علوم وتكنولوجيا

​ميكروسوفت تمنع موظفيها من استخدام خدمات غوغل وأمازون

ميكروسوفت تمنع موظفيها من استخدام خدمات غوغل وأمازون

واشنطن/ فلسطين أون لاين:

قد يكون الحفاظ على أمان بيانات شركتك أمرًا صعبا عندما يطلب منك منافسوك وضع كل محادثاتك ومشاريعك وعملك الشاق بين أيديهم.

ووضعت ميكروسوفت قائمة بالخدمات عبر الإنترنت التي تحظر على الموظفين استخدامها، وفقا لتقرير من مجلة غييك واير المتخصصة بالتكنولوجيا.

وتشمل قائمة الحظر أسماء مألوفة لمعظم البرامج التي يستخدمها الموظفون لتحسين إنتاجيتهم مثل برنامج سلاك وغوغل دوك وأمازون ويب سيرفيس.

ورغم شعبية بعض هذه الخدمات التي تتيح التواصل السهل بين الموظفين وتخزين البيانات ومشاركتها، فإن ميكروسوفت تريد التأكد من أن الجميع يحتفظ بجميع معلوماته بواسطة برامج الشركة الخاصة.

الفكرة وراء ذلك هي أن هذه الخدمات ستسمح نظريًا لشركات مثل غوغل وأمازون بالاطّلاع على بعض الأشياء التي تعمل عليها ميكروسوفت.

ولا يقتصر الأمر على حفاظ ميكروسوفت على سرية معلوماتها، بل يعطي انطباعا سيئا عندما يستخدم موظفوك خدمة منافسة، كما لو أن شخصًا يعمل في شركة آبل ويقوم بعمله على جهاز حاسوب يعمل بنظام ويندوز.

وهناك ميزة أخرى مثيرة للاهتمام في قائمة البرامج المحظورة وهي غرامرلي، وهي أداة تساعد في تصحيح الهجاء والقواعد. ففي حين أن هذه أداة جيدة، إلا أنها تسجل كل ضغطة مفتاح يقوم بها المستخدمون في المستندات ورسائل البريد الإلكتروني.

دراسة: حسابك على فيسبوك يكشف مشاكلك الصحية

يمكن أن تكشف وسائل التواصل الاجتماعي عنك أكثر مما تعتقد؛ فعلى سبيل المثال قد يتمكن "فيسبوك" من معرفة حالتك الطبية، حسب دراسة حديثة.

في الدراسة الجديدة، التي نشرت تفاصيلها شبكة "سي إن إن" الأمريكية، تمكن الباحثون من التنبؤ بـ21 نوعا من الحالات الطبية تتراوح بين الحمل واضطرابات الجلد من خلال تحليل ملفات تعريف الأشخاص على "فيسبوك".

ووجدت الدراسة أن تحديثات حالة فيسبوك (status) كانت "فعالة بشكل خاص في التنبؤ بمرض السكري، وأمراض الصحة العقلية، بما في ذلك القلق والاكتئاب والذُّهان".

وستُنشر الدراسة، الأربعاء، في "بلوس وان"، وهي مجلة علمية يمكن للعامة الاطلاع عليها.

وقالت الدراسة: "تنعكس شخصية المستخدمين، وحالتهم العقلية، وسلوكياتهم الصحية على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، وكلها ذات تأثير هائل على الصحة".

ولإجراء الدراسة، ربط الباحثون السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى الذين وافقوا على المشاركة في الدراسة بوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم.

وإجمالا، نظر الباحثون في تحديثات 949 مليون و530 حالة فيسبوك، عبر 999 مشاركا، كانت مشاركاتهم أطول من 500 كلمة.

وحدد الباحثون اللغة التي من المحتمل أن تشير إلى السلوك المميز أو أعراض بعض التشخيصات، على سبيل المثال، تم وضع علامة على المشاركات التي ذكرت كلمات "مشروب" أو "سكران" أو "قنينة" لتخلص إلى تعاطي الكحول.

ومع ذلك، حذرت الدراسة من أن "قوة لغة التواصل الاجتماعي للتنبؤ بالتشخيص تثير أسئلة موازية بشأن الخصوصية وملكية البيانات".

