نتائج البحث

  • الرسول "زوج" يصبُّ الحبَّ على نسائه صبًّا

    تهلّ علينا اليوم ذكرى عزيزة على قلوبنا ألا وهي مولد النبي صلى الله عليه وسلام، الذي شغل حبه القلوب حتى وقف أحدهم على مشارف وادي العقيق في المدينة المنورة فقال: "وقوفي بأكناف العقيق عقوق، إن لم أرد والدمع فيه عقيق، وإن لم أمت شوقًا إلى ساكن..

    • ٠٢‏/١٢‏/٢٠١٧ ١٠:٥٦:٤٧ ص
  • "الحبيب المصطفى" مدرسةٌ تفوقت أساليبها في تربية أصحابه

    لم يكن النبي مجرد رسول يبلّغ ما يتنزل عليه بالوحي فحسب؛ بل إنه كان مبلغًا للوحي، ورئيسًا للناس وقاضيًا يفصل في خصوماتهم، وكان هاديًا ومربيًا ينشئ صحابته على مكارم الأخلاق، ويعلمهم كيف يرتقون بأنفسهم، وكيف يكونون من أصحاب الخلق الرفيع؛ ذلك أن تشريع..

    • ٠٢‏/١٢‏/٢٠١٧ ١٠:٥٣:١٥ ص
  • ​اتباع "الأسوة الحسنة" مدخلٌ لرقيّ الأمم

    عادةً ما يتّخذ الفرد في حياتِه أسوةً يتّبعها ويشيد بها وبأفعالها وأقوالها، ويضرب فيها المثل وينحاز لمواقفها في كل وقت وحين، وقد يكون هذا الأسوة معلمًا أو طبيبًا أو شيخًا أو يكون زعيمًا أو قائدًا أو أبًا أو أمًّا أو أخًا أو غيرهم، فلا بد في حياتِنا..

    • ٠٢‏/١٢‏/٢٠١٧ ١٠:٥٠:٤٩ ص
  • رسول الرحمة

    قبل بعثة رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) كان العَالمُ غارقًا في ظُلمٍ وظُلمات إلى درجة أن الإنسان إذا أخرج يده لم يكد يراها، كان يتقاسمه دولتا الفرس والروم، ويأتي من ورائهما اليونان والهند، أما الفرس فكان يسودها انحطاط ديني وخلقي ل..

    • ٠٢‏/١٢‏/٢٠١٧ ١٠:٣٥:١٨ ص
  • ​الرسول في معاملته للخصوم رحيمٌ مستضعفًا ومُمَكّنًا

    فرّق الرسول (صلى الله عليه وسلم) في معاملته لخصومه بين الحربيين والمسالمين، واستمر تسامحه (عليه الصلاة والسلام) في تعامله بعد التمكين له في الأرض، فلم تختلف معاملته وقت أن كان مستضعفًا عن معاملته بعد أن انتشر الإسلام، ومكّنه الله (عز وجل)..

    • ٠٢‏/١٢‏/٢٠١٧ ١٠:٣١:٢٥ ص