دولي

ميسي "كابوس" البرازيل في كلاسيكو "كوبا أميركا"

أشارت تصريحات لعدد من أساطير المنتخب البرازيلي، أن الأرجنتيني ليونيل ميسي سيكون "الكابوس" الحقيقي لمنتخب بلادهم، عندما يلاقي الأرجنتين في نصف نهائي كوبا أميركا فجر الأربعاء.

ولم يظهر النجم الأرجنتيني بالشكل المعهود خلال البطولة، وسجل هدفا واحدا حتى الآن من ركلة جزاء، ولكن إمكانياته العالية قد تعني أنه ممكن أن يعود لمستواه في أي مباراة، وقد تكون مواجهة البرازيل انطلاقة ميسي الحقيقية في البطولة.

وحذر النجم البرازيلي السابق ريفالدو من خطورة ميسي قائلا: "عندما تمتلك ميسي.. كل شيء يصبح ممكنا. يرتفع مستوى ميسي في المباريات الكبيرة، وهو يعرف كيف يرد على التحديات".

أما زميل ميسي في برشلونة، فيليب كوتينيو، فقال: "الأرجنتين ستكون خصما صعبا، وبمقدور ميسي صناعة الفارق في أي لحظة".

ووافق البرازيلي مالكوم زميله كوتينيو قائلا: "اليوم ميسي هو الأفضل، وفوق كل ذلك، يمكنه حسم المباراة في دقيقتين".

وبدوره قال المدافع تياغو سيلفا، الذي سيكون مسؤولا رئيسيا عن مهمة "إيقاف ميسي" الأربعاء: "ميسي هو أفضل لاعب بالتاريخ، هو أصعب من واجهت في حياتي. ولكننا الآن سندافع عن قميصنا ونؤجل إعجابنا به لأيام أخرى".

وأشاد أسطورة البرازيل السابق رونالدو بميسي: "أتمنى ألا يتوقف ميسي عن اللعب أبدا. لقد رفض الاستراحة وقرر تمثيل الأرجنتين في كوبا أميركا. هو لاعب يسعى دائما لإسعاد الناس".

وستستضيف البرازيل غريمتها التاريخية الأرجنتين فجر الأربعاء، في مدينة بيلو هوريزونتي، بنصف نهائي مرتقب ببطولة كوبا أميركا 2019.

​مصر تسجل رقما قياسيا لم تحققه سابقا بكأس أفريقيا

حقق منتخب مصر، أمس، إنجازا تاريخيا لم يتحقق في تاريخ مشاركاته ببطولة كأس أمم أفريقيا التي عقدت في نسختها الأولى عام 1957.

وحسم منتخب "الفراعنة" المواجهة أمام منتخب أوغندا بالشوط الأول، بفضل هدف رائع عن طريق النجم محمد صلاح، الذي أسكن كرة من ركلة حرة في الزاوية اليسرى للحارس، في الدقيقة 36.

قبل أن يؤكد قائد المنتخب أحمد المحمدي الانتصار الثمين بتسجيله الهدف الثاني، في الوقت المحتسب بدلا للضائع من الشوط الأول.

وتأهلت مصر إلى دور الـ16 في صدارة المجموعة الأولى بـ3 انتصارات في كل مبارياتها، لتحصد النقاط الـ9 الكاملة، لكن الرقم القياسي بدا متمثلا في إنجاز آخر.

فخلال الانتصارات الـ3، أحرز المنتخب 5 أهداف، ولم تستقبل شباكه أي هدف، وهو إنجاز لم يتحقق من قبل في تاريخ مشاركات المنتخب الوطني في كأس أمم أفريقيا، التي توجت بلقبها 7 مرات من قبل، آخرها في 2010.

ولم يجمع المنتخب بين الانتصارات الثلاث والحفاظ على نظافة شباكه خلال مشاركاته بدور المجموعات في 20 نسخة سابقة، وفق ما نشر الحساب الرسمي لاتحاد كرة القدم على "فيسبوك".

وسبق أن حقق "الفراعنة" العلامة الكاملة بالفوز في مباريات المجموعة 3 مرات من قبل في 2010 و2000 و1974، لكن الفريق استقبل في الدور الأول بالبطولة الأولى هدفا، وفي الثانية هدفين، والثالثة هدفين أيضا، حسب صفحة الاتحاد المصري.

ونجح المنتخب في الخروج بشباك نظيفة أيضا بالدور الأول مرتين في 2017 و1994، لكن في الأولى تأهل الفريق بـ7 نقاط من انتصارين وتعادل، وفي الثانية بـ٤ نقاط من فوز وتعادل بمجموعة ضمت 3 منتخبات فقط.

ولا يزال منافس المنتخب المصري في دور الـ16 غير معروف حتى الآن، حيث سيلاقي أحد المنتخبات صاحبة المركز الثالث.

​المغرب تستدرج "أولاد" جنوب إفريقيا في لقاء مثير

يستدرج منتخب المغرب، غدًا الإثنين، نظيره جنوب إفريقيا الملقب بـ"الأولاد" في لقاء مثير بالجولة الثالثة للمجموعة الرابعة من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بمصر.

