​القوى الوطنية تدعو لتوسيع الانشطة الداعمة للأسرى

صورة أرشيفية
رام الله/ فلسطين أون لاين:

دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم السبت، لاستنهاض العمل الشعبي، وتوسيع الانشطة الداعمة للأسرى في سجون الاحتلال، خاصة الاسرى المضربين، والمرضى، وللعمل عبر المؤسسات الدولية الحقوقية للضغط على دولة الاحتلال للاستجابة لمطالبهم العادلة.

وحذرت القوى في بيانها، "من استغلال سلطات الاحتلال، لمقتل مجندة من قوات الاحتلال غرب رام الله، يوم أمس الجمعة، لإطلاق يد المستوطنين لارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعبنا بغطاء ودعم من حكومة الارهاب واوامر منها"، داعية لتفعيل اللجان الشعبية ولجان الحراسة، ولاقتصار استخدام الكاميرات على اغراض الحماية الشخصية، واتلافها عند الضرورة.

ودعت للمشاركة في فعاليات الحملة الوطنية لاستراد جثامين الشهداء المحتجزة، والمقررة في 27/8 الساعة 11:00 ظهراً على دوار المنارة في مدينة رام الله، واسنادا للأسيرات والاسرى ضمن اليوم الوطني لاسترداد الجثامين المحتجزة.

وطالبت القوى بضرورة تفعيل نقاط الاحتكاك مع الاحتلال في كافة المواقع التي تشهد فعاليات اسبوعية ضد الجدار والاستيطان ايام الجمعة، والتصدي لأية نوايا عدوانية للمستوطنين، ونصرة للقدس رفضا لسياسات التطهير العرقي واستباحة المقدسات الاسلامية والمسيحية.

وشددت على أهمية توسيع حملات المقاطعة المحلية، والعمل على وقف التعامل مع منتجات الاحتلال.