اليوم: إضراب شامل للمعلمين بالضفة وجزئي للموظفين بغزة

صورة أرشيفية
غزة - فلسطين أون لاين
دعا الحراك الموحد للمعلمين في الضفة الغربية المحتلة إلى إضراب شامل واعتصامات في كافة مراكز المدن في الضفة، وذلك اليوم الثلاثاء.

وقال الحراك على صفحة منبر المعلمين على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"ليلة الثلاثاء، إن أماكن الاعتصامات ستحدد من قبل لجان التنسيق.

ولفت الحراك إلى خطوة الإضراب الجزئي التي أعلنت عنها نقابة الموظفين بغزة، والمتمثلة باعتصام حاشد على مفترق السرايا وسط القطاع.

وكانت النقابة بغزة دعت لإضراب جزئي احتجاجاً على مواصلة الحكومة عدم صرف رواتبهم والاكتفاء بصرف دفع مالية لهم من قبل وزارة المالية بغزة، حيث نفذت إضراب شامل يوم الخميس الماضي.

وكان الناطق باسم الحراك محمد حمايل، أكد أن كل ما يريده المعلمين لو طبق كاملا يمكن أن يترجم مادياً بمبلغ سبع ملايين دولار تقريباً كل شهر.

ولفت إلى أنه ما على الحكومة سوى أن تختصر قليلا من النثريات التي لا داعي لها هنا وهناك حتى يتم تأمين المبلغ المطلوب لحل مشكلة المعلمين.

وأشار إلى أن حراك المعلمين رفع مطالب المعلمين مراراً وتكراراً إلى أصحاب القرار، وكان آخرها بعد الاجتماع مع الكتل البرلمانية في المجلس التشريعي "لكن نقولها بكل أسف قوبلت بالإهمال".

وقال حمايل إن "كل إنسان يلوم المعلمين عليه أن يفكر جيداً، ما هو السبب الذي يدفع أكثر من أربعين ألف موظف إلى الإضراب؟! هل أصبح هؤلاء وحوشا وبلا ضمير فجأة، بعد أن كانوا مربي أجيال وصانعو أمة؟!"

وأضاف " كل ما حصلنا عليه الآن وفي الفترات السابقة من طرف الحكومة كذب وتضليل واستخفاف بعقولنا، ومثال ذلك ما تفضل به رئيس الحكومة (رامي الحمد الله) بأنه سيتم تحسين أوضاعنا بعد أن يتم استخراج النفط والغاز من رام الله وغزة!".

وفي آخر ردود حكومة التوافق على حراك المعلمين، قالت إن الأزمة في تمثيل المعلمين أدت إلى استمرار تعطيل العملية التعليمية وعدم الاستجابة لكافة المبادرات والحلول التي طرحتها الحكومة والفصائل وممثلو المجتمع المدني، وهو ما رد عليه الحراك بأن لجان التنسيق هي من تمثل المعلمين وأعضاء اللجان معروفون للحكومة.

ملفات أخرى متعلفة