ورغم نجاح المنتخب المغربي في انتزاع بطاقة العبور والتأهل إلى ثمن النهائي من انتصارين على ناميبيا وكوت ديفوار بنتيجة واحدة وهي هدف دون رد، إلا أن "أسود الأطلس" لديهم الرغبة في الحفاظ على القمة وعدم التفريط فيها بأي شكل من الأشكال.

وسيدخل الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للفريق اللقاء بكامل قوته الضاربة حيث لا يوجد أي غيابات في صفوفه سواء للإيقاف أو الإصابة.

ومن المتوقع أن يخوض رينارد اللقاء بطريقة 4-3-3 معتمدًا على ياسين بونو لحراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع أشرف حكيمي، غانم سايس، مهدي بن عطية، نبيل درار.

وفي خط الوسط، يونس بلهندة، كريم الأحمدي، مبارك بوصوفة، على أن يقود الهجوم الثلاثي نور الدين امرابط، يوسف نصيري، حكيم زياش.

على الجانب الآخر، سيكون أمام جنوب إفريقيا طريقين لانتزاع بطاقة العبور إلى ثمن النهائي القاري حيث أنه يمتلك في رصيده 3 نقاط من انتصار وحيد على ناميبيا بهدف دون رد.

ويتمثل ذلك في حالة تحقيقه الانتصار فإنه في تلك الحالة سيتأهل مباشرة إلى ثمن النهائي، لكن في حالة سقوطه في فخ التعادل فإنه سينتظر التأهل إلى دور الـ16 من بين أفضل أربع منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.

وسيخوض منتخب جنوب إفريقيا اللقاء بطريقته المعتادة وهي 4-4-2 متمثلًا في دارين كيت لحراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع سيفيسو هلانتي، بوهلي مخوانازي، ثولاني هلاتشوايا، ثامسانكا مكيزي.

وسيلعب في وسط الملعب ثيمبا زواني، بونجاني زونجو، هلومفو كيكانا، بيرسي تاو، على أن يقود الهجوم الثنائي ليبو موثيبا، سيبوسيسو فيلاكازي.

وستكون مواجهة الغد هي الخامسة بين المنتخبين في بطولة كأس الأمم الإفريقية، حيث حققت جنوب إفريقيا الفوز في مباراتين مقابل تعادلين.

فيما ستكون المواجهة هي رقم 8 في تاريخ المواجهات التي جمعت بينهما، حيث فازت جنوب إفريقيا في مباراتين، مقابل خمس تعادلات.

وسجل لاعبو جنوب إفريقيا 10 أهداف في الشباك المغربية، فيما أحرز لاعبو المغرب سبعة أهداف في مرمى جنوب إفريقيا.

​تشيلي تتأهل لنصف نهائي "كوبا أمريكا"

تأهل المنتخب التشيلي، صباح اليوم السبت، إلى نصف نهائي بطولة أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أمريكا) المقامة في البرازيل.

وأطاح منتخب تشيلي (حامل اللقب) بالمنتخب الكولومبي أحد أفضل المنتخبات في هذه النسخة من البطولة من الدور الربع نهائي بضربات الترجيح بنتيجة 5-4، بعد التعادل السلبي في الوقت الأصلي للمباراة.

وتأخر انطلاق اللقاء لقرابة الـ 20 دقيقة بسبب تأخر وصول منتخب تشيلي بسبب الزحام المروري.

جاء الشوط الأول سريع وقوي من الجانبين، وشكل كل منتخب خطورة على مرمى المنافس ولكن دون أن ينجح أي منهما في تسجيل أهداف.

وألغى حكم اللقاء الأرجنتيني نيستور بيتانا هدفًا لتشيلي بعد اللجوء لتقنية الفيديو (الفار) في الدقيقة 15 بداعي التسلل على أليكسيس سانشيز.

في الشوط الثاني، فرض منتخب تشيلي سيطرته على مجريات اللعب وكان الأكثر خطورة، وسط محاولات من جانب كولومبيا لم تكن بالخطورة المطلوبة.

وأنقذ (الفار) كولومبيا مرة ثانية بعد إلغاء هدف في الدقيقة 70 لأرتورو فيدال بداعي لمس الكرة ليد أحد لاعبي تشيلي قبل دخول الكرة المرمى.

ولجأ المنتخبان لضربات الترجيح، وتفوق منتخب تشيلي بنتيجة 5-4، ليتأهل للمربع الذهبي.

أحرز ضربات الترجيح لتشيلي، أرتورو فيدال وإدواردو فارغاس وإيريك بولغار وتشارلز أرانغويز وأليكسيس سانشيز.

فيما سجل لكولومبيا كل من، خاميس رودريغيز وإيدوين كاردونا وخوان كوادرادو وياري مينا، فيما أهدر ويليام تيسيلو.

وينتظر منتخب تشيلي في المربع الذهبي، الفائز من أوروغواي وبيرو في أخر مباريات ربع النهائي للبطولة والمقرر لها مساء اليوم السبت.