصوات.

وعند انتخابه يكون أمام رئيس البلاد 15 يومًا لتكليف الكتلة البرلمانية الأكبر بتشكيل حكومة جديدة.

وجرت العادة أن يتولى السُنة رئاسة البرلمان، والأكراد رئاسة الجمهورية، والشيعة رئاسة الحكومة، بموجب عرف متبع في البلاد منذ الإطاحة بنظام صدام حسين، في 2003.