محلي


"هلال العاصمة": لقب دوري المحترفين لكرة القدم لم يحسم بعد

أكد مدير الأنشطة الكروية في نادي هلال القدس ناصر العباسي أن فريقه لم يتوج حتى اللحظة بلقب دوري الوطنية موبايل للمحترفين رغم الفوز على الأشقاء نادي جبل المكبر بثنائية بيضاء في ديربي العاصمة الفلسطينية.

وقال في بيان له، اليوم الثلاثاء، إنه لا شك أن الهلال المقدسي اقترب كثيرا ليحافظ على لقب البطولة قبل النهاية بجولتين، لكنه يحتاج لمواصلة التركيز واحترام كافة الفرق المحلية.

وأضاف ان المباراة كانت صعبة على الفريقين خاصة فريق الهلال الذي كان يحتاج إلى نقاط المباراة كاملة أكثر من فريق المكبر للمحافظة على فارق النقاط مع ملاحق أهلي الخليل، وبالرغم من أن المكبر لعب في ظل مساندة جماهيرية كبيرة لكن الفوز كان حليف الهلال الذي كان الأفضل بدنيا وذهنيا خاصة بالشوط الثاني، حيث سجلنا مرتين بواسطة لاعب الوطني جوناثان سوريا واللامع عدي الدباغ وأهدرنا العديد من الفرص.

وكشف العباسي أن الاهتمام كان قبل لقاء الديربي بالتركيز على العامل النفسي والذهني لرفع الحالة المعنوية في ظل ضغط اللقاءات الرسمية المتلاحقة التي أضرت بالفريق في تقديم العروض الفنية الجيدة في بعض المناسبات، معتبرا أن زيارة رئيس النادي باسم أبو عصب لتدريب الفريق قبل ليلة من انطلاق اللقاء كان لها الأثر الطيب على تركيز اللاعبين، وكذلك التعليمات الواضحة من الجهاز الفني للهلال بقيادة الكابتن خضر عبيد الذي حد من اندفاع المكبر بالشوط الأول، واستغلال العامل البدني بالشوط الثاني إضافة أن الهلال كان يمتلك كتيبة من اللاعبين المميزين على دكة البدلاء بعكس نسور الجبل.

وثمن العباسي موقف رئيس نادي المكبر محمد السلحوت وبعض أعضاء الإدارة ورابطة المشجعين على الجهد المتعاون لإخراج اللقاء إلى بر الأمان، معتبرا أنه ديربي العقلاء خاصة من الإداريين والجماهير الذين كانوا في موقع المسؤولية.

وبخصوص الاستعداد للقاءات المقبلة، أكد العباسي أن سياسة فريق الهلال تعتمد على احترام كافة الفرق وسنواجه اليوم الأربعاء، الأشقاء شباب الخليل على ملعب نابلس والاثنين المقبل نختتم المشاركة بالدوري عندما نلتقي شباب الظاهرية في دورا ونتمنى في ذلك اليوم الاحتفال بالحصول على اللقب الأغلى "دوري المحترفين" ، إضافة أن الفريق وصل إلى نهائي الكأس لملاقاة الأشقاء ثقافي طولكرم، ومن المتوقع أن يقام في شهر رمضان المقبل على ستاد الحسيني بالرام إذا تم إنجاز العمل به.


​"الفدائي" بالمستوى الثالث في تصنيف قرعة كأس آسيا 2019

أفرز تصنيف قرعة كأس آسيا 2019 لكرة القدم، والمقررة في 4 أيار/ مايو المقبل في دبي، والصادر عن الاتحاد القاري للعبة اليوم الخميس، تواجد منتخبين عربيين في المستوى الأول هما الإمارات المضيفة والسعودية، بينما جاء منتخبنا الوطني الفلسطيني في التصنيف الثالث.

وصدر تصنيف المنتخبات بحسب التصنيف العالمي الجديد الصادر عن الاتحاد الدولي "فيفا"، وجاءت الإمارات المضيفة في المرتبة الأولى للقرعة بحسب نظام البطولة، والتي تخوض المباراة الافتتاحية يوم 5 كانون الثاني/ يناير 2019 على ستاد مدينة زايد الرياضية في أبو ظبي، بحسب ما جاء في بيان الاتحاد الآسيوي.

وبحسب نظام القرعة، فقد جاءت منتخبات الإمارات وإيران واستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية في المستوى الأول، ومنتخبات الصين وسوريا وأوزبكستان والعراق وقطر وتايلاند في الثاني، وذلك بعد تأهلها الى إلى المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم 2018، كما تم توزيعها بحسب موقعها في التصنيف العالمي.

أما المستوى الثالث فيضم منتخبات قيرغزستان ولبنان وفلسطين وعمان والهند وفيتنام. وضم المستوى الرابع كوريا الشمالية والفلبين والبحرين والأردن واليمن وتركمانستان، وهي المنتخبات التي تأهلت من خلال تصفيات كأس آسيا المختتمة أخيرا.

