إقرأ المزيد <


الأحمد ينعت فتح بـ"العاهرة" ويبريء دحلان ويتهم عباس

رام الله - فلسطين أون لاين
اتهم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمسؤوليته عن سقوط غزة في أيدي حركة حماس.

وبرئ الأحمد في تسريب صوتي نشره حساب "تسريبات فلسطينية" على موقع "يوتيوب" عضو حركة فتح المفصول محمد دحلان، قائلاً "محمد دحلان لو أتى أنا عندي قناعة 90% من اللي انحكى عليه برجع على أبو مازن".

وأضاف الأحمد بنبرة غاضبة: "خلال اجتماع اللجنة المركزية حول محمد دحلان قلت لهم انتوا تفتكرونها أكلة فجل وبدكم يلا اسلق.. وانتو جايين تقولوا لي مصير وطن وبتحكوا إسرائيل وبتحكوا أمريكا وبتحكوا حوادث قتل وبتحكوا سقوط غزة.. بدكم سلق" !!

وتابع: "قلت لعباس زكي “عضو مركزية” دخلك ما انت بقيت عضو لجنة مركزية والأن بتقول في تأخير ؟!.. طيب لماذا لم تحسبها لكان لم نعطيك عضو لجنة مركزية وهنا وقف جبريل الرجوب "عضو مركزية أيضا" خلال اجتماع في بيت عثمان أبو غربية (عضو مركزية) وقال لازم نزيح الأحمد من طريقنا".

وواصل الأحمد كشف أسرار حركة فتح في التسريب الصوتي قائلاً " أنا لحظتها قلت لهم بعد أن "حكوا حكوا حكوا" أنا متمسك في اللجنة المركزية وأنا بإمكاني أن أهرب صح ولا لاء"، وهنا يضيف الأحمد "أنا متمسك باللجنة بس أنتوا بتحكوا على زميلكم كل هذا الحكي بتعرفوه وطول عمركم حلفاء أنتم وإياه-في إشارة إلى دحلان- وأنا لم أتحالف معه وأنا ما بعرف كل هذا الحكي".

وتابع: "في عندي تيار ودالي إياه أبو مازن في لجنة التحقيق بس من شان يفرض أولاد.. طيب ما أنا بإمكاني من بدياتها استغل نقطة لما قالوا بدناش عزام رئيس اللجنة وأطلع.. أنا فاهم كل القصة كل شيء أبو مازن عمله أو دحلان عمله أبو مازن شريك فيه وبعتبر قبله أبو عمار (الرئيس الراحل ياسر عرفات يقصد) شريك فيه".

وأضاف حسب التسجيل الصوتي: "اه طيب أنت وين كنت التهمة بتصير لمين ؟! انا لا أقبل أن أخون ضميري".

وقال الأحمد: "قلت لهم أنا أرفض أن أوقع على قصة غزة وتحميل دحلان المسؤولية الكاملة عنها لأنه مش لوحدوا يتحمل المسؤولية.. اللي حصل في غزة أبو مازن يتحمله".

وعند تشكيل اللجنة- حسب الأحمد- "صاروا يجبولنا- كما يقول في لغته العامية- من هب ودب وكلجنة تحقيق لم نثبت على دحلان شئ وقلنا لهم القتل ما بنقدر احنا نحقق فيه واللجنة المركزية في قضايا القتل ليس لها علاقة".

وأضاف: "قضية المال أنو بتقولوا أبو أحمد عنده ألف ألفين دونم أنا قلت هاي مش لدحلان ما بنقدر نثبت عليها ولا عنا القدرة لجنة التحقيق تثبت إنها الو بالتالي هذا لا يعنينا.. صار أنت في ستة لجنة مركزية أدلوا بشهاداتهم واتهموه بقضايا سياسية كبيرة ".

واستطرد الأحمد "قلنا المهم أنتوا اللي قرروا إحنا ليس لنا علاقة ".

وشأل الأحمد: "أنا مثلا بقولهم لماذا أبقيتم دحلان في المفاوضات وأنا على رؤوس الأشهاد لا أتفق سياسيا معه ولكن دحلان ليس خصمي -كما قال- دحلان لو أتى أنا عندي قناعة 90% من اللي حكوا عليه برجع على أبو مازن أنه خليه يخلط الحابل بالنابل"!

وتطرق الأحمد إلى قضية عوني المشني أحد أعضاء الحركة الذي ادعى أن محمد دحلان طلب منه عقد اجتماعات مع أمناء سر وكوادر الحركة في الضفة الغربية قائلاً: "أنا قلت لهم وعثمان هنا تراجع عن قناعتوا وصخر بسيسو زي عادته صمت.. قلت لهم أنا رأيي أن المشني هو الذي استخدم دحلان مش العكس لأن إحنا عارفين البير وغطاه وهاي قصة تافهة وبعدين أنتوا اللي قاعدين إحنا مش في تكتلات بيننا. بلاش حكي فاضي".

والخطير هنا كان في كلام الأحمد قوله: "في جملة أنا وضعتها بلؤم أنا اخترت أخطر الجمل اللي حكوها أعضاء اللجنة المركزية تبعين اللي أجو وأدلوا بمعلومات وحطيتها في المؤجر في التقرير اللي قدمناه ومرفق طبعا التحقيق التفصيلي شو ضمن اللي بحكيه حسين الشيخ (مسؤول الخدمة المدنية بالسلطة الفلسطينية) بقول راجعني أول مرة يوفال دسكن رجال المخابرات الإسرائيلية كان جاي عند أبو مازن بدو كذا (…) وبعدين أخذني على جنب قلي وهاي بيت القصيد- حسب كلام الأحمد-.. (وصلتنا معلومات انه بدكم تاخذوا قرار تمنعوا دحلان من حضور الجلسات).

ويضيف الأحمد: "وأنا بأقراء فيها أحسن ما ينتبهوش جيت وقفت وقلت أوف أنا رأي لازم نحقق في اللجنة المركزية".

وتابع مستغربا من استشارة دسكن كما قال مطلقا هنا لفظا خارجا "…" أخت هيك بشر، مضيفاً "الأن أنا لما بوقف القراءة وبقول بدنا نحقق كيف عرفت (إسرائيل) أن هناك قرار يعني بتعرف في نوايانا ولا مستشرينها ما أنا بتهم فيهم في إشارة إلى أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح.

وقال لمحدثه في التسريب الصوتي "يا زلمة فش حدا بقولك اه والله وقفوا بدنا نعرف كيف قال لي الاسرائيليون !!.. شايف ولا واحد يسئل طيب شو صفتك مش حسين بس أنو كلنا أثريتنا حركة إسرائيلية وإحنا معناش خبر ما كلها حركة عاهرة "!!

ملفات أخرى متعلفة