نسخة تجريبية
الرئيسية آراء آخر تحديث: السبت, 05 يوليو, 2014, 23:48 بتوقيت القدس

فلتكن انتفاضة ثالثة

إسماعيل محمد عامر

الضفة الغربية وشبابها ينتفضون لاستشهاد الطفل محمد أبو خضير على يد المستوطنين حرقاً وهو حي, جريمة لم تكن لتحصل لولا التنسيق الأمني الذي أتاح للمستوطنين أن يسعوا في الأرض فساداً بتصريح من السلطة الفلسطينية, فمنذ أعوام ونحن نسمع بدخول المستوطنين لمدن الضفة بطريق الخطأ !!! أتساءل: أين جنود الاحتلال الذين لا يخلو شارع واحد في الضفة من وجودهم من إرشادهم للطريق الصحيح ؟ إذن هي سياسة بغيضة من قبل الاحتلال لتنغيص حياة أهلنا في الضفة لإجبارهم على الرحيل, مشهد يعيد نفسه منذ عام 1948م حين هجروا أهلنا من ديارهم بقوة السلاح من خلال الجيش المنظم وعناصر الهاجاناة, ولكن اليوم الاحتلال يوعز للقوة الناعمة على يد المستوطنين أن يسعوا في الأرض فسادًا على مرأى ومسمع عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية .

أسمعنا مرارًا وتكرارًا رئيس السلطة أن التنسيق الأمني مقدس مع الاحتلال, وقال: أنا "أمشي تحت بساطير الاحتلال", خضوع وذل بامتياز, وإذعان للمحتل, وهو تصريح بالاعتداء على أهلنا بالضفة, وهذا ما شاهدناه بوضوح في حملة الانتقام التي قام بها الاحتلال في الخليل ومدن الضفة بعد اختفاء ثلاثة صهاينة, لم يسلم من هذه الحملة إنس ولا حيوان, تم الاعتداء على النساء والشيوخ والصغار والفتيات, لماذا كل هذا يحصل والسلطة متمسكة بالتنسيق الأمني, بل والتعاون مع الاحتلال وإرشاده نحو الشباب الوطنيين الذين عشقوا ثرى الوطن والأقصى واتهامهم بأنهم هم من خطفوا وقتلوا المستوطنين الثلاثة؟ هل نسخة جيش لحد موجودة بالضفة, هل نجحت (إسرائيل) بصنع هذه النسخة.

طفح الكيل, شباب الضفة هم من بيدهم فتيل الانتفاضة الثالثة التي حذر منها رئيس السلطة, وقال: إنه لن يسمح باندلاعها, وما يجري بشوارع القدس والخليل ومدن 48 هو خير دليل على وعي الشباب الفلسطيني في حماية قضيته وتحرير الأرض والمقدسات والعرض, فجنازة الطفل محمد أبو خضير جمعت ألوان الطيف الفلسطيني ووحدته تحت علم فلسطين وكان الهتاف الخالد هو "تحيا تحيا فلسطين".

فلتكن انتفاضة ثالثة تُستعاد فيها الكرامة التي تخلت عنها بعض الأطراف المحسوبة على الشعب الفلسطيني , وليعلم المحتل أن عقلية الشعب الفلسطيني ووعيه لا يمكن أن يتحداه مكر يهود , لذا الكل الفلسطيني مدعوّ لأن يتحرك نحو نصرة أهلنا في الضفة الغربية بكل الوسائل, والوقوف في وجه خطط ضياع القضية الفلسطينية وضياع حقوق الأسرى والمسرى, وعلى الصهاينة أن يلملموا أمتعتهم والعودة لدولهم الأصلية لأن شجرة الزيتون التي عمرها أكثر من عمرهم في هذه الأرض المقدسة ترفض أن يسكنوها ويدنسوها .

ومن منطق الوعي الفلسطيني فلتتكون غرفة عمليات مشتركة للفصائل الفلسطينية لتتحمل المسئولية تجاه فلسطين وعدم تفرد طرف واحد بالقضية الفلسطينية, وندعو رئيس السلطة لأن يحقق المصالحة على أكمل وجه لينعم الشعب الفلسطيني بالأمن وراحة البال , يا سيادة الرئيس 40 ألف أسرة فلسطينية بغزة تستغيث, بل كل غزة تستغيثك لفتح المعابر والتحرك نحو رفع الحصار, يا سيادة الرئيس بلغت من العمر عتيًا, فلتكن الخاتمة خاتمة خير, فليتوحد الشعب كل الشعب تحت حكمك الذي يكون هدفه تحرير الأسرى والمسرى, فليكن خطابك وحدويًّا يدافع عن كل أطياف الشعب, فليسمع صوتك الشعب في كل الظروف مدافعًا عنه لا مدافعًا عن المستوطنين والاحتلال , الأسرى ينادونك للتكلم عنهم في المحافل الدولية , القدس تستصرخك وتقول: آه عباس .

فليسمع العالم صوت الحجر الفلسطيني الذي سطر أروع معالم البطولة في الانتفاضة الأولى, فلتحيا المقاومة التي أرعبت الكيان وأفقدته صوابه .

يا عناصر الأمن الفلسطيني في الضفة, شعبكم يناديكم للتخلي عن حماية المستوطنين والتوجه لحماية أبناء شعبكم من كلاب المستوطنين الذين يخطفون أبناءهم ويعذبونهم، شعبكم هو الحضن الدافئ لكم, لن يرحمكم التاريخ إذا ارتضيتم بالعمالة منهجًا , سيلعنكم أبناؤكم يومًا ما , فليكن الكل في مواجهة الهجمة الصهيونية بكل الوسائل, بالوحدة وبالحجر جنبًا إلى جنب, فلتحيا المقاومة, ولتكن انتفاضة ثالثة تعيد القوة للقضية الفلسطينية.

فلسطين أون لاين

هذا الخبر يتحدث عن انتفاضة ,

تعليقات الزوار التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة فلسطين وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقات Facebook

آخر الأخبار على بريدك الإلكتروني:

انضم لأكثر من 3,620 مشترك.

عد الإشتراك ستصلك رسالة عبر بريدك الإلكتروني، برجاء الضغط على الرابط الموجود فيها لتفعيل اشتراكك ، نعدك برسالة واحدة فقط يوميًا بأهم أخبار اليوم.