نتائج البحث

  • شهيد برصاص الاحتلال شرق الوسطى

    وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ارتقاء شهيد برصاص الاحتلال الإسرائيلي، ووصوله إلى مستشفى شهداء الأقصى، ولكنه لا يزال مجهول الهوية.

    • ٠٨‏/١١‏/٢٠١٨ ٦:٠٠:٥٦ م
  • الاحتلال يعلن استشهاد شاب شرق قطاع غزة

    استشهد شاب فلسطيني عصر يوم الأحد، جراء إصابته أمس برصاص الاحتلال الإسرائيلي قرب السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة شرق المحافظة الوسطى بقطاع غزة.وأفاد مراسل صحيفة "يديعوت" الإسرائيلية على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر" بأن الشاب استشهد بع..

    • ٠٤‏/١١‏/٢٠١٨ ٩:١٣:٢٢ م
  • شهيد بانفجار عرضي شمال القطاع

    وأوضحت أن المواطن داوود رزق عيد جنيد (37 عامًا) ارتقى بحادث عرضى شمالي القطاع.

    • ٠١‏/١١‏/٢٠١٨ ٨:٤١:٢١ ص
  • ناجي العلي.. تاريخ حاضر كلّما لاحت صورة "حنظلة"

    لا تزال صورة "حنظلة" مقيد اليدين تمثل تاريخًا يُدوّن على جدران القرى والمدن الفلسطينية، فصاحبها وثق بريشته معاناة شعبٍ بأكمله. لم يكن شخصًا عاديًا، فقلمه الذي أرعب كثيرين كان بمنزلة سلاح يحاربُ به كُل من تطاول على القضية الفلسطينية، ما جعل المكائد..

    • ٢٨‏/١٠‏/٢٠١٨ ٢:٠٣:١٦ م
  • ​كمال ناصر.. 15رصاصة في الوجه والجسد

    • ٢٨‏/١٠‏/٢٠١٨ ١:٥٦:٥٧ م
  • ​لدادوة سطّر بدمه قصة الدفاع عن الأرض

    لا شيء أغلى من الأرض، يفديها بروحه في سبيل الدفاع عنها ونيل حريته، أمام جبروت محتلٍ غاصب للأرض والعرض، وفي كل يوم جمعة منذ أحد عشر شهرًا يستكمل مسيرته الوطنية في مقاومة مستوطن محتل يحاول مرارًا وتكرارًا الاستيلاء على أرضه، ليسطر مع شعبه قصة كفاح م..

    • ٢٨‏/١٠‏/٢٠١٨ ١:٢١:١٦ م
  • ​أبو تيم هيَّأ الريحان وأوصى برشِّه على نعشه

    كما أوصى تمامًا، نعشٌ مزيَّن بأغصان الريحان التي هيَّأها قبل يوم من استشهاده، تتزاحم مع أوراق الورد الزهري والبرتقالي لتصنع لوحة لا أجمل منها لتزيين نعش الشهيد "نصار أبو تيم" (19 عامًا)، الذي استشهد في أثناء مشاركته في الجمعة الحادية والثلاثين بعن..

    • ٢٨‏/١٠‏/٢٠١٨ ١:١٣:٣٧ م
  • ​عايش شعث.. اغتسل بمطر الدنيا استعدادًا للشهادة

    كان هادئًا ومبادرًا وشجاعًا، هكذا وصف عبد الرؤوف شعث ابن عم الشهيد عايش غسان شعث (23 عامًا)، الذي استشهد بعد مشاركته في الجمعة الحادية والثلاثين من مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، في إثر إصابته برصاصة مباشرة اخترقت يده ثم صدره لتستقر في القلب تم..

    • ٢٨‏/١٠‏/٢٠١٨ ١:٠٥:٢٧ م
  • ​الشهيد أبو لبدة ودّع الحياة بتكبيرة اخترقت حنجرته

    "الله أكبر.. الله أكبر.. دمنا واحد والله واحد".. هذه آخر الكلمات التي تلفظ بها الشهيد أحمد أبو لبدة قبل أن تصيبه رصاصة قاتلة أطلقها قناصة جيش الاحتلال الإسرائيلي، فكانت الأنفاس الأخيرة مُعبَّأة بأمنيات عمرها أكثر من 10 أعوام، فمنذ زمن وهو يتمنى ال..

    • ٢٨‏/١٠‏/٢٠١٨ ١٢:٥٨:٢٥ م
  • ​عقل ما بين السلك الزائل وابتسامته تحققت الأمنيات

    أم مجاهد عقل، أمٌّ فلسطينية تعالت على جراحها كثيرًا، وحرصت على توزيع الحلوى مرفقة بصورة الشهيد المبتسم، عوضًا عن التمر والقهوة في عرس شهادة ابنها البكر مجاهد، الذي ارتقى شهيدًا أول من أمس الجمعة في إثر مشاركته في الجمعة الحادية والثلاثين بعنوان (غ..

    • ٢٨‏/١٠‏/٢٠١٨ ١٢:٤٤:٤٣ م