نتائج البحث

  • ​في تضحياتٍ عِظام لشهداء جاهدوا بعنفوان وصمت التاريخ "يقول كلمته"

    يعملون بصمت بعيدًا عن الضوء فوق الأرض وتحتها، بأناملهم يلمسون المواد المتفجرة وهم قاب قوسين أو أدنى من الشهادة في أي لحظةٍ محتملة، وهناك من يحفرون بسواعدهم أنفاق الحرية والتحرير، يعملون في بيئة صعبة قاسية حيث الرطوبة المرتفعة، فلا تمنعهم الانهيارا..

    • ٠٦‏/٠١‏/٢٠١٨ ١٠:٣٦:٣٠ ص
  • ​وسيُجن جنون الكيان العبري أكثر بفضل أنفاق المقاومة ومساراتها المتشعبة

    مع كل مرة يُعلن فيها استشهاد بعض رجال المقاومة الفلسطينية نتيجة أحداثٍ فجائية داخل الأنفاق الأرضية في قطاع غزة، يتجدد الحديث عن الأسلوب القتالي الجديد، الذي ابتكرته المقاومة في خضم مواجهتها المستمرة للاحتلال الإسرائيلي فوق الأرض وتحتها...

    • ٠٦‏/٠١‏/٢٠١٨ ١٠:٣٤:١٤ ص
  • "توازن الرعب" ومن ثمّ "الهوس الأمني".. معادلاتٌ صعبة فرضتها المقاومة على (إسرائيل)

    تُراكم المقاومة الفلسطينية قوتها على مستوى الكم والنوع، في محاولةٍ منها لتطوير أساليب الردع الإستراتيجي المتبعة لا سيما من كتائب القسام ضد الاحتلال الإسرائيلي، فهذا الأسلوب – بحسب خبير أمني ولواء عسكري - مستخدم بين الدول للوصول لحالة الردع..

    • ٠٦‏/٠١‏/٢٠١٨ ١٠:٣٢:١١ ص
  • ​خليل الغرابلي شهيد "الأنفاق" الذي وهبَ روحه لله والوطن

    "قوافل الشهداء لا تمضي سدى، إن الذي يمضي هو الطغيانُ، أماه لا تهني إن أتيتك على الأكتاف محملًا؛ فالجنة بإذن الله من نصيبنا ولنا فيها موعد"، تلك الكلمات تختصر حكاية كل الشهداء الذين يعملون في مجال الإعداد والتدريب."فلسطين" تلقي الضوء على..

    • ٠٦‏/٠١‏/٢٠١٨ ١٠:٢٦:٤٥ ص
  • "إعداد وتدريب" المقاومة من الافتقار للدقة إلى نَقلةٍ مُبهرة

    بينما يحلّ الليل ويذهب المواطنون كلٌّ إلى بيته يجلسون بين أحضان عائلاتهم، يواصل شبان آخرون عملهم ليل نهار داخل أروقة مُغلقة مخصصة للتدريب، استعدادًا إلى أي مواجهة محتملة مع قوات الغدر الإسرائيلي.تلك هي أولى مراحل الجهاد في سبيل الله، وي..

    • ٠٦‏/٠١‏/٢٠١٨ ١٠:١٤:٤١ ص
  • ​سليمان أبو نجا أول الراحلين من شهداء الإعداد والتجهيز

    رسمَ الشاب سليمان حسنين أبو نجا خريطة وصوله إلى مبتغاه وهدفه الأسمى في الحياة الدنيا، ثم بدأ يسير بخطى ثابتة نحو ما يريد إلى أن ناله بارتقائه شهيدًا بتاريخ 29/10/2009م، خلال مهمةٍ جهادية آنذاك، ولم تفصح كتائب القسام عن طبيعة المهمة، لاسيما أن بناء..

    • ٠٦‏/٠١‏/٢٠١٨ ١٠:٠٧:٢٣ ص
  • ​الشهيد "إبراهيم الغول".. اسم لا يُنسى في "كوماندوز القسام"

    ولا أبالي بأشواكٍ ولا محنٍ.. على طريقي، ولي عزمي ولي شغفي.. أهفو إلى جنّة الفردوس محترقًا.. بنار شوقي إلى الأصحاب والغرفِ.تغدو الكلمات والأفعال في النهايات للأحبة ذكرى, تودّع النفس فيها الدنيا بالوصايا, تبشّر بقرب الأفراح وتخبر بدنو الر..

    • ٠٦‏/٠١‏/٢٠١٨ ١٠:٠٣:٥٢ ص