ويشارك في النهائيات 24 منتخبا للمرة الأولى (16 سابقا)، بين 5 كانون الثاني/ يناير، و1 شباط/ فبراير 2019. ويتأهل إلى دور الـ16 أول منتخبين من كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثالث.

ــــــ


الأمعري يقترب من العودة لدوري المحترفين

اقترب مركز الأمعري من حجز بطاقة الصعود لدوري المحترفين بفوزه الكبير اليوم على شباب العبيدية بأربعة أهداف دون رد, فيما أصبح فريق بيت أُمر أول الهابطين للدرجة الثانية بعد الخسارة أمام إسلامي قلقيلية, في ختام مباريات الجولة الـ18 من دوري الاحتراف الجزئي.

الأمعري عزز صدارته للترتيب بفوزه الكبير على شباب العبيدية برباعية نظيفة, والتي جعلت الفريق بحاجة لنقطتين من المباريات الأربع المتبقية في البطولة لتأكيد صعوده لدوري المحترفين, حيث يملك الفريق حالياً في رصيد 42 نقطة بفارق "7" نقاط عن أقرب ملاحقيه أبناء القدس وبعشرة نقاط عن مركز طولكرم صاحب المركز الثالث, وتوقف رصيد العبيدية عند 28 نقطة في المركز الخامس.

ويدين الأمعري بفوزه الكبير لنجم الفريق يحيى السباخي الذي سجل ثلاثة أهداف "هاتريك" ليعزز صدارته لترتيب الهدافين برصيد 12 هدف وسجل زميله إبراهيم الحبيبي الهدف الرابع للفريق.

وجدد مركز طولكرم آماله في مواصلة المنافسة على الصعود بفوزه على سلوان بأربعة أهداف دون رد, ليرفع المركز رصيده إلى 32 نقطة في المركز الثالث, فيما زادت متاعب سلوان الذي اقترب من الهبوط بتوقف رصيده عند 11 نقطة في المركز الحادي عشر وقبل الأخير.

بدوره هبط فريق بيت أُمر رسمياً لدوري الدرجة الثانية بعد خسارته أمام إسلامي قلقيلية, ليودع الفريق البطولة قبل نهايتها بأربعة جولات بعد تجمد رصيده عند 7 نقاط في المركز الثاني عشر والأخير, ورفع الإسلامي رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثالث.


التفاح ينتزع التعادل من جمعية الصلاح دون فائدة

انتزع التفاح تعادلاً متأخراً بهدفين لمثلهما، من مضيفه جمعية الصلاح الهابط مسبقاً لدوري الدرجة الثانية، في اللقاء الوحيد الذي أقيم أمس على ملعب الشهيد محمد الدرة، في افتتاح منافسات الجولة العشرين لدوري الدرجة الأولى.

سجل لجمعية الصلاح محمود الشنباري الهدفين في الدقيقتين 45 و82، فيما سجل هدفي التفاح شادي أبو سلطان في الدقيقة 48، ومصطفى الداعور في الدقيقة الأخيرة من ركلة جزاء.

بهذه النتيجة رفع التفاح رصيده إلى 25 نقطة، في المركز الثامن واقترب من تأمين البقاء بشكل رسمي في دوري الدرجة الأولى، فيما رفع جمعية الصلاح رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثاني عشر والأخير.

مباريات اليوم

وتتواصل اليوم منافسات الجولة بإقامة 3 مباريات، تجمع خدمات البريج مع بيت حانون الأهلي على ملعب النصيرات، والزيتون مع بيت لاهيا على ملعب فلسطين، والجلاء مع المجمع الإسلامي على ملعب التفاح.

وستكون المباراة الأولى بين البريج وبيت حانون في غاية الأهمية، وسيخطو الفائز فيها خطوة كبيرة نحو الصعود للدوري الممتاز، ولا سيما الضيف الذي يملك 32 نقطة حالياً بفارق المواجهات المباشرة خلف خدمات النصيرات المتصدر، فيما يملك البريج 30 نقطة في المركز الثالث، وانتصاره اليوم سيضمن له الانفراد بالصدارة بشكل مؤقت.

وفي المباراة الثانية، يريد كل من الزيتون وبيت لاهيا الحفاظ على آمالهما في الصعود، إذ يملك الأول 29 نقطة في المركز الخامس، مقابل 28 نقطة للثاني الذي يحتل المركز السادس.

أما في اللقاء الثالث، فيبحث كل من الجلاء والمجمع الإسلامي عن فوز مهم جداً للخروج من دائرة الهبوط، حيث يملك الجلاء 24 نقطة في المركز التاسع، فيما يملك المجمع الإسلامي 20 نقطة في المركز الحادي عشر، قبل الأخير.