دولي


المجلس الأوروبي يدعو واشنطن وموسكو وبكين إلى "عدم تدمير النظام العالمي"

دعا رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، اليوم الإثنين، الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين، إلى العمل مع الاتحاد الأوروبي لتفادي الحروب التجارية، و"عدم تدمير النظام العالمي".

جاء ذلك في كلمة لـ"توسك"، لدى حضوره قمة أوروبية صينية، عقدت بالعاصمة الصينية بكين، قبيل اللقاء الذي جرى، في وقت سابق اليوم، بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين بالعاصمة الفنلندية هلسنكي.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن توسك قوله: "ندرك جميعا حقيقة أن بنية العالم تتغير أمام أعيننا، ومن مسؤوليتنا المشتركة أن نجعلها تغيرا نحو الأفضل."

وأضاف أن "أوروبا والصين والولايات المتحدة وروسيا لديها واجب مشترك بعدم تدمير النظام العالمي، ولكن ينبغي عليها تحسينه عن طريق إصلاح قواعد التجارة الدولية".

وتابع: "هذا هو السبب في أنني أدعو مضيفينا الصينيين، وأيضا الرئيسين ترامب وبوتين، للبدء بهذه العملية من منطلق إصلاح شامل لمنظمة التجارة العالمية".

وفي الفترة الأخيرة، لاحت نذر حرب تجارية عالمية في الأفق، مع فرض واشنطن 25 في المائة من الرسوم الجمركية على بضائع صينية قيمتها 34 مليار دولار.

كما فرضت واشنطن أيضا رسوما على واردات الصلب والألمنيوم المستورد من الحلفاء مثل كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي.

وردّت الكتلة الأوروبية المؤلفة من 28 دولة، بفرض رسوم على واردات أمريكية بقيمة 3.25 مليار دولار.

وتأسس المجلس الأوروبي عام 1986، ويعنى بتحديد التوجهات والأولويات السياسية العامة للاتحاد الأوروبي، ولا يعدّ واحدًا من المؤسسات التشريعية في التكتل، لذلك لا يتفاوض ولا يتبنى قوانين الاتحاد. وبدلاً من ذلك، يضع أجندة السياسة العامة للاتحاد الأوروبي.

وأعضاؤه رؤساء دول أو حكومات الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد، ورئيس المجلس الأوروبي، ورئيس المفوضية الأوروبية.


أوبك تعلن انخفاض إنتاج إيران من النفط في حزيران

أعلنت منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، انخفاض إنتاج إيران من النفط في يونيو/ حزيران الماضي بنحو 23 ألف برميل يوميًا، مقارنة بشهر مايو/ أيار 2018.

وذكرت المنظمة في تقريرها الشهري الصادر، اليوم الجمعة، أن إنتاج إيران اليومي من النفط في يونيو/ حزيران الفائت انخفض إلى مستوى 3 ملايين و799 ألفًا برميل بعدما كان 3 ملايين و822 ألفًا في مايو/ أيار.

كما أشار التقرير أن إنتاج الدول الأعضاء في أوبك زاد بمعدل 173 ألف برميل يوميًا وبلغ 33 مليون و327 ألف برميل.

وبحسب التقرير، تصدرت المملكة العربية السعودية قائمة الدول الأكثر إنتاجاً للنفط بمعدل 10 ملايين و420 ألف برميل، لتسجل زيارة بمقدار 405 ألف برميل مقارنة بمايو/ أيار المنصرم.

ونهاية يونيو/ حزيران الفائت، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، موافقة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، على زيادة إنتاج النفط بنحو مليوني برميل يوميًا، وذلك عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران، والإعلان عن فرض عقوبات على صادرات إيران من النفط.


مؤسسة النفط الليبية تستلم موانئ شرقي البلاد وتستأنف التصدير

أعلنت مؤسسة النفط الليبية رفع حالة "القوة القاهرة" عن الموانئ النفطية شرقي البلاد‎ واستئناف التصدير.

يأتي ذلك بعد أن سلمت قوات منبثقة عن مجلس النواب بقيادة خليفة حفتر إدارة موانئ رأس لانوف والسدرة والزويتينة والحريقة إلى المؤسسة التابعة لحكومة الوفاق، صباح اليوم الأربعاء.

وقالت المؤسسة، ومقرها طرابلس، في بيان، إنها رفعت حالة "القوة القاهرة" عن الموانئ المذكورة، مؤكدة أن عمليات الإنتاج والتصدير ستعود إلى المستويات الطبيعية تدريجيا خلال الساعات القليلة القادمة.

وجدد رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله، في سياق البيان، دعوته للمزيد من الشفافية والتوزيع العادل للواردات النفطية.

وقال صنع الله "نحن بحاجة ماسة إلى عقد جلسة حوار وطني حول التوزيع العادل للإيرادات النفطية في ليبيا، لأن هذه المسألة تمثّل أحد العوامل الرئيسية للأزمة، والحلّ الوحيد لمعالجتها هو الالتزام بالشفافية، ولهذا أدعو مجدّدا كلّ السلطات المسؤولة ووزارة المالية والمصرف المركزي لنشر الميزانيات والنفقات العامة بالتفصيل، حتى يتمكن كل الليبيين من رصد كل دينار يتم إنفاقه من ثروتهم النفطية".

وحالة "القوة القاهرة" تعلن في حالة تعرض منطقة نفطية لظرف قاهر، ويتم بموجبها إعفاء طرفي التعاقد بخصوص إنتاج وتصدير واستهلاك النفط من أي التزام أو شروط جزائية.


​النفط يرتفع متجاهلا زيادة الحفارات النفطية في أمريكا


ارتفعت أسعار النفط في تداولات الإثنين، متجاهلة زيادة الحفارات النفطية في الولايات المتحدة الأمريكية للمرة الأولي منذ ثلاثة أسابيع.

وقالت شركة "بيكر هيوز" لخدمات الطاقة، الجمعة الماضية، إن شركات الطاقة الأمريكية أضافت 5 حفارات نفطية في الأسبوع المنتهي بتاريخ 6 يوليو/ تموز، ليصل العدد الإجمالي إلى 863 حفارا.

وبحلول الساعة (05:43 تغ)، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم سبتمبر/ أيلول بنسبة 0.61 بالمائة، أو ما يعادل 47 سنتاً إلى 77.58 دولارا للبرميل.

وزادت العقود الآجلة للخام الأمريكي نايمكس، تسليم أغسطس/ آب بنحو 0.51 بالمائة أو ما يعادل 38 سنتاً إلى 74.18 دولار للبرميل.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، في تقرير صدر عنها في يونيو/حزيران الماضي، أن يرتفع الانتاج السنوي للنفط الأمريكي من 9.4 ملايين برميل يوميا في 2017، إلى 10.8 ملايين برميل يوميا في 2018 وإلى 11.8 مليون برميل يوميا في 2019.