​وزيرة الصحة: ارتفاع ضحايا حادث قطار محطة مصر إلى 22 قتيلًا

جانب من حادث القطار بمصر (أ ف ب)
القاهرة - الأناضول

ارتفع اليوم الخميس عدد ضحايا حادث القطار الذي شهدته المحطة الرئيسية بالعاصمة المصرية القاهرة إلى 22 قتيلًا.

جاء ذلك في تصريح لوزيرة الصحة المصرية هالة زايد، اليوم، خلال تفقدها حالات مصابي الحادث بمستشفى دار الشفاء (حكومي) بالقاهرة، وفق وكالة الأنباء الرسمية بمصر.

وأشارت وزير الصحة إلى "ارتفاع عدد الوفيات في حادث قطار محطة مصر، إلى 22 قتيلاً، بعد وفاة حالتين اليوم الخميس بينهما مسعف وحالة أخرى مجهولة الهوية"، حسب المصدر ذاته.

وصباح الأربعاء، انفجر خزان الوقود لقطار لدى دخوله أحد أرصفة محطة مصر، وسط القاهرة، أثناء وجود عدد كبير من الركاب، ما نجم عنه حريق هائل، قالت وزارة الصحة في بيان آنذاك، إنه أودى بحياة 20 شخصاً وإصابة 43 آخرين، قبل الإعلان عن ارتفاع حصيلة القتلى اليوم.

وعقب ساعات من وقوع الحادث، قدم وزير النقل المصري هشام عرفات الاستقالة من منصبه، وأعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، قبولها، وتكليف وزير الكهرباء محمد شاكر، بحقيبة النقل مؤقتاً، لحين تعيين وزير جديد.

وأعلنت النيابة المصرية العامة، في بيان الأربعاء، أن الحادث وقع بسبب شجار بين سائقي قاطرتين، ما دفع أحدهما لترك قاطرته دون إيقاف محركها فانطلقت بسرعة عالية وأسفرت عن الحادث.

وخلال الـ17 عاما الأخيرة، شهدت مصر حوادث قطارات عديدة خلفت عشرات الضحايا، انطلاقاً من أسوأ حادث السكك الحديدية بالبلاد في 2002، والذي أودى بحياة أكثر من 350 شخصاً.