دولي

​فلسطين تشارك في بطولة دولية لكرة السلة للكراسي المتحركة

تمكن فريق كرة السلة للكراسي المتحركة، اليوم الأحد، من مغادرة قطاع غزة عبر معبر "بيت حانون- إيرز" شمالي القطاع، لتمثيل فلسطين في بطولة "حنا لحود الدولية".

ومن المفترض أن تعقد البطولة في لبنان في الفترة الواقعة ما بين 24- 29 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والتي تشرف على هذه البطولة، في بيان لها، إن 11 لاعبًا و5 من الجهاز الفني يحذوهم الأمل بتحقيق نتائج في هذه المسابقة يقطعون الطريق اليوم من غزة إلى عمان، ومن ثم إلى لبنان.

وأضافت أن 5 فرق رياضية تدعمها اللجنة الدولية للصليب الأحمر تتنافس في هذه البطولة وهي؛ فلسطين، أفغانستان، سورية، ليبيا، ولبنان.

ويتم تنظيم هذه البطولة من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون مع اللجنة البارلومبية اللبنانية للسنة الثانية على التوالي وتشارك فيها فلسطين للمرة الأولى.

وأوضحت أنه بدأ العمل مع الفرق من قطاع غزة، والتي كان لا يتعدى عددها 4 في العام 2015، بالتعاون مع اللجنة البارلومبية الفلسطينية والأجسام الممثلة للأشخاص من ذوي الإعاقة.

وأشارت إلى أنه وعلى مدار 5 سنوات استجلبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الخبير الدولي جيس ماركت لتدريب الأندية على تقنيات لعبة كرة السلة للكراسي المتحركة، وتدريب الطاقم الفني من مصنفين وحكام.

ويوجد في غزة اليوم 9 فرق كرة سلة للكراسي المتحركة، بينها 4 فرق نسائية، تشارك جميعها في الدوري لهذا العام.

ومن المتوقع عودة الفريق إلى فلسطين بداية شهر تشرين أول/ أكتوبر المقبل.

ستراسبورغ يعبر نانت ويحقق أول انتصاراته في الدوري الفرنسي

حقق فريق ستراسبورغ، الجمعة، انتصاره الأول في الموسم الحالي للدوري الفرنسي لكرة القدم.

وتغلب ستراسبورغ على ضيفه نانت بهدفين لهدف في الجولة السادسة للمسابقة المحلية.

بهذا الفوز، ارتفع رصيد ستراسبورغ إلى 6 نقاط في المركز الثالث عشر، بينما تجمد رصيد نانت عند 10 نقاط في المركز الرابع، ويتصدر باريس سان جيرمان الترتيب برصيد 12 نقطة.

وأنهى نانت الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله السنغالي خليفة كوليبالي في الدقيقة 28 .

وردّ ستراسبورغ في الشوط الثاني بهدفين سجلهما ديمتري لينارد ولودوفيك أجورك في الدقيقتين 66 و87 من ضربة جزاء.

​ميسي يسعى للحاق بمواجهة بوروسيا دورتموند

أفادت تقارير صحفية، بأنه من المتوقع أن تنطلق غدا، الثلاثاء، مباريات دور المجموعات ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث تشهد الجولة الأولى مجموعة من المباريات القوية والمثيرة التي تأتي في بداية الرحلة لعدد من الفرق الكبيرة في البطولة.

وسيحل برشلونة الإسباني حامل لقب الليغا، ضيفًا على نظيره بوروسيا دورتموند وصيف الدوري الألماني.

وتدرب ليونيل ميسي، أمس الأحد، مع الفريق الكاتالوني، للمرة الأولى بعد غيابه في الفترة الماضية بسبب الإصابة.

ورغم غيابه المتوقع عن صفوف الفريق في مباراة الغد، أكد ليونيل ميسي أنه يتطلع لهذه المباراة.

وقال ميسي في تصريحات نشرها موقع الاتحاد الأوروبي "البطولة صعبة للغاية، والفرق القوية فقط هي من وصلت لدور المجموعات. هذا هو ما يجعلها بطولة خاصة للغاية".

وأضاف "سنواجه دورتموند الذي لم نلتقيه من قبل في دوري الأبطال، أتذكر مشاهدة استاد هذا الفريق على التلفزيون، وطالما أحببته بسبب مشجعيه وأيضا لما يقدمه النادي".

زيدان يزف خبرا سارا لجماهير ريال مدريد

أعلن زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد أن نجمه البلجيكي إيدين هازارد أصبح جاهزا لبدء مشواره رسميا مع النادي الملكي غدا السبت ضد ليفانتي ضمن الجولة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وقال المدرب الذي ينتظر الكثير من نجمه البلجيكي العائد للتدريبات بعد تعافيه من إصابة بالفخذ، في مؤتمر صحفي عشية مباراة يستضيفها ملعب سانتياغو برنابيو "نحن جميعا نرغب في مشاهدة إيدين، ثمة الكثير من الضغط، التطلعات. نعرف الوضع. هو جاهز وهذا الشيء الأكثر أهمية".

وكان هازارد -أحد أبرز انتقالات هذا الصيف بانضمامه لريال من تشلسي الإنجليزي مقابل مليون مليون يورو- تعرض لإصابة قبل انطلاق الموسم، لكنه بات جاهزا للعودة بعدما انخرط في التمارين بشكل كامل الأيام الماضية.

ومع ذلك طالب زيدان بالصبر على هازارد، وقال "يجب أن نقارب الأمر بهدوء، لقد أصيب لمدة ثلاثة أسابيع، واستأنف (التدريب) منذ أسبوع".

وتابع "لدينا سبع مباريات في 21 يوما ويتعين علينا مقاربتها بتروٍّ. سيعود الأمر لي لتحديد دقائق ووقت لعبه، لأننا نحتاج إليه فترة طويلة، من أجل مباريات عدة، وليس واحدة".

وتعتبر عودة هازارد إلى المنافسة خبرا سارا للريال خصوصا وأنها تأتي قبل أول قمة قارية للنادي بمسابقة دوري أبطال أوروبا الأربعاء ضد مضيفه باريس سان جيرمان في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.

كما تأتي عودة هازارد في ظل معاناة الفريق على صعيد الإصابات، لاسيما مع الكرواتي لوكا مودريتش وماركو أسنسيو.

وأكد زيدان أنه لا يكترث بالانتقادات الموجهة للفريق بعد سقوطه في فخ التعادل مرتين بالمراحل الثلاث التي أقيمت حتى الآن بالليغا، معتبرا أن "التعليقات وكل ما يقال، لن يتغير. نعرف ما نرغب في تغييره داخل (الفريق) وسنقوم بفعل الأشياء بشكل جيد".

وختم حديثه بالقول "لا يجب التحدث بعد الآن، يجب أن نرد على أرضية الملعب".