إقرأ المزيد


​أبو حصيرة: الوفد الحكومي سيُحدث حراكًا في قطاع السياحة في غزة

غزة - صفاء عاشور

قال عضو هيئة المطاعم والفنادق في قطاع غزة محمد أبو حصيرة، إن وفد حكومة الحمد الله، هو أول وفد يأتي لقطاع غزة منذ عام 2013 ويعمل على إشغال أعداد كبيرة من فنادق غزة، لافتاً إلى أن الوفد سيستقر في فندقي "المشتل" و"الروتس".

وأوضح لصحيفة "فلسطين"، أمس، أن الوفد مكون من 480 شخصا، سيمكث 80% منهم في فندق المشتل حيث تم إشغال 224 غرفة، فيما ستشغل الـ20% المتبقية غروف فندوق الروتس.

وأفاد بأن الوفد الأمني القادم من جمهورية مصر العربية يتراوح من 30-60 شخصا والذي سيصل قطاع غزة الإثنين القادم.

وأشار إلى "وعود إيجابية" مصرية بتشجيع السياحة الفلسطينية وأن يكون هناك وفود سياحية متبادلة بين الطرفين في حال استقرار الأوضاع الأمنية في سيناء.

وبين أبو حصيرة، أن الهيئة عملت على توفير كافة سبل ووسائل الراحة للوفد الحكومي، سواء على مستوى الفنادق أو المطاعم والمنتجعات وغيرها من المرافق السياحية التي تتوفر بكثرة في قطاع غزة.

وأشار إلى أن العاملين في القطاع السياحي ينظرون لعودة قدوم الوفود إلى قطاع غزة كبادرة خير لقدوم وفود أخرى "وهذا يعني عودة النشاط للقطاع السياحي الذي تضرر بشكل كبير خلال السنوات الماضية، والتي تلت عام 2013 بعدما أغلق معبر رفح بسبب الظروف السياسية في مصر".

ولفت أبو حصيرة، إلى أنه خلال السنوات الماضية بلغت نسبة الإشغال في الغرف الفندقية 2% فقط، الأمر الذي كبد الفنادق خسائر كبيرة.

جدير بالذكر، أن عدد الفنادق الموجودة في القطاع 17 فندقا، وكان يعمل في القطاع السياحي قبل اشتداد الحصار الإسرائيلي ما يزيد على ثلاثة آلاف عامل، إلا أن تراجع العمل في الفنادق والمطاعم والمنتجعات أدى لتسريح آلاف العمال ليصل عدد العاملين هذه الأيام لنحو 550 موظفاً فقط.