فلسطيني


الاحتلال يعتقل شابا من بلدة عزون ويغلق مدخلها الشمالي

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، شابا من بلدة عزون شرق قلقيلية.


وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب يوسف زهران سويدان (25 عاما) أثناء تواجده وسط البلدة.


وأغلق جنود الاحتلال مدخل البلدة الشمالي بشكل مفاجئ وانتشروا بكثافة في محيطه وفي محيط بلدة كفر لاقف المجاورة، كما أقاموا حاجزا عسكريا على الطريق الواصل بين عزبة الطبيب وبلدة عزون.


الاحتلال يعتقل ناشطة حقوقية في الخليل

اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الأحد، ناشطة حقوقية من الخليل.


وأفادت مصادر محلية أن جيش الاحتلال اعتقل الناشطة في مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة "بتسيلم" منال دعنا الجعبري وسط الخليل.


وأشارت المصادر إلى أنه تم نقلها لأحد مراكز الاحتلال للتحقيق.


يذكر أن وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان هدد في 9 أبريل الجاري بفتح تحقيق مع المسؤولين في مركز "بتسيلم" على خلفية إدانته لاستهداف المتظاهرين السلميين بمسيرة العودة الكبرى بقطاع غزة.


مصادر: تكليف الشيخ برئاسة الحكومة خلفا للحمد الله

كشفت مصادر فلسطينية عن تداول أخبار داخل ديوان الرئاسة الفلسطينية في رام الله حول تكليف وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ لرئاسة الحكومة الفلسطينية خلفاً للدكتور رامي الحمدالله.


كما ذكرت مصادر طبية فلسطينية، أن رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله نُقل إلى المستشفى الإستشاري في رام الله ليلة أمس، بعد تعرضه لوعكة صحية مفاجئة.


ونقلت وكالة "وطن24" الإخبارية، عن تلك المصادر قولها، إن رئيس الوزراء تعرض لهذه الوعكة الصحية بعد رفض مؤسسة الرئاسة الفلسطينية إصدار بيان توضيحي بشأن حادثة مقتل المواطن رائد الغروف حتى الانتهاء من التحقيق في القضية.


وبحسب المصادر فإن الحالة الصحية للحمد الله في تحسن، ومن المتوقع مغادرته المستشفى خلال الساعات القادمة.



​"سفينة العودة" تبحر باتجاه غزة في ـ15 مايو

أعلن تحالف أسطول الحرية الدولي أن "سفينة العودة" ستنطلق من النرويج في الخامس عشر من مايو القادم في ذكرى النكبة الفلسطينية متجهة إلى غزة.

وأكد التحالف في بيان نشرته اللجنة الدولية لرفع الحصار عن غزة، أن السفينة ستشترك في الحملة الجديدة لكسر الحصار والتي ستنطلق سفنها من دول شمال أوروبا وتحمل شعار "من أجل مستقبل عادل للفلسطينيين".

وذكر أن تسمية السفينة باسم "العودة" وتزامن انطلاقها مع الذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية، يأتي دعمًا لحق العودة للفلسطينيين.

وقال عضو اللجنة الدولية المشرفة على تسيير سفن كسر الحصار والعضو المؤسس في تحالف أسطول الحرية زاهر بيراوي، إن محاولة كسر الحصار لهذا العام سيكون لها أهمية خاصة ورمزية مهمة لأنها ستنطلق في ذروة الحراك الشعبي الفلسطيني ومسيرات العودة الكبرى التي تطالب بحق العودة لكل اللاجئين الذين هجرتهم عصابات الاحتلال عام ٤٨م.

من جانبه، قال نائب رئيس مؤسسة الإغاثة الإنسانية في إسطنبول حسين اورس في تصريح صحفي، إن الهدف من رحلة سفينة العودة هو التعريف بما يعانيه أهالي غزة من استمرار حصار ظالم وغير شرعي ولا إنساني تفرضه (إسرائيل) عليهم.

وأضاف:" كما تهدف الرحلة إلى تذكير العالم بالنكبة وبحق الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها".

وبعد أن تقلع سفينة العودة من النرويج سترسو في موانئ أوروبية من بينها في بريطانيا، إيطاليا، إسبانيا واليونان قبل أن تتجه إلى غزة.