3.8 مليار شخص استخدم الإنترنت في 2018

بلغ عدد مستخدمي الإنترنت حول العالم 3.8 مليار شخص، خلال العام الماضي، متجاوزا بذلك نصف سكان الكوكب.

وبحسب معطيات استقتها "الأناضول" من تقرير "Bond Internet Trends"، الصادر عن شركتي "بيركينس كوفيلد" و"بييرس" الأمريكيتيين، فإن هذا الرقم يُشكل ارتفاعا بنسبة 6 في المئة، مقارنة مع 2017.

وشكل عدد المستخدمين في آسيا والمحيط الهادئ 53 في المئة، وفي أوروبا 15 في المئة، بينما في إفريقيا والشرق الأوسط 13 في المئة، و في أمريكا اللاتينية والكاريبي 10 في المئة، وأمريكا الشمالية 9 في المئة.

واحتلت الصين المركز الأول في نسبة عدد المستخدمين، حيث بلغت فيها 21 في المئة، تلتها الهند بـ 12 في المئة، والولايات المتحدة بـ 8 في المئة.

من جهة أخرى، بلغت نسبة انتشار الإنترنت في العالم 51 في المئة، بعدما كانت 24 في المئة فقط، خلال 2009.

وشهدت أمريكا الشمالية انتشار الإنترنت بنسبة 89 في المئة، تلتها أوروبا بـ 78 في المئة، وأمريكا اللاتينية والكاريبي بـ 62 في المئة، ثم آسيا والمحيط الهادئ بـ 48 بالمئة، وإفريقيا والشرق الأوسط بـ 32 في المئة.

وفي سياق متصل، أشار التقرير، إلى وجود مخاوف لدى المستخدمين حول الاستعمال المفرط للإنترنت، وإلى تأثير المخاوف الأمنية ومشاكل اختراق الخصوصية على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في العالم.

كما أوضح أن ارتفاع أهمية الإنترنت وانتشار استخدامه في جميع نواحي الحياة، صاحبه خطر التعرض للهجمات السيبرانية.

ولفت إلى أن الأمن السيبراني وقضايا التكنولوجيا، باتت على أجندة الدبلوماسية العالمية والاستراتيجيات الدفاعية.

في مشهد "غير مسبوق"... قطار الأقمار الصناعية يجوب الفضاء

في مشهد غير مسبوق لم تعتده الأرض، أطلقت شركة "سبيس إكس" لمؤسسها رجل الأعمال إيلون ماسك 60 قمرا صناعيا، هي المجموعة الأولى ضمن مشروعها لاتصالات الإنترنت فائقة السرعة الذي أطلقت عليه اسم "ستارلينك".

وبدا المشهد في الليل وكأن قطارا مضيئا مكونا من 60 عربة، يجوب الفضاء ويثير الدهشة، حسبما رصده ماركو لانغبروك المتخصص في تعقب الأقمار الصناعية.

وكتبت ماركو على مدونته، عندما نشر فيديو للأقمار الصناعية الستين التابعة لشبكة "ستارلينك" للإنترنت فائق السرعة، يقول: "إليكم فيديو التقطته. استعدوا لمشهد أخاذ".

ونجح "ماركو" من خلال الفيديو، في رصد 56 قمرا صناعيا على الأقل كانت تسبح في الفضاء كقطار مضيء أو حبات لؤلؤ معلقة في سلسلة في سماء ليلة صافية.

وأطلقت شركة "سبيس إكس" المملوكة لرجل الأعمال إيلون ماسك الصاروخ "فالكون 9" من فلوريدا الجمعة، في مهمة لحمل أول دفعة من 60 قمرا صناعيا صغيرا إلى مدار منخفض حول الأرض من أجل خدمة ستارلينك للإنترنت.

وبحسب وكالة رويترز، انطلق الصاروخ من قاعدة كيب كنافيرال الجوية حوالي الساعة 02:30 بتوقيت غرينتش يوم الجمعة.

وكانت "سبيس إكس" أجلت إقلاع الصاروخ (فالكون 9) الذي كان مقررا ليل الأربعاء 16 مايو/نيسان (بتوقيت الولايات المتحدة) حاملا أول مجموعة من الأقمار الصناعية لتشغيل خدمة ستارلينك الجديدة للإنترنت.

وعزت الشركة القرار إلى الرياح الشديدة فوق موقع الإطلاق في فلوريدا.