القسام: قتلنا 110 جنود منذ بداية العدوان

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، اليوم الثلاثاء، عن قتلها لـ110 ضباط وجنود إسرائيليين منذ بداية الحرب الإسرائيلية على غزة في الثامن من يوليو/ تموز الجاري.

وقالت كتائب القسام في بيان صحفي صباح اليوم: إن "مجاهدينا يواصلوا عمليات التصدي للعدو على أعتاب قطاع غزة، وقد قتلوا منذ بدء الحرب البرية أكثر من 110 ضباط وجنود وأصابوا المئات" .

وأشارت الكتائب إلى أنها تمكنت في اليوم الثاني والعشرين للحرب على غزة من قتل 19 جنديا إسرائيليا في ثلاث عمليات منفصلة، بينهم 10 قتلوا في عملية إنزال نفذتها خلف خطوط جيش الاحتلال الإسرائيلي شرقي مدينة غزة، و6 في قصف بقذائف الهاون لحشود عسكرية إسرائيلية شرقي خانيونس جنوبي القطاع، و2 في اشتباكات عنيفة دارت بين مقاتليها والجيش الإسرائيلي شمالي القطاع.

من جانبه، أعلن جيش الاحتلال عن مقتل 10 من جنوده داخل وعلى حدود قطاع غزة، يوم الإثنين 28-7-2014، لترتفع خسائره البشرية، وفق روايته، منذ بدء حربه على غزة، في السابع من الشهر الجاري، إلى 53 قتيلا.

وقال الجيش، في بيان صحفي: "خلال ساعات اليوم، قتل 10 جنود إسرائيليين في القتال بغزة".

وبهؤلاء القتلى، ارتفعت خسائر (إسرائيل) منذ بدء حرب "الجرف الصامد" إلى 53 عسكريا إسرائيليا، وفق الرواية الإسرائيلية.

ويشن الاحتلال الإسرائيلي، عدواناً جوياً وبرياً وبحرياً منذ الثامن من تموز/يوليو الجاري، اسماه "الجرف الصامد"، أودى بحياة 1119 مدنياً فلسطينياً، وجرح أكثر من 6550 آخرين معظمهم من النساء والأطفال، وذلك حتى الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء (6:30) وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وبخلاف القتلى والجرحى في الجانب الغزي، تسببت الحرب الإسرائيلية في تدمير 2330 وحدة سكنية، وتضرر 23160 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 2080 وحدة سكنية صارت غير صالحة للسكن، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

ملفات أخرى متعلفة