إقرأ المزيد


الجامعة العربية: المصالحة ستعيد القضية بقوة الى الأروقة الدولية

القاهرة - فلسطين أون لاين

رحبت جامعة الدول العربية مساء الخميس، بإعلان اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس في القاهرة برعاية مصرية، وبينت أن "سرعة تنفيذه مهم لتحقيق المصالح العليا للشعب الفلسطيني".

واعتبرت الجامعة في بيان لها أن هذه الخطوة المهمة ستعيد القضية الفلسطينية بقوة إلى الأروقة الدولية للتصدي للاحتلال وتهربه من المضي في مفاوضات جدية تؤدي إلى "السلام" على أساس حل الدولتين وفقا لما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وهنأت الجامعة في بيانها، الرئيس محمود عباس، وفصائل العمل الوطني والإسلامي كافة وعموم الشعب الفلسطيني على هذا الإنجاز الهام الذي يعزز الموقف إزاء التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وأوضح البيان أن هذا الاتفاق يعد ضمانة أساسية لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي دولة فلسطين وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس على خط الرابع من حزيران 1967.

وتقدم البيان، بالشكر والامتنان لجمهورية مصر العربية وعلى رأسها الرئيس عبدالفتاح السيسي لرعايتها جهود إنهاء الانقسام ونجاحها في إنجاز المصالحة.

وعبرت الجامعة العربية عن ثقتها وأملها في تعزيز الوحدة الوطنية وتوحيد الصف بما يلبي طموحات الشعب الفلسطيني الذي عانى ويلات الانقسام وتبعات الحصار.

مواضيع متعلقة: