​تأجيل العام الدراسي مازال قيد البحث

"المعلمين": سنعقد اجتماعا آخر مع اشتية خلال اليومين القادمين

صورة أرشيفية

غزة/ حنين مرتجى

أكد رئيس اتحاد المعلمين حلمي حمدان، اليوم الأحد، أنالقضايا التيتم مناقشتها خلال اليومين الماضيين ومنها تأجيل العام الدراسي، مازالت قيد البحث بين النقابة ووزارة التربية والتعليم.

وأوضح حمدان خلال حديثه مع "فلسطين أون لاين"، أنّ الاتحاد سيعقد اجتماعاً آخر مع رئيس وزراء حكومة رام الله محمد اشتيه خلال اليومين القادمين، لمناقشة العديد من القضايا المتعلقة بأزمة الموظفين من أجل الخروج بقرار يعزز صمود الموظفين والمعلمين.

وقال : إنّ "القضايا التي سيناقشها الاتحاد مع اشتية خلال الاجتماعتتمثل بعدالة توزيع الرواتب بين الفئات المختلفة، وتعزيز صمود الفئات الأكثر تضرراً وإلزام البنوك فيما يتعلق بتحصيل القروض،بالإضافة إلى وقف ملاحقة المعلمين على خلفية الشيكات المرتجعة، وإلزام القطاع الخاص بمساندة الموظفين والشعور بهم وبأزمتهم".

وبين حمدان، أن الهدف من مناقشة الاتحاد تأجيل بداية العام الدراسيمع وزارة التربية والتعليم هو من أجل التخفيف عن أعباء الموظفين والمعلمين والمواطنين وخاصة أنّ المواطنين في قطاع غزة سيكونون منهكين اقتصادية مع انتهاء عيد الأضحى المبارك.

يذكر أن اتحاد المعلمين ناقش خلال اليوميين الماضيين مع وزارة التربية والتعليم تأجيلافتتاح العام الدراسي مع بداية أيلول المقبل، والعديد من القضايا والتي تمثلت بتقليص الدوام إلى 4 أيام ووضع خطة مشتركة لتنفيذ ذلك، وإلغاء الدورات والأنشطة والفعاليات أيام السبت، وتأجيل الأقساط المدرسية لجميع أبناء الموظفين الحكوميين.