إقرأ المزيد


​تمهيداً لمنحه شهادة "الآيزو"

عزام: الفاو تنفذ مشروعاً لتطوير المختبر المركزي البيطري في غزة

حسن عزام (أرشيف)
غزة - رامي رمانة

قال نائب مدير عام الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة د. حسن عزام: إن الوزارة تنفذ مشروعاً بالتعاون مع مؤسسة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو" لتطوير المختبر المركزي البيطري والعاملين فيه تمهيداً لمنحه شهادة المواصفة القياسية الدولية "الآيزو".

وأكد عزام أمس، لصحيفة "فلسطين" أن حصولهم على شهادة الأيزو، يجعل نتائج فحوصات المختبر معتمدة لدى كثير من الجهات خاصة الإقليمية وحتى العالمية.

وأشار إلى انتهاء المرحلة الأولى من المشروع، والتي خُصصت لتطوير وصقل مهارات الكادر البيطري والفني العامل في المختبر المركزي، واطلاعهم على آخر المستجدات في عمليات الفحص، وبدء المرحلة الثانية المتعلقة بإحداث تغيرات في المختبر، وطرق أخذ العينات، ومسار عمليات الفحص، مشيراً إلى أن المشروع بدأ تنفيذه قبل 6 أشهر.

وأوضح أن المختبر البيطري المركزي يفحص أغلب الأمراض التي تصيب الطيور والحيوانات، كأمراض أنفلونزا الطيور، والحمى القلاعية، والكلاميدا، البروسيلا ، كما أنه مزود بأجهزة متطورة ليست موجودة بدول الجوار.

وفي ذات السياق، لفت عزام إلى زيارة وفد تركي إلى المختبر، واطلاعه على أهم احتياجاته من أجهزة الفحص والمعدات، وذلك لإتمام عمليات الفحص بصورة دقيقة وسريعة.

وأشار إلى أن عدد الأطباء البيطريين الذين يعلمون في الوزارة 11 طبياً، وهو عدد ضئيل، مشدداً على حاجتهم في الحد الأدنى إلى 35 طبيباً.

وذكر أن وزارة الزراعة تمكنت من ملاحقة الدخلاء على مهنة الطب البيطري، خاصة العاملين في العيادات الخاصة، محققة نجاحا بنسبة 80%، مشيراً إلى أن 30 عيادة بيطرية مرخصة في قطاع غزة.

ودعا إلى ضرورة إيلاء الطب البيطري أهمية كبيرة لاسيما في مجال ابتعاث الطلبة إلى الخارج لدراسته، مشيراً إلى أن 90% من الأطباء البيطريين أعمارهم فوق55%، أي أنه بعد 10 سنوات سيواجه قطاع غزة مشكلة في نقص الأطباء.

مواضيع متعلقة: