37
إقرأ المزيد


نقص المياه سيؤثر سلباً على 600 مليون طفل

أطفال عراقيون نازحون من الموصل يقومون بتعبئة المياه في مخيم "حمام العليل"(أف ب)
نيويورك - الأناضول

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، إن 600 مليون طفل، أي ربع أطفال العالم، سيكونون معرضين للموت أو المرض، بحلول عام 2040، بسبب نقص موارد المياه.

ولفت تقرير نشرته المنظمة بمناسبة اليوم العالمي للمياه الذي يوافق 22 مارس/ آذار من كل عام، إلى الآثار السلبية التي تقع على أطفال العالم، بسبب النقص المتزايد في موارد المياه الآمنة، نتيجة للتغير المناخي، والجفاف، والنزاعات التي تشهدها العديد من مناطق العالم.

وأضاف التقرير الذي نشر الأربعاء 22-3-2017 أن تصاعد الطلب على المياه مع تناقص موارد المياه الآمنة، جعل 36 من دول العالم تعاني من نقص خطير في المياه، مشيراً أن أكثر من 800 طفل تحت سن الخامسة، يموتون يومياً في أنحاء العالم، بسبب الإسهال الناجم عن عدم قدرتهم على الوصول لمصادر المياه النظيفة.

كما لفت التقرير إلى أن عدداً كبيراً من الفتيات في العالم لا يستطعن الذهاب إلى المدارس، بسبب الوقت الطويل الذي يقضينه يومياً للحصول على المياه النظيفة، كما أن الفتيات يتعرضن أحياناً للهجمات خلال رحلتهن لجلب الماء.

وقال التقرير إن 1.4 مليون طفل في الصومال وجنوب السودان ونيجيريا واليمن، معرضون لخطر الموت بسبب سوء التغذية.

وأفاد التقرير أن نصف سكان العالم، لن يتمكنوا من الوصول بشكل كافٍ إلى موارد المياه، بحلول عام 2050.

مواضيع متعلقة: