اتفاقية "فائض أصوات" بين حزبي غانتس وليبرمان

الناصرة- فلسطين أون لاين:

ينتظر أن يوقع حزبا "أزرق-أبيض" بزعامة بيني غانتس، و"إسرائيل بيتنا" بزعامة أفيغدور ليبرمان على اتفاقية فائض أصوات بينهما استعدادا للانتخابات المقبلة، حسب هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الأحد.

وأكد قادة من الحزب أن توقيع الاتفاقية بات قريبا.

وتقضي اتفاقية فائض الأصوات بأن يحصل أحد الحزبين على الأصوات الإضافية التي حصل الحزب الآخر في حالات معينة، ما يمنح الحزب الأول مقعدا إضافيا في الكنيست.

وقالت الهيئة إن الحزبين وقعا الاتفاقية لكونها آخر حزبين يقومان بالخطوة بعد أن قامت بها باقي الأحزاب.

وحسب استطلاعات رأي، فأن أيا من كتلة اليمين (وتضم الليكود و"اليمين الموحد-يمينا" وحركتي يهدوت هتوراة وشاس الحرديديتين)، وكتلة الوسط-يسار (وتضم "أزرق-أبيض" والقائمة المشتركة، وتحالف العمل-جيشر، والمعسكر الديمقراطي "تحالف ايهود باراك وحركة ميرتس"، لن تكون قادرة على تشكيل ائتلاف حكومي لعدم حصولها على أكثر من 60 مقعدا في الكنيست دون التحالف مع ليبرمان.

ويشير معدل عدد المقاعد حسب استطلاعات الرأي لإمكانية حصول كتلة اليمين على 55 – 57 مقعدا، وكتلة الوسط-يسار على 53 – 55 مقعدا، وليبرمان على9 - 11 مقعدا، ما يجعله الشخصية الحاسمة في تحديد مصير من سيقود (إسرائيل) بعد الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر/أيلول المقبل.

وتصاعد التوتر بين ليبرمان ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بعد انسحاب ليبرمان في نهاية العام الماضي من الحكومة والتسبب بسقوطها واجراء انتخابات مبكرة فاز فيها الليكود.

لكن امتناع ليبرمان عن المشاركة فيها أفشل نتنياهو في تشكيل حكومة جديدة، ما دفعه لحل الكنيست مرة أخرى.