سعي لإقامة "محور ديمقراطية" بين تركيا ومصر

أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أن بلاده ستتحالف مع مصر الجديدة لقيام "محور ديمقراطية" جديد في الشرق الأوسط، وذلك في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز نشرتها، الإثنين 19-9-2011.

وقال أوغلو:" هذا ما نحن نريده"، مضيفاً:" لن يكون محوراً ضد أي بلد آخر، لا (إسرائيل) ولا إيران ولا أي بلد آخر، ولكن سيكون محوراً للديمقراطية، ديمقراطية حقيقية".

وأضاف:" سيكون محور ديمقراطية بين الدولتين الأكبر في منطقتنا، من الشمال إلى الجنوب، من البحر الأسود إلى وادي النيل في السودان".

وتوقع أوغلو أن تزيد استثمارات تركيا في مصر من 1.5 مليار دولار إلى خمسة مليارات خلال العامين المقبلين، وأن تزيد المبادلات التجارية من 3.5 إلى خمسة مليارات دولار قبل نهاية العام 2012 وإلى 10 مليار دولار في العام 2015، حسب ما ذكرت النيويورك تايمز.

وأوضح الوزير التركي "من أجل الديمقراطية، نحن بحاجة لاقتصاد قوي".

وقال داود أوغلو في هذه المقابلة أيضاً:" إن عقوداً بقيمة إجمالية تصل إلى مليار دولار وقعت خلال يوم واحد في مصر".

وكان رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان قد زار الأسبوع الماضي تونس ومصر وليبيا برفقة وزير خارجيته ووفد من 280 رجل أعمال.

ملفات أخرى متعلفة