فلسطيني

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


أسير مريض يدخل عامه الـ 23 في سجون الاحتلال

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن الأسير المريض "محمد نبيل عامر عرقان" 57 عاما من سكان الخليل أنهى عامه الثاني والعشرين خلف القضبان ودخل عامه الثالث والعشرين على التوالي، وكان قد التحق بقائمة عمداء الاسرى في سجون الاحتلال.

وأوضح رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز بأن الأسير "عرقان" معتقل منذ 24/2/1995، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ، ويعانى من ظروف صحية قاسية جدا في السجون منذ ما يزيد عن 10 سنوات ، بينما تهمل إدارة السجن علاجه ، ولا تقدم له سوى المسكنات.

وأشار الأشقر إلى أن الأسير "عرقان" يعانى من ورم في الكبد يعرف باسم (همغوما)، يسبب له آلاماً متقطعة شديدة، و آلامًا في الرأس، وفى الآونة الأخيرة اشتد عليه المرض بشكل كبير، وسط استهتار واضح من قبل الاحتلال.

وقد منع الاحتلال الأسير من زيارة أبنائه لأكثر من 10 سنوات، ولم يسمح سوى لزوجته فقط بالزيارة، بحجج واهية وغير منطقية.

وبين الاشقر أن قائمة عمداء الأسرى تضم من أمضى ما يزيد عن 20 عاماً في سجون الاحتلال، وكانت فى السنوات الماضية تقتصر على الأسرى الذين اعتقلوا قبل اتفاق أوسلو عام 1994 ، وعددهم (29) أسيراً كان من المفترض أن يطلق سراحهم ضمن الدفعة الرابعة، ولكن منذ عامين التحقت أعداد أخرى من الأسرى بالقائمة بعد أن أنهوا عامهم العشرين في سجون الاحتلال حتى وصل العدد إلى 41 أسيرًا.


انتشال جثامين 3 عمال فلسطينيين من نفق مع مصر

قام جهاز الدفاع المدني في غزة، بانتشال 3 جثث لعمال فلسطينيين، صباح السبت 25-2-2017 ، كانوا قد فُقدوا أمس داخل أحد الأنفاق الواصلة بين قطاع غزة ومصر.

وأضاف الجهاز في تصريح مكتوب له، إن طواقمه انتشلت ثلاثة عمال نتيجة اختناقهم بغازات داخل أحد الأنفاق.

وقال مصدر أمني فلسطيني، مساء أمس، "إن 4 عمال فُقدوا داخل أحد الأنفاق على الحدود مع مصر، فيما أصيب 10 آخرون بحالات اختناق إثر استنشاقهم غاز ناتج عن تفجير الجيش المصري للنفق ذاته".

وأضاف المصدر، مفضلاً عدم ذكر اسمه، "إن 14 عاملاً فلسطينياً دخلوا إلى نفق، خلال اليومين الماضيين، لمحاولة ترميمه، فأصيب 10 منهم بحالات اختناق جراء استنشاقهم غازات ناتجة عن التفجير، وجرى نقلهم إلى المستشفى في مدينة رفح الفلسطينية، جنوبي القطاع، لتلقي العلاج".

ولم يصدر أي تعقيب رسمي من السلطات المصرية أو الجهات الأمنية في غزة حول الحادث.

ومنذ يوليو/ تموز 2013، شددت السلطات المصرية إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع قطاع غزة، حيث طالت تلك الإجراءات، حركة الأنفاق.

واعتبارًا من منتصف سبتمبر/ أيلول 2015، بدأ الجيش المصري ضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الشريط الحدودي، بهدف تدمير الأنفاق الممتدة أسفله.


​ثلاثة أسرى فلسطينيين يواصلون إضرابهم عن الطعام

دخل الأسير الصحفي محمد القيق، الجمعة 24-2-2017 ، يومه الـ19 في إضرابه المفتوح عن الطعام، في حين دخل الأسيران رائد مطير وجمال أبو الليل يومهما التاسع على التوالي، احتجاجاً على سياسة اعتقالهم "إدارياً".

وشرع القيق وهو من "دورا" قضاء الخليل، في إضرابه عن الطعام في السادس من شباط/ فبراير الجاري، بعد أن أٌعيد اعتقاله بتاريخ 15 كانون ثاني/ يناير الماضي، حيث تم تحويله للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور.

