36
إقرأ المزيد


​هيئة تدعو للتصدي لتعديلات المناهج التعليمية في الأونروا

صورة تعبيرية
غزة - فلسطين أون لاين


استنكرت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" التعديلات التي تجريها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، أونروا، على المناهج الدراسية في مناطق عملياتها، مؤكدة أن ذلك يأتي في إطار التزيف للحقائق والتاريخ الفلسطيني، وتكريس سياسة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي، اليوم الاثنين 20-3-2017، أن التعديلات شملت حذف الخريطة الفلسطينية، وإزالة كلمات الاحتلال والمسجد الأقصى والحواجز الأمنية، واستبدال عبارة الأسير الفلسطيني بـ "الأمير الفلسطيني"، واستبدال عبارة القدس عاصمة فلسطين بـ "القدس مدينة الديانات السماوية" وإزالة صورة جندي إسرائيلي مدجج بالسلاح، وإزالة صورة لجدار الفصل العنصري، وتشويه قضية اللاجئين بالادعاء أن الشعب الفلسطيني فرّ من دياره دون الإشارة إلى النكبة.

وشددت الهيئة على موقف أونروا، وعدم رضوخها للضغوطات الإسرائيلية والدولية المنحازة للإحتلال، ومقايضة مساهمات المانحين بالاستجابة إلى المطالب غير المحقة.

ودعت إلى حراك فعال للطلاب والبرلمانات المدرسية ولجان الأهالي، وأولياء أمور الطلاب، لأخذ دورهم برفض أي منهاج يسعى لتكريس الاحتلال والتطبيع، والثورة السلمية على التعديلات.

كما دعت اتحاد الموظفين في الأونروا عموماً وإتحاد المعلمين بشكل خاص للوقوف على مسؤولياتهم ورفض أي عملية تعديل للمناهج تمس بالقضية الفلسطينية والإجماع الشعبي الوطني على الثوابت.

وطالبت الهيئة السلطة الفلسطينية بموقف حاسم تجاه التعديلات، والعمل على الحراك السلمي للفصائل الوطنية والإسلامية تجاه الوكالة برفض ووقف أي تعديلات تشوه الإنتماء الوطني للطلاب وتسعى للتعايش السلمي مع الإحتلال.