إقرأ المزيد


ارتفاع ضحايا حادث تصادم قطارين بالإسكندرية إلى 41

جانب من حادث التصادم
القاهرة - الأناضول

أعلنت وزارة الصحة المصرية، اليوم السبت 12-8-2017، ارتفاع عدد ضحايا حادث تصادم قطاري ركاب بمحافظة الإسكندرية (شمال) إلى "41 قتيلًا، و132 مصابا حتى الآن بينهم 12 حالة حرجة".

جاء ذلك في بيان جديد بإحصائية جديدة لم تعلق على ما ذكره التليفزيون الحكومي مساء أمس في نبأ عاجل حول ارتفاع الضحايا إلى 49 قتيلا.

وقالت الوزارة إن عدد حالات الوفاة فى حادث تصادم قطاري الإسكندرية ارتفع إلى 41 حالة، فيما خرج 47 مواطنًا من المستشفيات بعد تلقيهم العلاج اللازم، ولا يزال 132 بالمستشفيات.

وأشارت إلى أن أغلب الحالات بالمستشفيات حالتهم الصحية تتراوح ما بين بسيطة إلى متوسطة، فيما عدا 12 حالة حرجة فقط بالرعاية المركزة.

وكانت آخر إحصائية لوزارة الصحة المصرية، مساء أمس أشارت إلى 40 قتيلا و133 مصابا، فيما أعلن التلفزيون المصري الحكومي ارتفاع عدد الضحايا إلى 49 قتيلًا.

وأمس الجمعة، أعلنت وزارة النقل المصرية في بيان، أن هيئة سكك الحديد (التابعة للوزارة)، أفادت باصطدام قطارين قرب محطة خورشيد (شمال) على خط القاهرة- الإسكندرية، موضحة أنه نتج عن ذلك سقوط جرار القطار الأول، وعربتين من مؤخرة القطار الثاني.

واليوم السبت، نقلت الوكالة الرسمية المصرية، عن مصدر مسؤول بهيئة السكة الحديد (لم تسمه) قوله إنه "تم الانتهاء من أعمال رفع العربات التي خرجت عن القضبان وتم استئناف حركة سير القطارات القادمة من القاهرة للإسكندرية على خط مفرد في الاتجاهين لحين تجهيز الخط الآخر".

كما أمر النائب العام المصري، نبيل أحمد صادق، أمس بفتح تحقيقات فورية وعاجلة في حادث تصادم قطاري الركاب.

والحادث هو الأكبر في عدد ضحايا حوادث السكك الحديدية في عهد الرئيس المصري،عبد الفتاح السيسي، الذي تولى السلطة في يونيو/ حزيران 2014.

وفي يوليو/ تموز الماضي، أعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي)، تراجع عدد حوادث القطارات خلال يونيو/حزيران الماضي، إلى 116 حادثا أسفرت عن مصرع ثلاثة أشخاص، مقابل 159 حادثا فى مايو/أيار الماضي، أسفرت عن مصرع خمسة أشخاص.