يونيسيف: أنقذنا حياة 16 ألف طفل يمني

صنعاء - الأناضول

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، الإثنين، إنها أنقذت حياة نحو 16 ألف طفل يمني مصابون بسوء التغذية الحاد.

وأضافت المنظمة الأممية في تغريدة على حسابها في "تويتر"، "تمكنا من إنقاذ حياة 16 ألف و289 طفلاً ممن يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد في محافظة الحديدة".

وأشارت المنظمة إلى أنها قامت بعمليات الإنقاذ "خلال النصف الأول من هذا العام (الجاري) رغم كل المعوقات".

وتابعت اليونيسيف "مستمرون بالعمل من أجل إنقاذ المزيد من الأطفال".

وأشارت المنظمة إلى وجود "400 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد في مختلف محافظات اليمن".

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإن الأوضاع الصحية في محافظة "الحديدة" هي الأسوأ على مستوى البلد، كما تعاني من أعلى معدلات سوء التغذية في اليمن.

ومنذ 13 يونيو/حزيران الماضي، تنفذ القوات الحكومية بإسناد من التحالف العربي، عملية عسكرية لتحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر من مسلحي الحوثي، وسيطرت خلالها على المطار ومناطق أخرى.

مواضيع متعلقة: