النيابة العامة للاحتلال قد توصي بمحاكمة نتنياهو

القدس المحتلة - الأناضول


ذكرت القناة العاشرة العبرية، اليوم الثلاثاء، أن النيابة العامة للاحتلال تميل إلى الاكتفاء بالتوصية بتوجيه تهمة "خيانة الأمانة"، بدلا من تهمة تلقي الرشوة إلى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في القضية المسماة إعلاميا "الملف 1000".
وتتعلق القضية بتلقي نتنياهو، هدايا ثمينة وهبات من رجل الأعمال والملياردير أرنون ميلتشين، مقابل تقديم الأول له تسهيلات في صفقات تجارية، والتوسط له للحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة مدتها عشر سنوات.
وقبل شهرين، أوصت شرطة الاحتلال الإسرائيلية بمحاكمة نتنياهو، بتهمة تلقي الرشوة في هذه القضية، لكن النيابة العامة، حسب القناة العاشرة، يبدو أنها ترى أن التوصية بمحاكمة رئيس وزراء الاحتلال وحده في القضية بتهمة خيانة الأمانة، تمكنها من استثناء ميلتشين ومساعدته، من تهمة تقديم الرشوة، للاستفادة من شهادتيهما ضد نتنياهو في القضية.
ورفعت شرطة الاحتلال، توصياتها للمستشار القضائي للحكومة، افيخاي مندلبليت، بمحاكمة نتنياهو، في قضيتي فساد، فيما تتواصل التحقيقات في قضيتين أخريين.