نتائج البحث

  • فيديو: كيف يبدو منزل الفنان "أبو حرب"؟ حكايات وخربشات

    أينما وليت وجهك وأطلقت سهام نظرك في منزل بطل قصتنا، سررت بما رأيت؛ فمنذ اللحظة التي تطأ بها قدمك باب المنزل، وتتجول في أروقته، وساحته والحديقة الصغيرة، والممر الذي يوصلك إلى المبنى، ثم الغرف بالداخل، يتبادر إلى ذهنك كثير من التساؤلات. هذه..

    • ١٨‏/٠١‏/٢٠١٩ ٨:١٠:٤٩ م
  • بالصور: بطريق الصُدفة.. ابتكار خزف يضيء في الظلام

    تمكن الحرفي التركي هاكان كولكوج من ابتكار خزف يضيء في الظلام، عن طريق الصدفة، حيث تلقى أعماله اهتمامًا كبيرًا داخل وخارج البلاد. وحاز كولكوج ( 40 عامًا)، على براءة اختراع أسماها "طريقة إعداد الخزف مع الفوسفور"، بعد سلسلة من الأعمال والتجار..

    • ١٧‏/١٠‏/٢٠١٨ ١١:١٢:٥١ ص
  • جمال الحداء.. فرشاة يمنية تنزف ألمًا في إثيوبيا

    عندما كان والده يتاجر بين إثيوبيا واليمن، ولد الفنان اليمني جمال الحداء، في الأراضي الإثيوبية عام 1964، وفيها تلقى قسمًا من تعليمه الأولي، قبل أن يغادر إلى بلده.في الوطن الأم أكمل دراسته الأولية بين مدينة تعز والعاصمة صنعاء، وحين ظهرت موهبت..

    • ١٧‏/١٠‏/٢٠١٨ ٩:٥٩:٥٩ ص
  • ​مخلفات الاحتلال "مصغرات" تحاكي معاناة الفلسطينيين

    في مساحة لا تتعدى 5 سنتيمترات، يرسم الفنان الفلسطيني مجدي أبو طاقية (30عاما) من مخيم النصيرات, لوحة جميلة من مواد مخلفات الاحتلال بدقة كبيرة، تحمل تفاصيل حياتية ربما لا يُصدَق وجودها في إطار مصغر، ومع إمعان النظر تتضح المزيد من التفاصيل، وتبدو ال..

    • ٢٩‏/٠٩‏/٢٠١٨ ١١:٤٧:٢٥ ص
  • ​بلوحات واقعية يُخبر "آدم شحادة" العالم بالمظلومية الفلسطينية

    حينما ترى لوحاته تخالها للوهلة الأولى صورة فوتوغرافية، لدقة التفاصيل فيها، وللواقعية التي تنطق بها، وبعد التركيز فيها تكتشف أنها مرسومة بأقلام رصاص وفحم، ذلك الإتقان في الرسم وصل إليه الفنان "آدم شحادة" بعدما قرر أن يتحدى نفسه وينتصر على مخاوفه، و..

    • ٢١‏/٠٦‏/٢٠١٨ ١٠:٣٩:٠٣ ص
  • ​القرب من "البلاد" يلهم الرسّام "أبو ندى"

    سمع كثير من الأجداد عن أوجاع النكبة وآلامها، ومع متابعته "مسلسل التغريبة الفلسطينية" شعر بالوجع أكثر، فأمام حلقات المسلسل كان يجلس جاحظ العينين، ولا يحرك ساكنًا، إذ لم يكن يتوقع أن يكون أجداده عايشوا كل هذا الألم الذي رآه في مشي المُهجّرين تلو الآ..

    • ٠١‏/٠٥‏/٢٠١٨ ١١:٤١:٥٢ ص
  • لوحة فنية بفضاء غزة من "الخردة"

    تحولت "الخردة" الرديئة، بلمسات الفنان الفلسطيني شريف سرحان (42) عاما إلى عمل نحتي تركيبي في الفضاء العام، تجلت فيها حروف كلمة فلسطين بطريقة مبعثرة وجذابة، لتعيد الوجه الحضاري لمدينة غزة من وسط الركام. وتوسطت اللوحة النحتية أحد ميادين مدي..

    • ٢٦‏/٠٤‏/٢٠١٨ ٩:٣٣:٥٩ م
  • ​سليمان شاهين.. لوحات "بلا عنوان" تستفز تفسيرات المشاهدين

    بريشته وأنامله يبحر في فن الرسم السريالي، تتداخل في رسوماته عدة شخصيات مع مناظر مختلفة لتجسد لوحة وفكرة جديدة غير مألوفة. رغم صغر سنه إلا أن الرسام الغزي "سليمان شاهين" نظم معرضين استعرض فيهما أكثر من 100 لوحة رسمها حتى اللحظة.شاهين، وُ..

    • ٢٨‏/٠٢‏/٢٠١٨ ١٠:٥٠:١٣ ص