وأكد محامي الأسير القيق، خالد زبارقة، خلال زيارته أمس في عيادة سجن "الرملة"، أنه تم إحضاره على كرسي متحرك، ما يعني "فقدانه القدرة على السير على قدميه، وعدم قدرته على النهوض".

وأضاف أن القيق أبلغه بأنه يسعل دماً، ويعاني من صداع ودوار شديدين، إضافة لفقدان الوزن الذي لم يعرف مقداره؛ لأنه يرفض إجراء الفحص الطبي كجزء من إضرابه.

وأوضح زبارقة أن المشرفين في العيادة توقعوا وجود التهاب في عيني الأسير القيق؛ نظراً لاحمرار شديد فيهما، لافتاً إلى تعرضه لضغوطات شديدة من أجل إجراء فحوصات طبية.

وأشار إلى أن الوضع الصحي للأسير القيق يزداد سوءًا، وعلامات الضعف والتعب تظهر بشكل أكثر وضوحاً عليه يوماً بعد يوم.

أما الأسيران مطير وأبو الليل من مخيم "قلنديا" للاجئين الفلسطينيين (محتجزان في سجني عسقلان وشطة)، فقد شرعا في الإضراب بتاريخ 16 شباط/ فبراير الجاري، احتجاجًا على اعتقالهما إداريًا لمدة 6 شهور جديدة.

وأفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" في بيان سابق لها، أن الأسير مطير فقد ستة كيلو غرامات من وزنه (بعد أن كان 84 كغم)، ويعاني من أوجاع في الخاصرتين والصدر، ويرفض أخذ كل أشكال المدعمات ولا يتناول سوى الماء فقط.

وأوضحت أن مطير يعيش في زنزانة ضيقة في سجن "عسقلان" تخلو من كل مقومات الحياة، حيث لا يملك سوى ملابسه التي يرتديها فقط. وتفرض إدارة السجون على مطير عقوبات منذ اليوم الأول لإضرابه في سجن "النقب"، تتمثل في حرمانه من "الكانتينا" وزيارات الأهل ووضعه في العزل وحيداً.

وحمّلت عائلات الأسرى المضربين عن الطعام، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياتهم، في ظل تردّي وضعهم الصحي، كما ناشدت الشعب الفلسطيني بضرورة الوقوف إلى جانبهم، وتنظيم عدد من الفعاليات التضامنية حتى ينالوا حريتهم في أقرب وقت ممكن.

يُشار إلى أن الاعتقال الإداري يكون "بدون تهمة أو محاكمة"، ويتم بالاعتماد على "ملف سري وأدلة سرية" لا يحق للأسير أو محاميه الاطلاع عليها، ويُمكن حسب الأوامر العسكرية الإسرائيلية تجديد أمر الاعتقال الإداري مرات غير محدودة، حيث يتم استصدار أمر اعتقال لفترة أقصاها ستة أشهر قابلة للتجديد، وفق معطيات صادرة عن مؤسسة "الضمير" الحقوقية.


50 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

أفادت دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس إن 50 ألف مصل أدّوا اليوم 24-2-2017، صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

وقال رئيس الهيئة الإسلامية العليا، وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إن المسجد الأقصى تحدق به الأخطار من كل ناحية، وهناك محاولات مستمرة من قبل المستوطنين المُقتحمين لأداء صلوات تلمودية في رحابه.

وأضاف إن عدداً من أعضاء الكنيست ووزراء الاحتلال الإسرائيليين السابقين اقتحموا المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة، كما أن أحد المستوطنين قال في تصريح له “إن المسجد الأقصى لليهود”.

وأكد أن الاحتلال ماضٍ في سياسة مصادرة الأراضي الفلسطينية، وإقامة “المستعمرات على الأراضي المغتصبة”، ورُصدت مليارات الدولارات للمستوطنات ولصالح المؤسسات التعليمية الدينية اليهودية.

وأوضح أن السياسة الأمريكية تؤيد بشكل صريح وواضح موضوع “يهودية الدولة”، وبحسب ادّعاءاتها فإن مصادرة الأراضي لا تقف عقبة أمام حل القضية الفلسطينية.

واستنكر موقف الجانب الفلسطيني الذي قال عنه إنه “يلهث وراء المفاوضات الفاشلة والعقيمة والعبثية، التي تهدف إلى تزايد عمر الاحتلال”، معتبراً بأنه موقف “مضحك ومبكٍ” في الوقت ذاته.

وأكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا أن أرض فلسطين ليست للمساومة ولا للمقايضة.