نتائج البحث

  • ​نعم، إنّي أغار!!

    الغيرة صفة محمودة في مواضع، مذمومة في أخرى، فهي نتاج شعور يعبر عن حاجة عاطفية ما، قد تتعلق بأشخاص، وقد تتعلق باحتياجات وأملاك. ومن الغيرة المحمودة غيرتك على نفسك، نعم، تغار عليها أن تظهر بمظهر غير لائق، وليس بالضرورة أن يكون المظهر شكل..

    • ٢٧‏/٠٢‏/٢٠١٩ ١٠:١٩:٣٣ ص
  • ​إلى كل شاب: خطط لحياتك

    الكون يقوم على نظام دقيق، والنظام منظومة انضباط، وطريق النجاح الأول، ولا نجاح دون منظومة متكاملة، ولا منظومة دون تخطيط، ولا تخطيط دون أهداف محددة. أكبر طامة يقع فيها الشباب هي العشوائية،..

    • ٠٦‏/٠٢‏/٢٠١٩ ٩:١٠:٥٨ ص
  • ​التطوع بين العطاء والاستنزاف

    العمل التطوعي قيمة اجتماعية نبيلة، ونشاطمشترك (فردي اجتماعي) يكسب الفرد الخبرة والمعرفة، ويزيد من تحفيزه على العطاء، ويفعّل حركة المجتمع في مجالات شتى. في الوضع الاقتصادي المتدهور في قطاع..

    • ٢٣‏/٠١‏/٢٠١٩ ٩:٠٨:٣٤ ص
  • ​إليكِ يا كلّ المجتمع

    إليكِ يا عماد المجتمع، يا ورد الحياة بكل ألوانه (الأم، الابنة، الأخت، الزوجة) مهما كانت وظيفتك في الحياة إياكِ أن تهملي نفسك بانتظار اهتمام أحدهم، مهما بلغت رتبته، فاهتمامك بذاتك يعزز اهتمام الآخرين بك. للأسف ا..

    • ١٦‏/٠١‏/٢٠١٩ ١٠:٢٥:٢٢ ص
  • ​إلى الزوجة: هُزّي عليه نبض قلبك

    في ميثاق الزواج طرفان، يقوم كل منهما على الآخر من حماية وحب ورعاية؛ لتستمر عقدة الزواج قوية، لا تنحل بمجرد هبّة خلاف طارئ. إن الزوجة مسؤولة عن زوجها منذ اليوم الأول لزواجهما، فهي الوطن ا..

    • ٠٢‏/٠١‏/٢٠١٩ ١١:٠٦:٥٧ ص
  • إلى الزوج: اصنعها على مرأى قلبك

    حين تفكر أن تكون زوجًا عليك البحث عن أفضل طرق المعالجات الشعورية، عليك أن تهيئ نفسك أن تكون صانعًا ماهرًا لفسيفساء الشعور. منذ اللحظة الأولى التي تجمعك بزوجك المصون تكون قد بدأت إعادة تشكيل لبنيتها الشعورية، والقصد أنك بتصرفاتك معها وأ..

    • ٢٧‏/١٢‏/٢٠١٨ ١٢:٢٦:٠٥ م
  • ​رياضة المشاعر!

    لا يخلو أي إنسان من الشعور، بغض النظر عن نوع الشعور إيجابي أو سلبي، بل يتحرك الإنسان منا نتاج شعور كامن يعمل بداخله باتجاهات وزوايا معينة. الغالب منا يفتقر لممارسة رياضة الشعور، وهي التي توفر للشعور لياقته. كلنا يتعرض لمواقف حياته يكتن..

    • ١٢‏/١٢‏/٢٠١٨ ١٢:٥٠:٥٢ م
  • ​اللي شبكنا يخلصنا

    تتهافت على قنواتنا العربية ما يسمى المسلسلات المدبلجة، منها التركي، ومنها الهندي، وأصناف أخرى تواكب (موضة) العام، لا تمت إلى ثقافتنا ولا عاداتنا بصلة، فكيف نستقبل كل هذا دون وعي منا ولا إدراك؟!

    • ٠٧‏/٠٢‏/٢٠١٧ ١:٠٦:٤٩ م
  • ​أنا وأنا

    بين أنا وأنا، تموت (أنت) ويموت (هو)، وما أكثر المدونين بـ(أنا) والممتشقين سيفها على الدوام، فأذيبت كل الضمائر حولهم، ولم يبقوا سوى ضمير المتكلم، الذي لم ينفك أن يعجب بنفسه، ويمدحها، ويسلطها، حتى انتشت ملامح الكبر، وتجاوزت حدود التواضع، واعتلت عرش..

    • ٣١‏/٠١‏/٢٠١٧ ١٠:١١:٢٦ ص
  • ​معمعة الحب العلني

    في عالم التكنولوجيا فقدت تفاصيلنا أدق خصوصياتها، حيث بات البعض يعلن تفاصيله على مواقع التواصل الاجتماعي، كنوع من التباهي، أو (البرستيج) فلنقل الحب المعلن مثلاً، حيث يرى الطرفان أن الحب لا يتم إلا إذا كتب..

    • ١٠‏/٠١‏/٢٠١٧ ١١:٤٧:٤٧ ص