تفاعل عبر وسم منها "# سأنتخب_حماس"

"غزة أجمل".. حملة تستعرض الإنجازات والصمود رغم الحصار

غزة - نبيل سنونو
"احنا عايشين في أرض الرباط.. كل واحد عايش في غزة هنا عنده كرامة"، ابتسامة شاب غزي ينطق بهذه الكلمات بينما يوزع نظراته إلى بحر المدينة الساحلية، فيها معادلة صعبة على الاحتلال الذي فشل منذ 10 سنوات من الحصار والحروب العدوانية، في كسر إرادة الغزّيين.

هذا الشاب قمحي الوجه، كقمح البلاد الأصيل، تحدث ضمن مقطع "فيديو" في حملة "غزة أجمل" التي أطلقها نشطاء أمس، وتتضمن كلمات وصورًا ومقاطع "فيديو" ولافتات ووسمًا خاصًا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتنوعت إجابات الغزيين عن سؤال: "ما أجمل شيء في غزة بالنسبة لكم؟"، بين ما حققته بلدية المدينة رغم الحصار، والحفاظ على الآثار، وبسالة المقاومة، والإشادة بالأمن، وغير ذلك، ولم ينس مسن أن يضفي روح الفكاهة، مجيبًا: "أنا والمدام أجمل شيء".

وعبر موقع "فيسبوك"، نشرت الحملة مجموعة من الصور والفيديو والمنشورات، جاء في أحدها أن "الجبال الشاهقة لا يصعدها إلا أصحاب الهمم السامقة والخنادق الضاربة لا تحفرها إلا أنامل أصحاب الجباه الساجدة.. ‫#‏غزة_أجمل‬"؛ في إشارة إلى المقاومة الفلسطينية في القطاع.‬‬‬‬

ومن بين المنشورات في صفحة "غزة أجمل": "50 بئرًا جديدًا تم حفرها في مدينة غزة استفاد منها 400 ألف مواطن"، و"‫#‏غزة_أجمل‬ ولكنها الأجمل بشعبها المعطاء المحتضن لمقاومتها الباسلة رغم ضريبة العزة والكرامة"، وأيضًا "#‏غزة_أجمل‬ بأرضها وترابها وهواءها ببحرها بسماها بريحتها بصمودها بتراثها".

ووفقًا للصفحة نفسها، "حققت بلدية غزة إنجازًا مهمًا في القضاء على المكبات العشوائية في المدينة نهائيًا، حيث أظهرت دراسة ميدانية أعدتها سلطة جودة البيئة خلو المدينة من أي مكبات عشوائية"، وأن " 2000 م3 من الأتربة يتم كنسها شهريًا في مدينة غزة".

وأشارت إلى أن "مدينة غزة شهدت خلال السنوات ما بين (2008-2016) نقلة نوعية وحضارية من خلال تطوير ورصف الشوارع وتطوير البنية التحتية من "مياه وصرف صحي"، وإقامة حدائق ومتنزهات وتنظيم عملية البناء في كافة أحياء المدينة".

وأرفقت بصورة لأنابيب المياه، منشورًا مضمونه: "توفير المياه للمواطنين.. حافظت بلدية غزة على استمرار ضخ المياه لبيوت المواطنين رغم تواصل انقطاع الكهرباء لساعات طويلة خلال اليوم".

كما أشادت بالاستقرار الأمني في القطاع، موضحة أنه "أبرز معالم الإنجازات في غزة خلال السنوات العشرة السابقة فالقطاع خالٍ من العصابات المنظمة والجرائم الغامضة".

وفي الإطار نفسه، كتب "Mohamed Nakhala"، عبر صفحته في "فيسبوك"، أن غزة أجمل "بأهلها وناسها، بصمودها وجهادها، بتدينها ورضاها، بثباتها وتحديها، بآمالها وطموحها.. #غزة_أجمل لأنكم فيها".

أما "أبو أحمد عوض الله"، فنشر عبر صفحته: "غزة أجمل بكم ولأنكم فيها وتعيشون علي أرضها.. غزة أجمل بكم لأنكم لم تبدلوا وتتنازلوا وتفرطوا بأرضها وقدمتم دماءكم وأبناءكم فداء لهذا الوطن.. غزة أجمل بكم ومعكم ومن أجلكم سوف ننتخبكم لأنكم تستحقون منا كل الحب والوفاء والتقدير والاحترام لأنكم علي العهد باقون"، وأرفق مع منشوره وسم "#‏سأنتخب_حماس".

"بشرى حسام" من ناحيتها، كتبت عبر صفحتها: "العين التي لا ترى جمال غزة فعليها مراجعة طبيب العيون".

بينما قال "وجدي الحميدي" في منشور له: "أعلمتم لم ‫#‏غزة_أجمل.. كل العالم الظالم يريدها منحنية القامة وهي تحاكي جبل الجرمق في ثباته وشموخه".

"شبكة مسك الإخبارية" بدورها، نشرت: "#‏غزة_أجمل‬ لأنها الأم .. لأنها الصمود .. لأنها التضحية .. ولأنها الانتصار فلن نختار أبدا غيرها #‏جاهزين‬ #‏سأنتخب_حماس‬".

ونشر النشطاء صورًا من مناطق مختلفة في مدينة غزة، كشاطئ البحر، والأسواق، والشوارع، وغير ذلك.
وحددت حكومة الحمد الله، الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، موعدًا لإجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

نشاطات متعددة
ووسم "#غزة_أجمل" يأتي ضمن حملة إعلامية يشرف عليها نشطاء من غزة -بحسب منسق الحملة يحيى زين الدين- تهدف إلى إظهار الإنجازات التي حققها الغزيون خلال السنوات الماضية رغم الحصار والعدوان الإسرائيلي.

وقال زين الدين لـ"فلسطين": إنه رغم الحصار والحروب العدوانية فإن غزة أنجزت في العديد من الجوانب، مضيفًا أن هدف الحملة التأكيد على أنه رغم الحصار، فإن غزة فيها حياة وأن الغزيين صامدون يبنون ويعمرون.

وأوضح أن الحملة تشمل فعاليات عدة، مبينًا أنه تمَّ إنتاج خمسة مقاطع فيديو تظهر جمال غزة، تم تصويرها خلال الفترات السابقة، وسيتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى تعليق يافطات عند مفترق السرايا في غزة، والعديد من شوارع المدينة لذات الغرض.

وأشار إلى أن نشاطات الحملة "ستظهر جمال غزة، وأنها جميلة بأطفالها بأمنها بمقاومتها بصمودها بشعبها"، لافتًا إلى أن الحملة ستظهر "الجمال الاجتماعي" الموجود في المدينة، وما فيها من جمال عمراني.

وبيّن زين الدين، أنه سيتم عرض مقاطع الفيديو التي تمَّ إنتاجها، في العديد من الشوارع، وستستمر الحملة ثلاثة أيام على مواقع التواصل، لاستعراض أبرز معالم الجمال والجوانب الإيجابية المضيئة لدى الغزيين.

هكذا، يقول الغزيون بكل ما أوتوا من وسائل إن "غزة أجمل" لإيصال رسائل واضحة، بأن الهدف الذي أراده الاحتلال من الحصار والعدوان، والمتمثل في ألا يجدوا سوى الموت، قد فشل، وأنهم ببلدياتهم ومؤسساتهم ومقاومتهم وأجهزتهم الأمنية، يصنعون الحياة.

ملفات أخرى متعلفة