38
إقرأ المزيد


أردوغان ينتقد مماطلة الاتحاد الأوروبي في قبول عضوية بلاده

اسطنبول- فلسطين أون لاين

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مماطلة الاتحاد الأوروبي في قبول عضوية تركيا منذ 54 عاماً في حين قبل عضوية العديد من البلدان التي تقدمت بطلب العضوية بعد بلاده.

وأشار أردوغان إلى أن تركيا ليست بالدولة التي تترك منتظرة على الأبواب، مؤكداً إنه لن يسمح بأن تمس كرامة وشرف الشعب التركي.

جاء ذلك في كلمة له ألقاها، اليوم الخميس، خلال اجتماع المجلس الاستشاري الأعلى لجمعية المصنعيين ورجال الأعمال الأتراك (توسياد)، في إسطنبول.

وتابع أردوغان "قال لي أحد وزراء خارجية فرنسا ذات مرة، لا أريد الإفصاح عن اسمه: لا تبذلوا جهودكم سدى. لن يقبلوا عضويتكم في الاتحاد الأوروبي. فسألته لماذا؟ فكشف لي عن الأسباب".

وأضاف أردوغان "ومع ذلك - لم نيأس - قمنا بتشكيل وزارة شؤون الاتحاد الأوروبي، وواصلنا وما زلنا نواصل جهودنا بشأن فتح فصول التفاوض لعضوية الاتحاد".

وأشار إلى أن "تركيا مهمة بالنسبة لأوروبا وربما أكثر من أهمية السوق الأوروبية بالنسبة لنا، ينبغي علينا أن نرى هذه الحقيقة. سنواصل محادثاتنا بخصوص الاتحاد الجمركي".

وتُطبّق اتفاقية الاتحاد الجمركي حاليا على المنتجات الصناعية، دون المنتجات الزراعية التقليدية، وفي حال تحديث الاتفاقية، فستشمل المنتجات الزراعية والخدمية والصناعية وقطاع المشتريات العامة، وستحول دون تضرر تركيا من اتفاقات التجارة الحرة التي يبرمها الاتحاد الأوروبي مع الدول الأخرى.

ولإقرار تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي، لا بد من مصادقة البرلمان والمجلس الأوروبيين على الصيغة الجديدة التي ستنتج عن محادثات الطرفين، كي يدخل بعدها حيّز التنفيد.

وتركيا هي خامس أكبر شريك اقتصادي للاتحاد الأوروبي، ويبلغ حجم التجارة المتبادلة بينهما 140 مليار دولار سنويا.

تحرير إلكتروني: