دولي

​تراجع عجز ميزان تجارة الأردن 3 بالمئة حتى مايو 2019

تراجع عجز الميزان التجاري الأردني بنسبة 3 بالمئة، على أساس سنوي، خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2019، إلى 3.5 مليارات دينار (4.9 مليارات دولار).

وحسب بيانات صادرة، الأربعاء، عن دائرة الإحصاءات العامة الأردنية، تراجع عجز التجارة الخارجية من 3.6 مليارات دينار (5.7 مليارات دولار) نهاية مايو/أيار 2018.

وزادت قيمة الصادرات الكلية للاردن بنسبة 3.4 بالمائة إلى 2.1 مليار دينار (3 مليارات دولار) حتى نهاية مايو 2019

بينما تراجعت قيمة الواردات للبلاد بنسبة 0.6 بالمئة، إلى5.7 مليارات دينار (8 مليارات دولار) خلال نفس الفترة.

وبلغت نسبة تغطية الصادرات الكلية للواردات 38.2 بالمئة خلال خمسة أشهر الأولى من 2019، مقابل 36.7 بالمئة خلال الفترة نفسها من 2018.

وتراجعت قيمة الفاتورة النفطية للبلاد بنسبة 9.1 بالمئة إلى مليار دينار (1.41 مليار دولار) حتى نهاية مايو، من 1.1 مليار دينار (1.5 مليار دولار) في نفس الفترة من 2018.

​"النفط الليبية" تعلن حالة القوة القاهرة وتوقف شحن النفط بميناء الزاوية

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط حالة القوة القاهرة (طوارئ) وتوقّف عمليات شحن النفط الخام بميناء الزاوية(غرب)، نتيجة لتوقّف الإنتاج بحقل الشرارة النفطي(جنوب).

وأضافت المؤسسة في بيان لها نشر في ساعة متاخرة ليلة السبت/الأحد، بأن الإغلاق تسبب في خسارة ما يناهز 290 ألف برميل من الإنتاج اليومي بقيمة 19 مليون دولار.

وإشارات المؤسسة بأن الخزانة العامة ستتكبد تأمين احتياجات السوق المحلي من المحروقات نتيجة استمرار توقف المصفاة.

ولفتت المؤسسة بان الإنتاج بحقل الفيل الذي يقع على مقربة من حقل الشرارة لم يتأثّر.

وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله بأن الأنشطة الإجرامية أجبرت المؤسسة على إعلان حالة القوة القاهرة.

واضاف صنع الله وفق البيان نفسه بان مثل هذه المحاولات المتعمّدة والرامية إلى تخريب خطوط الأنابيب وعرقلة عمليات الإنتاج لا تضرّ فقط بالإيرادات الوطنية، بل تتسبب أيضا في عرقلة امداد المواطنين بالطاقة الكهربائية.

واشار صنع الله إنّ موظفي الأمن والمهندسين التابعين للمؤسسة و لشركة أكاكوس للعمليات النفطية يقومون بالتحقيق في هذا الحادث، وهم يبذلون كلّ ما في وسعهم لاستئناف عمليات الإنتاج و عودة الامور لطبيعتها.

وتابع صنع الله بان المؤسسة الوطنية للنفط تتعهد بتعقب أولئك الذي يقفون وراء هذا الفعل المشين وملاحقتهم جنائيا، وذلك بالتعاون مع السلطات المختصة .

​انكماش التضخم السنوي في قطر 0.41 بالمئة خلال يونيو

انكمش تضخم أسعار المستهلك في قطر بنسبة 0.41 بالمئة خلال يونيو/ حزيران الماضي، على أساس سنوي.

وقال جهاز التخطيط والإحصاء القطري في بيان، الأحد، إن التضخم على أساس شهري في البلاد صعد بنسبة 0.57 بالمئة، خلال يونيو 2019.

وذكر الإحصاء أن انكماش التضخم على أساس سنوي، يعود إلى هبوط مجموعة الاتصالات بنسبة 10.45 بالمئة والترفيه والثقافة 9.37 بالمئة.

كذلك، تراجعت مجمعة السكن والماء والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 2.75 بالمئة، والسلع والخدمات الأخرى بنسبة 0.38 بالمئة.

في المقابل، صعدت أسعار مجموعة التعليم 9.26 بالمئة، ومجموعة الملابس والأحذية 5.73 بالمئة والمشروبات بنسبة 1.76 بالمئة.

ويعكس معدل التضخم (الرقم الذي يقيس تكلفة الحصول على الخدمات والسلع الرئيسية للمستهلكين) تحركات الأسعار ويرصد معدلات الغلاء في الأسواق المختلفة.

​"النقد الدولي" يتوقع تباطؤ اقتصاد ألمانيا إلى 0.7 بالمائة في 2019

توقع صندوق النقد الدولي، الأربعاء، أن يتباطأ نمو اقتصاد ألمانيا إلى 0.7 بالمئة في 2019، مقابل 1.4 بالمئة في 2018.

وقال الصندوق في بيان له، إن اعتماد اقتصاد ألمانيا على الصادرات والانفتاح المالي يجعله عرضة بشكل خاص للصدمات الخارجية.

وفي 8 يوليو/ تموز الجاري، اختتم المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي مشاورات المادة الرابعة مع ألمانيا.

وتنص المادة الرابعة من اتفاقية تأسيس صندوق النقد الدولي، على إجراء مناقشات ثنائية مع البلدان الأعضاء تتم في العادة على أساس سنوي.

وقدر الصندوق أن ينخفض معدل البطالة في ألمانيا إلى 3.2 بالمئة في 2019 مقابل 3.4 بالمئة في 2018.

كما توقع الصندوق أن يتباطأ معدل التضخم في ألمانيا إلى 1.4 بالمئة في 2019 مقابل 1.9 بالمئة في 2018.

وأشار البيان إلى ضرورة أن تولي ألمانيا معالجة التحديات المتمثلة في التركيبة السكانية غير المواتية وضعف نمو الإنتاجية، وكذلك المخاطر الخارجية المحيطة بالتوترات التجارية وعملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأوضح البيان أن تزايد وتيرة الحمائية العالمية وتباطؤ اقتصاد الصين أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون التوصل لاتفاق من شأنه أن يضر الصادرات والاستثمار لدى ألمانيا.

وشدد البيان على ضرورة اتخاذ تدابير سياسية قوية لضمان تقاسم عوائد الأداء الاقتصادي القوي على نطاق واسع، عبر استمرار نمو الأجور بشكل أسرع وزيادة الدخل المتاح للإنفاق.