إقرأ المزيد


زوجة أردوغان تلتقي رئيسة وزراء بنغلاديش في دكا

رئيسة وزراء بنغلاديش الشيخة حسينة واجد أثناء استقبالها أمينة أردوغان عقيلة الرئيس التركي
دكا - فلسطين أون لاين

استقبلت رئيسة وزراء بنغلاديش، الشيخة حسينة واجد، اليوم الخميس، أمينة أردوغان عقيلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد زيارتها لمخيمات بمدينة "كوكس بازار"، تضمم مسلمين فارين من مجازر المليشيات البوذية المتطرفة بإقليم أراكان في ميانمار.

وقالت مصادر دبلوماسية تركية، إن الشيخة حسينة واجد، استقبلت أمينة أردوغان والوفد المرافق لها في العاصمة دكا.

وحضر لقاء الجانبين من تركيا كل من وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية فاطمة بتول صيان قايا، ومساعدة رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم لشؤون حقوق الإنسان روضة قاوقجي قان، إلى جانب نجل أردوغان، بلال، بحسب المصادر ذاتها.

وأشارت إلى أن الجانبين ناقشا المساعدات التي ستقدمها تركيا للمتضررين جراء السيول التي ضربت بنغلاديش مؤخرا، فضلًا عن المساعدات المقدمة إلى مسلمي الروهنغيا بإقليم أراكان الذين استقبلتهم البلاد.

وأضافت المصادر، أن الوفد التركي غادر العاصمة دكا، بعد المباحثات دون أن تحدد وجهة الوفد.

وفي وقت سابق من اليوم، زارت أمينة أردوغان، مخيمات لمسلمي الروهنغيا، بمدنية كوكس بازار، وقدمت لهم مساعدات إنسانية وتفقدت أحوالهم، ورافقها رئيس وكالة التعاون والتنسيق "تيكا" سردار تشام، ورئيس إدارة الكوارث والطوارئ "آفاد" محمد غُللو أوغلو، ومدير عام الهلال الأحمر، إبراهيم ألطان، ومسؤولين آخرين.

وقبل أيام اقترحت تركيا على بنغلاديش فتح حدودها أمام الروهنغيا، مقابل تحمّل أنقرة مصاريف هؤلاء اللاجئين.

ومنذ 25 أغسطس/آب المنصرم، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية ضد المسلمين الروهنغيا في أراكان.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الإبادة، لكن المجلس الأوروبي للروهنغيا أعلن، في 28 أغسطس/آب الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال 3 أيام فقط.

فيما أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أمس الأربعاء، ارتفاع عدد مسلمي أراكان الذين وصلوا إلى بنغلاديش هربًا من الهجمات التي يشنها الجيش والقوميون البوذيون في أراكان، إلى 146 ألفًا.

تحرير إلكتروني: